السلسلة الغذائية على اليابسة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٣ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
السلسلة الغذائية على اليابسة

السلاسل الغذائيّة

السلسلة الغذائيّة هي عمليّة انتقال الطاقة بين الكائنات الحيّة، بحيث تحصل الكائنات الحيّة على هذه الطاقة من الغذاء، وهي تمثل العلاقات المتبادلة بين البيئة والكائنات الحيّة للحصول على هذه الطاقة، وتقسم السلاسل الغذائيّة إلى قسمين: السلاسل الغذائيّة على اليابسة، ونطرح مثالاً عليها: يحصل الفأر على الطاقة عندما يتغذى على القمح، وتحصل الأفعى على الطاقة عندما تتغذى على الفأر، كما يحصل الصقر على الطاقة عندما يتغذى على الأفعى، بالتالي فإنّ انتقال الطاقة بين القمح، والفأر، والأفعى، والصقر يشكل سلسلة غذائيّة، أما القسم الآخر فهو: السلسلة الغذائيّة في الماء، وهي مشابهة بالسلاسل الغذائيّة على اليابسة، إذ تبدأ بالمنتجات، كالأعشاب البحريّة والطحالب، ثمّ العوالق البحريّة، فالأسماك الصغيرة، ثمّ الأسماك الكبيرة، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن السلاسل الغذائيّة على اليابسة.


السلاسل الغذائيّة على اليابسة

تنقسم الكائنات الحيّة من حيث حصولها على الغذاء إلى مجموعتين أساسيتين هما:


المنتجات أو ذاتيّة التغذية

تصنع هذه المجموعة غذاءها بنفسها من خلال عملية البناء الضوئيّ كالنباتات، فهي تمتصّ الكلوروفيل من أشعة الشمس، وتستخدم هذه الطاقة لتجمّع ثاني أكسيد الكربون من الجو، والماء الذي تحصل عليه من التربة؛ وذلك لكي تصنع الكربوهيدرات كالسكريّات، والنشويّات والسيليلوز، وتخرج غاز الأكسجين نتيجة عملية البناء الضوئيّ، وتعدّ هذه العمليّة من أضخم عمليّات الإنتاج التي تعجز أمامها كل صناعات الإنسان، ويقدّر بأنّه يتم تحويل حوالي مئتين مليار طنٍّ من الكربون الموجود في غاز ثاني أكسيد الكربون إلى مواد نباتيّة صلبة، كما أنّ المنتجات في هذه المجموعة لا توفر الغذاء بنفسها فقط، بل توفره أيضاً للكائنات الأخرى بصورة مباشرة أو غير مباشرة، إذ تشمل الحيوانات التي لا تحتوي على الكلوروفيل في جسمها، وهناك البكتيريا والفطريات التي تعدّ من المحلّلات أو المفتّتات؛ فهي تتغذى على مخلّفات الكائنات العضويّة.


المستهلكات

تتغذى المستهلكات على الكائنات العضويّة الحيّة، وتصنف هذه المجموعة إلى ثلاثة أقسام من المستهلكات الرئيسيّة بناءً على اعتمادها على المصادر الغذائيّة وهي:

  • آكلات الأعشاب: هي مستهلكات رئيسيّة وأوليّة تعتمد في غذائها بشكل مباشر وكامل أو جزئيّ على النباتات، فالطيور تتغذى على الحبوب والنباتات، كما تتغذى الغزلان على الأعشاب والأغصان، أما الحشرات فتتغذى على جميع أجزاء النباتات.
  • آكلات اللحوم: تتغذى هذه المستهلكات على الحيوانات العاشبة فقط، وتمّ تصنيفها على أنّها مستهلكات أوليّة، أما الحيوانات التي تتغذى على حيوانات آكلة للحيوانات فهي مستهلكات ثانويّة، كالعناكب والطيور التي تتغذى على الحشرات آكلة النباتات، والطيور الجارحة التي تتغذى على الثعابين.
  • آكلات كلّ شيء: تسمى هذه المستهلكات بمتعددة التغذية؛ فهي تأكل النباتات والحيوانات: كالإنسان، والحيوانات: كالخنازير والثعالب.
  • المفتّتات: وهي كائنات عضويّة مستهلكة، تعتمد في غذائها على بقايا الكائنات النباتيّة والحيوانيّة ومنها: السرطان، وابن أوى، والنمل الأبيض، والحشرات، والفطريّات.