الحكمة من شهر رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
الحكمة من شهر رمضان

الحكمة من شهر رمضان

من أسماء الله -تعالى- الحكيم؛ فمن حكمته أنّه لم يفرض شئياً أو يُشرّع عبادةً إلّا لحكمةٍ أراد تحقّقها،[١] ومن ذلك أنّه فضّل شهر رمضان على سائر الشهور، وجعل له ميزاتٍ وخصائص، ولم يذكر العلماء سبب تفضيل شهر رمضان على سواه؛ إلّا أنّ الوارد أنّه شهٌر مقدّمٌ على غيره من الشهور، وممّا يُميّزه أن فضّله الله -سبحانه- بإنزال الكتب السماوية على أنبيائه -عليهم السلام- فيه، وغير ذلك من الفضائل والخصائص.[٢]


الصيام في رمضان

ممّا اختصّ الله -تعالى- به شهر رمضان الكريم أن فرض فيه الصيام على المسلمين، وما فُرض الصيام إلا لحِكم كثيرةٍ، منها:[١]

  • تدريب المسلم على تقوى الله -تعالى-؛ ويتمثل ذلك بالخوف منه والخوف ممّا يُسخطه، وترك ما أُحلّ في سائر الأيام؛ بُغية نيل رضاه.
  • تربية العبد وتشجيعه أكثر على التوبة إلى الله -تعالى- من الذنوب والمعاصي؛ فالذنوب تُحيط بالعبد في سائر أيام السنة، حتى إذا أقبل شهر العبادة والطاعات طهّر العبد قلبه من آثار هذه الذنوب، فيسهل عليه المضيّ في طريق التوبة، وأكثر ما يعين على ذلك المعرفة بأنّ شهر رمضان شهر المغفرة، فعلى العبد العاقل أن يتمسّك بهذه الفرصة ويستغلّها أيّما استغلالٍ فلا يخرج من رمضان إلّا مغفوراً له.
  • تربية المرء على العفو والتسامح؛ فإن استيقن العبد أنّ عفو الله -تعالى- عنه مقرونٌ بعفوه عن الناس بادر بالصفح والعفو عمّن أساء له؛ رغبةً في نيل عفو الله وصفحه.
  • شعور الأمة جمعاء بالوحدة والتآلف؛ فالمسلمون في كلّ البقاع يصومون نفس الصيام، ويُفطرون في وقتٍ واحدٍ في شهر رمضان، ويُقبلون على أنواع العبادات والطاعات معاً، ويلتقون في المساجد وغيرها، فيُؤكّد ذلك شعور الوحدة في نفوسهم.


عباداتٌ في رمضان

فيمّا يأتي ذكر بعض أنواع السنن والنوافل التي يُستحبّ أن يُواظب عليها المسلم في شهر رمضان المبارك:[٣]

  • تعجيل الإفطار.
  • تأخير السحور.
  • صلاة التراويح.
  • مُدارسة القرآن الكريم.
  • الاعتكاف في المسجد.
  • الإكثار من الصدقات.


المراجع

  1. ^ أ ب "الحكمة من الصيام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-29. بتصرّف.
  2. "الحكمة من اختيار رمضان كشهر للصوم"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-29. بتصرّف.
  3. "بعض سنن الصيام التي يستحب للصائم المحافظة عليها ."، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-29. بتصرّف.