الصبر على الزوج

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
الصبر على الزوج

الصبر على الزوج

تُبتلى كثيرٌ من الزوجات بالمعاملة السيئة من زوجها، فقد يقتر الزوج على زوجته بالمال، فلا يعطها إلّا ما يسدّ رمقها، وقد يسيء الزوج لزوجته ويتجاهل مشاعرها وعواطفها، بإهانتها أو سبّها أو ضربها، ومن الأزواج من ينعت زوجته ويتهمها بما ليس فيها زوراً وبهتاناً، فعلى الزوجة أن تدرك أنّ ما يحصل لها من الإساءات قد يحصل لغيرها من الزوجات، وربما بصورةٍ أشد، وبالتالي عليها أولاً أن تصبر على الابتلاء الذي تتعرض له، وأن تُوقن في قرارة نفسها أنّ الأجر يكون على قدر الابتلاء، وأنّ الصبر له أجرٌ كبيرٌ عند الله، قال تعالى: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ)،[١] كما يجب على الزوجة ألّا تُشغل نفسها بالتركيز على حلّ المشكلة مع زوجها من خلال تغيير شكلها، أو تحقيق رغبات زوجها بشكلٍ متسرعٍ، بل يجب عليها أن تدرك أنّ طريقة حلّ كثيراً من المشاكل قد لا يتحقّق بتغيير الشكل فقط، وإنّما ينبغي تغيير الجوهر والشخصية لتكون الزوجة قادرةً على فهم نمط شخصية زوجها، كما ينبغي على الزوجة أن تُخلص في عملها ما دامت لم تعص الله تعالى، وألّا تُظهر الضعف أمام زوجها، أو تُكثر من البكاء، بل عليها أن تفعل الصواب وتتسلّح بالقوة، وتؤدي حقّ زوجها عليها دون انتظار شكره أو مدحه.[٢]


أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق

لا شكّ بأنّ أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق كثيرةٌ؛ منها: استخدام أسلوب الحوار معه، وتذكيره ودعوته بالحكمة والموعظة الحسنة، وتجنّب رفع الصوت معه لعظم حقّه على زوجته، مع تخيّر الوقت المناسب لأداء النصيحة، بحيث يكون الزوج مستعداً لقبول النصيحة، كما يجب على الزوجة قبول زوجها على ما هو عليه، وتعزيز الجوانب الإيجابية في شخصيته، وتذكيره بمواقفه الجيّدة في حياته، وكيف ينبغي له أن يكون قدوةً لأبنائه، مع استفراغ الجهد وبذل الطاقة في نصيحته، والقيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، دون أن يتسلّل الملل إلى قلب الزوجة، مع التسلّح بالدعاء الذي يعدّ من أقوى الأسباب وأعظمها في حلّ المشكلات.[٣]


طلب الطلاق من الزوج العاصي

يجب على الزوجة التي تُبتلى بزوجٍ عاصٍ أن تلجأ إلى نصحه وتذكيره بالله تعالى، فإن لم تنفع النصيحة معه بحثت عمّن يستحيي منه من الناس علّه يجد سبيلاً في نصحه وهدايته، فإن لم تنفع النصيحة ولم تستطع الزوجة الاحتساب والصبر كان لها أن تلجأ إلى آخر الحلول بالطلاق والفراق.[٤]


المراجع

  1. سورة آل عمران، آية: 142.
  2. أ. مروة يوسف عاشور (2010-8-28)، "الصبر على نفور الزوج ووسائل علاجه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-26. بتصرّف.
  3. صادق بن محمد المهدي (2015-2-23)، "كيف تحتسبين على زوجك؟! عشرون نصيحة للاحتساب على الزوج"، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-26. بتصرّف.
  4. "هل تصبر على زوج سيء الأخلاق أم تحرص على الفراق؟"، www.islamqa.info، 2012-7-7، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-26. بتصرّف.