دعاء الوضوء

دعاء الوضوء

أدعية قبل الوضوء

إن أول ما يبدأ به المسلم في أي عمل في حياته هو البسملة، فمن سنن الوضوء قول: "بسم الله الرحمن الرحيم" قبل البدء،[١] ويستحب قول دعاء بيت الخلاء إذا كان مكان الوضوء في داخله، فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا دخل الخلاء قال: (اللهم إني أعوذ بك من الخُبُثِ والخبائث)،[٢] وعند الخروج من بيت الخلاء كان يقول: (غفرانك).[٣]


ولم يرد في المأثور عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أدعية مخصوصة تُقال قبل الوضوء، ومن الجدير في الذكر أن البسملة لا تُقال إذا توضّأ المسلم في بيت الخلاء، فلا يُذكر اسم الله فيه تعظيماً لاسمه -سبحانه-، وقيل يبسمل المسلم في قلبه دون التلفّظ.[٤]


أدعية عند الانتهاء من الوضوء

يُستحب للمسلم بعد الانتهاء من الوضوء أن ينطق الشهادتين، فيقول: (أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ)، ثم يقول: "اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرينفقد ورد في حديث عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (من توضأ، فأحسن الوضوء ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين فتحت له ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيها شاء).[٥][٦]


ومن الأذكار التي أوردها بعض العلماء في كتبهم قول: "سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتوبُ إِلَيْكَ"، استدلالاً بالحديث الموقوف: (من توضَّأَ فقالَ سبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِك أشهَدُ أن لا إلَه إلَّا أنتَ أستغفرُكَ وأتوبُ إليكَ، كتبَ في رَقٍّ ثمَّ طبعَ بطابَعٍ فلم يُكسَرْ إلى يومِ القيامَةِ).[٧][٨]


فضل أدعية الوضوء

إن لأدعية الوضوء فضلاً عظيماً، فعند قولها يكسب المسلم عظيم الأجر والثواب، وتُفتح له أبواب الجنة يدخل من أي باب شاء، فقد روى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (من توضأ فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله فتحت له أبواب الجنَّة الثمانية يدخل من أيها شاء).[٩]وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا صلاةَ لمن لا وضوءَ له، ولا وضوءَ لمن لم يذكُرِ اسمَ اللهِ عليه).[١٠][١١]


ملخّص المقال: إن أول ما يبدأ به المسلم الوضوء هو البسملة، وإذا كان الوضوء في بيت الخلاء يقول دعاء الخلاء قبل دخوله، وأما ما يقال بعد الفراغ من الوضوء فهو:

  • "أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ".
  • "اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين".
  • "سبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِك أشهَدُ أن لا إلَه إلَّا أنتَ أستغفرُكَ وأتوبُ إليكَ".


المراجع

  1. إبراهيم زكي خورشيد، أحمد الشنتناوي، عبد الحميد يونس وآخرون، كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية، صفحة 263. بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:142، صحيح.
  3. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:4707، حسن.
  4. "التسمية في القلب عند الوضوء في الحمام"، الإسلام سؤال وجواب، 22-09-2002، اطّلع عليه بتاريخ 22-9-2021. بتصرّف.
  5. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم:55، صحيح.
  6. دبيان الدبيان، كتاب موسوعة أحكام الطهارة، صفحة 407. بتصرّف.
  7. رواه عبد الحق الإشبيلي، في الأحكام الشرعية الكبرى، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:513، رواه محمد بن جعفر عن شعبة موقوفا ورواه سفيان الثوري عن أبي هاشم موقوفا.
  8. "الذكر قبل الوضوء وبعده"، الألوكة الشرعية، 10/1/2015، اطّلع عليه بتاريخ 21/9/2021. بتصرّف.
  9. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عقبة بن عامر، الصفحة أو الرقم:17363، صحيح.
  10. رواه الشوكاني، في الدراري المضية، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:42، حسن وله طرق أخرى.
  11. سعيد بن وهف القحطاني، الذكر والدعاء والعلاج بالرقي من الكتاب والسنة، صفحة 21.
1936 مشاهدة
للأعلى للأسفل