الضغط الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٨ يناير ٢٠١٩
الضغط الطبيعي

الضغط الطبيعي

يُعتبر القلب العضو المسؤول عن ضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، وذلك عبر شبكة من الشرايين والأوعية الدموية، وإنّ الضغط الذي يُحدثه الدم على جدران الشرايين عند اندفاعه فيها يُعرف بضغط الدم (بالإنجليزية: Blood Pressure)، وإنّ أعلى قيمة يصلها هذا الضغط تكون عند انقباض عضلة القلب، وتُعرف القراءة حينها بضغط الدم الانقباضيّ (بالإنجليزية: Systolic Blood Pressure)، بينما يكون ضغط الدم في أدنى مستوياته عند انبساط عضلة القلب بين النبضة والأخرى، وتُعرف القراءة عند هذه اللحظة بضغط الدم الانبساطي (بالإنجليزية: Diastolic Blood Pressure)، ويُعبّر عن ضغط الدم عند قياسه بقراءة الانقباضي في البسط والانبساطي في المقام، وقد أجمعت المنظمات العالمية على أنّ ضغط الدم يكون طبيعياً في الحالات التي تقل فيها القراءة عن 120/80 مم زئبق بشكلٍ عامّ.[١]


الضغط المرتفع

يُطلق على الحالة التي يرتفع فيها ضغط الدم الانقباضيّ إلى الحد الذي تتراوح فيه قراءته بين 120-129 ملم زئبق وضغط الدم الانبساطي لا يزيد عن 80 ملم زئبق بمرحلة ما قبل مرض ضغط الدم المرتفع، بينما يُقسم مرض ضغط الدم المرتفع (بالإنجليزية: High blood pressure) إلى مرحلتين، أمّا المرحلة الأولى فتتراوح فيها قراء ضغط الدم الانقباضيّ بين 130-139 ملم زئبق أو أن تتراوح قراءة ضغط الدم الانبساطيّ بين 80-89 ملم زئبق، وأمّا المرحلة الثانية لمرض ضغط الدم المرتفع فيصل فيها الضغط الانقباضيّ 140 ملم زئبق أو أكثر أو يصل فيها الضغط الانبساطيّ 90 ملم زئبق أو أكثر.[٢]


الضغط المنخفض

يُعتبر ضغط الدم منخفضاً بشكل عامّ في الحالات التي يقل فيها الضغط الانقباضيّ عن 90 ملم زئبق أو الضغط الانبساطيّ عن 60 ملم زئبق، ولا يُعدّ هذا الانخفاض مشكلة في أغلب الأحيان التي لا يتسبب فيها بظهور الأعراض والعلامات على المصاب.[٣]


المراجع

  1. "Is my blood pressure normal?", www.heartfoundation.org.au, Retrieved January 4, 2019. Edited.
  2. "Know Your Blood Pressure Numbers", www.webmd.com, Retrieved January 4, 2019. Edited.
  3. "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved January 4, 2019. Edited.