السياحة الصحراوية في تونس

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
السياحة الصحراوية في تونس

السياحة الصحراوية في تونس

تُشكّل الصحراء إحدى عوامل الجذب السياحي في تونس، فهي تُغطّي مساحات المناطق الجنوبية من الدولة، حيث الكثبان الرملية الكثيفة والمتماوجة مع اتجاه الرياح، كما تُعدّ السياحة الصحراوية بديلاً آخر لسياحة الشواطئ والمنتجعات شتاءً، فهي تُمثّل إحدى أوجه المغامرة وركوب الجمال وسط رمال الصحراء بدلاً من ركوبها على الشواطئ فقط، وتُشكّل الجمال إحدى وسائل وصول الصحراء، إضافةً إلى إمكانيّة ركوب سيّارات الدفع الرباعي، كما يتمّ مرافقة المرشدين للسيّاح؛ لتوجيههم إلى وجهات الصحراء المختلفة.[١]


رحلات السياحة الصحراوية

يقدّم سكّان تونس المحليين للسيّاح خدمات ركوب الجمال على أطراف الصحراء، ولكنّ ذلك لا يشمل التعمّق البعيد وسط الكثبان الرملية، ولذا فإنّ الوصول للصحراء والتعمّق بها يستوجب من السيّاح الالتزام ببرنامج سياحي ليوم واحد أو أكثر مع الشركات السياحيّة الحاصلة على ترخيص، وذلك لخوض الرحلات السياحية، ولكن لا يجب على السائح إغفال تجهيز متطلّبات الفراش للنوم، وتحضير مستلزمات الطعام، وفيما يأتي قائمة ببعض رحلات الصحراء في تونس:[١]


رحلات التخييم

يُتيح خوض رحلات التخييم الاستمتاع بمجموعة من المشاهد الرائعة وسط الصحراء؛ كشروق الشمس وغروبها، وتُعدّ رحلات التخييم نشاطاً جيّداً للسيّاح، فهي تُتيح لهم البقاء لأيّام في الصحراء، والتمتّع بالعيش وسط الحياة البريّة والجبال الصخرية، وتُعدّ غراند إرج أورينتال (بالإنجليزية: Grand Erg Oriental) من أجمل المناطق الصحراوية الممتدة على طول 600 كم بين الجزائر وتونس، بحيث يصل السيّاح للمنطقة عبر ركوب الجمال أو سيّارات الدفع الرباعي، والتي تسير بهم وسط الكثبان الرملية صعوداً ونزولاً عبر الوديان الرملية.[٢]


الرحلات الليليّة

تنطلق الرحلات الليليّة إلى الصحراء بعد انحسار حرّ النهار، وهي تشمل السير على الجمال للوصول إلى الصحراء، بحيث يُتيح ذلك للسائح التمتع بمشهد غروب الشمس بعيداً عن ازدحام المدن، وقضاء الليل في الخيام السوداء الصوفيّة ذات الطراز البربري، علاوةً على فرصة تناول العشاء المكوّن من الحساء، والفطير المشوي على نار الحطب، مع كأس من الشاي بالنعناع المُعدّ على الحطب أيضاً.[١]


الرحلات إلى واحات الصحراء

تُعدّ الواحات من الخيارات الرائعة لمسارات الرحلات في الصحراء، فهي تزدان بأشجار النخيل المحيطة بينابيع المياه، ويُمكن الوصول إليها بواسطة ركوب سيارات الدفع الرباعي، كما يُمكن التمتع بالخيول العربية في الواحات الصحراوية، ومن جانبه تُعدّ واحة قصر غيلان (بالإنجليزية: Ksar Ghilane) من أشهر مناطق الصحراء التونسيّة وأكثرها جذباً للسيّاح.[١]


خدمات السياحة الصحراويّة

تُعدّ الفنادق من أبرز خدمات السياحة الصحراوية في تونس، حيث إنّها تُقام على حوافّ الصحراء، ومنها فنادق بيئية تتعدّد أنماط الإقامة فيها، وتُصمّم هذه الفنادق بواجهات زجاجية توفّر إطلالات بانوراميّة على الطبيعة الرملية الساحرة، وتكون الفنادق الصحراوية ملحقةً بمطاعم تُقدّم أطباق شعبية شهية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Desert Odyssey: Planning Your Trip To The Tunisian Sahara", www.africa.com,20-10-2018، Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. JESSICA MACDONALD (11-12-2017), "10of the Top Things to Do in Tunisia, North Africa"، www.tripsavvy.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. Eleanor Cunningham (9-2-2017), "The Best Hotels in Tunisia’s Historical Cities"، www.theculturetrip.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
23 مشاهدة