الطريقة الصحيحة للنوم عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
الطريقة الصحيحة للنوم عند الحامل

النوم فترة الحمل

تعد فترة الحمل من الفترات الشاقة التي تمر بها المرأة نظراً للعديد من التغيرات التي تطرأ عليها كالتغيرات الهرمونية، والجسدية، حيث تشعر الحامل بآلام بالظهر، مع تورم الأطراف، والشعور بالغثيان والقيء في بداية الحمل، كما وتصاب بالعديد من العلامات المرافقة للحمل، كالصداع، والشعو بآلام في منطقة الصدر، ونزول بعض الإفرازات المهبلية، وتقلبات المزاج، ومن أكثر الامور التي يحصل عليها تغيرات عديدة هي وضعيات وأوقات النوم، والتي قد تتغير عن الماضي للعديد من الأسباب، كما أنّ بعضها قد يؤذي الحامل أو يؤذي الجنين، وفي هذا المقال سنذكر الطريقة الصحيحة لنوم الحامل.


الطريقة الصحيحة للنوم عند الحامل

  • في الثلث الأول من الحمل: يفضل النوم في هذه المرحلة على الجانب، أو على الظهر، أو البطن نظراً لصغر حجمه، مع تجنب النوم على البطن بعد أول شهرين من الحمل لتجنب إلحاق الأذى بالجنين.
  • في الثلث الثاني والثالث من الحمل: يفضل النوم على الجانب مع وضع الوسادة بين الركبتين لدعم الساقين، وتخفيف آلام الفخذ والحوض، ومن المفضل النوم على الجانب الأيسر من أجل أهمية هذه الوضعية بزيادة كمية الدم والمواد الغذائية الواصلة للمشيمة، كما يساهم بزيادة نشاط الكلى، مما يقلل تورم الأطراف، مع تجنب النوم على الظهر لتجنب حدوث ضيق التنفس.


وضعيات غير مريحة لنوم الحامل

  • النوم على الظهر خاصةً خلال الفترة الأخيرة من الحمل، لتجنب حدوث ضيق التنفس، والبواسير، وآلام الظهر، ولتجنب انخفاض معدل الدم الواصل للجنين.
  • النوم على البطن نتيجة صعوبة النوم على البطن لزيادة حجمه كما وقد تضر بالجنين، حيث تقل كمية الغذاء الواصل له.
  • تجنب النوم مع رفع القدمين، حيث يؤدي إلى تخثر الدم، وزياة الفرصة للاكتئاب والإصابة بمرض السكري، كما وقد يؤدي إلى ولادة أطفال بوزن اقل من المعدل الطبيعي.


كيفية الحصول على النوم الكافي خلال فترة الحمل

  • تجنب أخذ قيلولة خلال فترة الظهيرة من أجل القدرة على النوم خلال ساعات الليل نظراً لاهميتها.
  • الحرص على تعويض ساعات النوم الضائعة عن طريق التوجه إلى النوم قبل موعده بساعة.
  • الحرص على تجنب الغضب والتوتر حيث إنّ الإرهاق يؤدي إلى انخفاض معدل الضغط اللازم خلال عملية الولادة.
  • الحرص على أخذ حمام دافئ قبل النوم.
  • تناول الأطعمة التي تقلل الغثيان.
  • تجنب الأطعمة الحارة والحامضة من أجل تجنب الاستيقاظ نتيجة الإحساس بحرقة المعدة.
  • تجنب الوجبات الدسمة للنوم براحة.
  • تجنب استنشاق الدخان لانّه قد يؤدي للأرق.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية كالمشي والسباحة لتنشيط الجسم وتهدئة الأعصاب.