الصناعة في نيوزيلندا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
الصناعة في نيوزيلندا

الصناعة في نيوزيلاندا

يجدر بالذكر أنّ نيوزيلندا كانت في عزلة جغرافية حتّى القرن التاسع عشر، وهذا ما ساعد على وجود قوة صناعية كبيرة في البلاد، وكانت هذه القوة تعمل في مجال التصنيع، وإصلاح الآلات الزراعية، وبناء السفن، ومعالجة الأخشاب، وبعد ثمانينيات القرن التاسع عشر زادت عملية تصنيع المنتجات الزراعية في المصانع.[١]


ساعدت العزلة المؤقتة لنيوزيلندا خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية على تحفيز إنتاج مجموعة واسعة من السلع المُصنعة، وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية وحتّى أوائل السبعينيات كانت الصناعات التحويلية محميةً برسوم ترخيص الاستيراد؛ وذلك من أجل المحافظة على التوظيف الكلي في البلاد، وبعد ذلك أخذت الأنشطة الصناعية في التطور ولكنّها لم تكن قادرةً على الاستمرار في المنافسة، ورغم هذا يُمثّل القطاع الصناعي أهمية كبيرة في توظيف القوى العاملة، ويُساهم في الناتج المحلي والإجمالي للبلاد.[١]


أكبر الصناعات في نيوزيلندا

الزراعة

يُعتبر القطاع الزراعي بمثابة أكبر صناعة في نيوزيلندا، حيث تُشكّل الزراعة الرعوية والبستنة معظم هذا القطاع، ويتمّ ممارسة تربية الأغنام في العديد من المناطق الريفية من البلاد، إذ يُستفاد من هذه الأغنام في إنتاج الصوف واللحوم، كما يتمّ تصدير الصوف الخام والمنتجات الصوفية، وتُنتج نيوزيلندا 2.2٪ من إنتاج الحليب العالمي، وهي بذلك تُمثّل المرتبة الثامنة عالمياً بين أكبر منتجي الحليب.[٢]


التعدين

يُمثّل التعدين أحد الصناعات الكبرى في نيوزيلندا، حيث تتميز البلاد بمواردها الطبيعية؛ وتمتلك رواسب من الحديد الخام، والفضة، والفحم، والذهب، والحجر الجيري، وتأتي في المرتبة 22 من حيث إنتاج الحديد الخام، والمرتبة 29 عالمياً في إنتاج الذهب، وفي عام 2017م ساهمت صناعة التعدين بنسبة تصل إلى 1.3% من الناتج المحلي الإجمالي، ويُشار إلى وجود مناجم الفحم في مناطق متعددة من نيوزيلندا، وخاصةً في تاراناكي، وايكاتو، والمنطقة الجنوبية، والساحل الغربي من البلاد، وكذلك أوتاغو.[٢]


الاقتصاد في نيوزيلاندا

يتميز اقتصاد نيوزيلندا بسوقها الحديث والمتطور، ويُعتبر الدولار النيوزيلندي بمثابة العملة الرسمية للبلاد، ففي عام 2010م بلغ الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حوالي 117.807 مليار دولار، حيث تُساهم العديد من القطاعات في صادرات البلاد، ومنها: البستنة، والزراعة، وصيد الأسماك، والغابات، والتعدين، ويُذكر أنّ الصوف كان أحد الصادرات الرئيسية في نيوزيلندا، وتُمثّل الدول الآتية أهم شركاء التصدير للبلاد، وهي: المملكة المتحدة، واليابان، وأستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، والصين.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "New Zealand", www.britannica.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Benjamine (21-2-2018), "The Biggest Industries In New Zealand"، www.worldatlas.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. "New Zealand Facts", www.mapsofworld.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.