الصناعة في كندا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
الصناعة في كندا

أكبر الصناعات في كندا

الخدمات

تُعدّ الخدمات واحدةً من أكبر الصناعات الكندية، حيث تُمثّل 70% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ويُعتبر قطاع التجزئة جزءاً من قطاع الخدمات؛ ويعمل به أكثر من 12% من المواطنين الكنديين، كما يشتمل قطاع الخدمات على خدمات الأعمال؛ والمتمثلة بالعقارات، والاتصالات، والخدمات المالية، ويُعتبر التعليم والرعاية الصحية من أكبر قطاعات البلاد، هذا فضلاً عن تصنيف السياحة كإحدى المكوّنات الحيوية لقطاع الخدمات الكندية.[١]


إنتاج الطاقة

تتميز كندا بمركزها الأول عالمياً من حيث إنتاج الطاقة، وفي عام 2009م بلغت صادرات منتجات الطاقة حوالي 2.9% من الناتج المحلي الإجمالي، وتأتي البلاد في المركز الثالث من ناحية حجم الاحتياطي النفطي العالمي؛ وذلك بعد فنزويلا، والمملكة العربية السعودية، وهذا يُشير إلى امتلاك كندا احتياطيات هائلةً من النفط والغاز، وتُعدّ الطاقة الكهرومائية مصدراً للطاقة الرخيصة في البلاد، وهذا ما ساعد على تطور العديد من الصناعات المهمة، وخاصةً صناعات الألومنيوم.[١]


الصناعات التحولية

تتمتع كندا بمجال التصنيع، حيث تمتلك البلاد العديد من الصناعات التحويلية الأولية الداعمة لقطاع صناعة الخدمات، وتُعدّ الصناعات التحويلية من أهم صناعات البلاد، ولعلّ أهمّها صناعة السيارات التي تلعب دوراً كبيراً في هذا القطاع، حيث تحتضن كندا الوسطى فروعاً لأكبر شركات تصنيع السيارات اليابانية والأمريكية، ولذلك فإنّها رابع أكبر الدول المُصدّرة للسيارات من حيث القيمة المادية.[١]


الزراعة

تُعتبر كندا المورّد الرئيسيّ للمنتجات الزراعية، حيث تُصدّر القمح والحبوب الأخرى إلى الأسواق الآسيوية وأسواق الولايات المتحدة الأمريكية، وتدعم الحكومة هذا القطاع بشكل كبير، ويُشار إلى أنّ الغابات هي واحدة من الأمور المساهمة في اقتصاد البلاد، حيث تُغطي 42% من مساحة الأراضي الكندية، وهذا يجعل كندا واحدةً من أكبر الدول المُصدّرة لمنتجات الغابات.[١]


يُذكر أنّ منطقة البراري في كندا تشتهر بإنتاج الحبوب، والبذور الزيتية، ورعي الماشية، بينما يوجد تشكيلة واسعة من المحاصيل الزراعية والدواجن في وسط وشرق كندا، أمّا منطقة جنوب غرب أونتاريو فإنّها تُنتج كميات كبيرة من الذرة، وفول الصويا، والفاصولياء البيضاء، ويتمّ إنتاج أنواع عديدة من الفواكه والخضراوات في كلّ من جنوب أونتاريو وجنوب غرب كولومبيا البريطانية، وتنتشر صناعة الألبان في جميع المدن الكبرى.[٢]


التعدين

تُعتبر كندا واحدةً من الدول الرائدة في مجال التعدين، حيث ظهر التعدين منذ أوائل القرن السادس عشر كواحد من الصناعات الرئيسية في كندا، وتُعدّ المعادن الثمينة من أهم المنتجات المعدنية التي يتمّ استغلالها في كندا، ومنها: البلاتين، والذهب، والفضة، والمعادن الأساسية؛ كالنيكل، والنحاس، والحديد، والرصاص، والزنك، والماس، وكذلك المعادن الصناعية؛ كالبوتاس، والحجر الجيري، والجبس، هذا فضلاً عن امتلاك البلاد احتياطيات كبيرة من معادن الطاقة؛ كاليورانيوم والفحم.[١]


اقتصاد كندا

يتكوّن الاقتصاد في كندا من مجموعة من القطاعات، وهي كما يأتي:[٣]

  • القطاع الزراعي: يُشكّل هذا القطاع 1.6% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حسب تقديرات عام 2016م، ومن أهم المنتجات الزراعية: القمح، والشعير، والبذور الزيتية، والتبغ، والفواكه، والخضروات، ومنتجات الألبان، والأسماك، ومنتجات الغابات.
  • القطاع الصناعي: تُساهم الصناعة بنسبة 27.7% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حسب تقديرات عام 2016م، ومن أهم صناعات كندا: معدات النقل، والمواد الكيميائية، والمعادن المعالجة وغير المعالجة، والمنتجات الغذائية، والمنتجات الخشبية والورقية، والمنتجات السمكية، والبترول، والغاز الطبيعي.
  • قطاع الخدمات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Benjamin Elisha Sawe (4-7-2018), "What Are The Biggest Industries In Canada?"، www.worldatlas.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  2. "Canada", www.britannica.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. "Canada Map", www.mapsofworld.com,22-1-2019، Retrieved 26-1-2019. Edited.