الذكر بعد الوضوء

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١٦ يناير ٢٠١٩
الذكر بعد الوضوء

الذكر بعد الوضوء

من سنن الوضوء أن يقول المسلم بعد فراغه منه الأذكار الواردة بعده، ومنها التلفّظ بالشّهادتين؛ أي قول أشهد أن لا إله إلّا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، فقد اتفق الفقهاء على استحباب هذا الذكر بعده، وهو سنّةٌ ثابتةٌ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم، ولا يُشرع أثناء قوله رفع سبابته أو استقبال القبلة فلا أصل له في الشّرع، واستحبّ بعض الفقهاء أيضاً قول: "اللهم اجعلني من التّوابين واجعلني من المتطهرين"، ورأى بعضُ الحنابلة استحباب أن يرفع المسلم بصره إلى السّماء عند قول ذلك، ومن الأذكار التي تُقال بعد الوضوء أيضاً الصّلاة على النّبي -صلّى الله عليه وسلم-، فقد استحب بعضُ الشّافعية ذلك، وكذلك ما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- في قوله: (من توضأ فقال: سبحانك اللهمَّ و بحمدك، أشهدُ أن لا إله إلا أنت، أستغفرُك وأتوبُ إليك، كُتِبَ له في رِقٍّ، ثم جُعِلَ في طابعٍ، فلم يُكسَرْ إلى يومِ القيامةِ).[١][٢]


صلاة ركعتين بعد الوضوء

يستحب للمسلم إذا توضأ أن يصلي ركعتينِ بعد فراغه من الوضوء، وهاتان الركعتان تُسميان سنّة الوضوء، والمشروع فيها أن تُؤدى عقب الانتهاء منه مباشرةً، ولو كان الوقت حينها وقت نهي عن الصّلاة، ولا يكون أداؤها بعد طول فصل وإعراضٍ عن الوضوء، ولا بأس أن يجمع المسلم بينها وبين صلاة الفريضة أو السنّة الراتبة؛ لأنّ الأعمال بالنيات، وليست مقصودةً لذاتها فصحّ أن يُدخلها المسلم في غيرها بالنّية.[٣]


سنن أخرى للوضوء

للوضوء سننُ عديدةٌ يُثاب عليها المسلم ولا يبطل وضوؤه إن تركها سهواً أو عمداً، منها:[٤]

  • البسملة في بداية الوضوء.
  • استخدام السواك في أول الوضوء، أو عند المضمضة.
  • غسل الكفين ثلاث مراتٍ قبل البدء بالوضوء.
  • تخليل اللحية الكثيفة بالماء، وكذلك أصابع اليدين والرجلين.
  • المبالغة في المضمضة والاستنشاق، شريطةَ ألّا يكون المتوضئ صائماً.
  • تكرار غسل العضو مرتين أو ثلاثة.
  • البدء بغسل العضو اليمين قبل الشمال.


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 225، صحيح.
  2. دبيان محمد الدبيان (2011-2-24)، "من سنن الوضوء أن يقول الذكر الوارد بعده"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-11. بتصرّف.
  3. "هل يشترط في ركعتي الوضوء أن تعقب الوضوء مباشرة؟"، www.islamqa.info، 2010-6-7، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-11. بتصرّف.
  4. "سنن الوضوء"، www.fatwa.islamweb.net، 2009-9-1، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-11. بتصرّف.