ما هي مضار المشروبات الغازية

ما هي مضار المشروبات الغازية

ما هي مضار المشروبات الغازية

لا تُعدّ المشروبات الغازية من المشروبات الصحية؛ حيث قد يُسبّب شربها بكمياتٍ كبيرةٍ إلى حدوث بعض المشاكل الصحية،[١] ومن المضار الصحية التي تُسبّبها المشروبات الغازية نذكر ما يأتي:


زيادة الوزن

ارتبط شرب المشروبات الغازية بزيادة الوزن، وذلك بسبب احتوائها على كمياتٍ كبيرةٍ من سكر الفركتوز البسيط، الذي لا يُساعد على تثبيط إنتاج هرمون الجوع المعروف بهرمون الجريلين، أو تعزيز الشعور بالشبع كما هو الحال في سكر الجلوكوز الناتج من هضم الأطعمة النشوية،[٢] وقد ارتبط استهلاك المشروبات الغازية المحلاة بالسكر أو المحليات الصناعية بزيادة محيط الخصر، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Public Health Nutrition) عام 2018.[٣]


زيادة خطر الإصابة بمرض السكري

قد يؤدي استهلاك المشروبات المُحلاة بالسكر إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والذي يُسبّب ارتفاع نسبة السكر في الدم، نتيجةً لزيادة مقاومة الإنسولين أو نقصه،[٢] وقد ارتبط استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الغازية بزيادة الوزن والسمنة ومرض السكري، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Clinical & experimental ophthalmology) عام 2018.[٤]


زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

قد تزيد المشروبات الغازية من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ وذلك بسبب احتوائها على السكر الذي ارتبط تناوله بخطر الإصابة بأمراض القلب منذ فترةٍ طويلة، ويعزى السبب في ذلك لاحتوائها على سكر الفركتوز الذي ارتبط امتصاصه من الأمعاء بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، والتهاب الشرايين التاجية، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (BMC Nutrition) عام 2017،[٥] إّلا أنّنا بحاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.


زيادة خطر الإصابة بداء النقرس

تؤدي المشروبات الغازية إلى زيادة خطر الإصابة بداء النقرس، والذي يتميز بحدوث التهاب وألم في المفاصل، وخاصةً الأصابع الكبيرة في القدمين، ويُعزى السبب في ذلك إلى تحوّل المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم إلى بلورات، ويُعدّ سكر الفركتوز السبب الرئيسي في زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم، وذلك وفقًا لمراجعة منهجية نشرت في مجلة (Critical Reviews in Food Science and Nutrition) عام 2018.[٦]


احتمالية التسبب بتسوس الأسنان

تؤثر السكريات والأحماض الموجودة في المشروبات الغازية بشكلٍ سلبيٍّ في صحة الأسنان؛ إذ تؤدي بعض الأحماض؛ كحمض الفوسفوريك وحمض الكربونيك إلى تهيئة بيئة شديدة الحموضة تزيد من احتمالية تسوس الأسنان،[٢] حيث إنّ هذه الأحماض موجودةٌ في المشروبات الغازية المُحلاة بالسكر أو المحليات الصناعية، كما قد يؤدي استهلاكها المتكرر إلى تآكل مينا الأسنان، والذي يُعدّ العامل الرئيسي للإصابة بتسوس الأسنان.[١]


محتواها من الكافيين

تحتوي مُعظم المشروبات الغازية على مادة الكافيين، والتي قد تُسبّب الصداع، واضطراب المعدة، والعصبية، ومشاكل النوم، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات السلوكية، واضطرابات الجهاز العصبي، أمّا بالنسبة للأطفال تُعدّ الكميات الصغيرة كافية لإحداث هذه التغييرات.[٧]


وكما ذكرنا سابقًا تحتوي المشروبات الغازية على الكثير من السُكر المضاف، ونسبةٍ قليلةٍ جدًا من العناصر الغذائية، ومن أجل ذلك يُنصح البالغين بالتقليل من تناولها قدر الإمكان، وتجنُّبها تمامًا من قِبَل الأطفال، بالإضافة إلى ما قد تمت الإشارة إليه سابقًا فإنّ بعض مشروبات الطاقة تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر والكافيين، ولذلك يُنصح بالتحقق من الملصقات الغذائية الموجودة على عبوات المشروبات الغازية لاختيار الأفضل.[٨]


أمراض الكبد

يؤدي استهلاك المشروبات الغازية إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهني غير الكحولي، وذلك بسبب تأثير سكر الفركتوز بشكلٍ أساسيٍّ في تكوين الدهون وتراكمها في الكبد، إضافةً إلى أنّ سكر الفركتوز يحتوي على المركبات النهائية لعملية الغلوزة (Glycation)، والتي قد تساهم في زيادة خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين والالتهابات، وذلك وفقًا لمراجعة منهجية نشرت في مجلة (European Journal of Nutrition) عام 2017.[٩]


متلازمة الأيض

ارتبط استهلاك المشروبات الغازية بزيادة خطر تطور متلازمة الأيض لدى النساء في منتصف العمر، ممّا يُشير إلى وجود اختلافاتٍ في مخاطر الإصابة بمتلازمة الأيض المرتبطة بالنظام الغذائي بين الجنسين، وذلك وفقًا لدراسة سريرية نشرت في مجلة (British Journal of Nutrition) عام 2017. [١٠]


انخفاض كثافة المعادن في العظام

ارتبط الاستهلاك الكبير للمشروبات الغازية بانخفاض كثافة المعادن في العظام لدى النساء في فترة ما بعد سن اليأس، كما أنّ تناول أكثر من حصتين من المشروبات الغازية قد يزيد من خطر الإصابة بكسر الورك لدى النساء في نفس الفترة، وذلك وفقًا لدراسة سريرية نُشرت في مجلة (Menopause) عام 2019.[١١]


هل هناك فوائد للمشروبات الغازية؟

هل للمشروبات الغازية فوائد؟

هل هناك فوائد للمشروبات الغازية العادية؟

لا توفّر المشروبات الغازية أيّة قيمةٍ غذائية، ولذلك فإنّها لا تزوّد الجسم بالفوائد الغذائية.[١٢]


هل هناك فوائد للمشروبات الغازية الخالية من السكر؟

بالنسبة للمشروبات الغازية الخالية من السكر فإنّها تحتوي على نفس مكونات المشروبات الغازية العادية، إلّا أنّها تحتوي على بدائل السكر التي تُعدّ مُعظمها غير مُغذية؛ أيّ أنّها قد تزوّد الجسم بالقليل من الطاقة أو قد لا تزوّده بالطاقة نهائياً، ومن الأمثلة عليها: الأسبارتام، وأسيسلفام البوتاسيوم، والسكرالوز.[١٣]

ومن ناحيةٍ أُخرى لا تحتوي المشروبات الغازية الخالية من السكر على نفس كمية السعرات الحرارية الموجودة في المشروبات الغازية العادية، ونتيجةً لذلك يشعر الجسم بالنكهة الحلوة وتزيد حاجته للسعرات الحرارية التي تتماشى مع النكهة، ممّا يؤدي إلى تعويض هذه السعرات الحرارية المفقودة من الأطعمة الأخرى المُتناولة خلال اليوم.[١٢]


ما هي مكونات المشروبات الغازية؟

تحتوي المشروبات الغازية على الماء بنسبة 90% في المشروبات العادية، و99% في المشروبات الخالية من السكر، بالإضافة إلى احتواء النوعين على المُحليات، وثاني أكسيد الكربون، والمُنكهات، وعوامل التلوين، والمواد الحامضة، والمواد الكيميائية الحافظة ضمن الحدود القانونية، إضافةً إلى مُضادات الأكسدة، والعوامل المُكونة للرغوة؛ كالصابونين،[١٤] كما تحتوي بعض المشروبات الغازية على بدائل السكر، والتي قد تكون بعض مكوناتها خطرة على الصحة عند استهلاكها بكمياتٍ كبيرة.[١٥]


نصائح تساعد على التقليل من شرب المشروبات الغازية

تساعد بعض التغييرات البسيطة على التوقف عن شرب المشروبات الغازية؛ للحفاظ على الصحة وتحسينها،[١٦] ومن هذه التغييرات نذكر ما يأتي:


زيادة شرب الماء

يُمكن في بعض الحالات أن تختلط الرغبة الشديدة في شرب المشروبات الغازية مع الشعور بالعطش، ولذلك يُفضّل شرب كوبٍ كبيرٍ من الماء عند الرغبة بشرب المشروبات الغازية، والانتظار لعدّة دقائق، إذ قد يساعد ذلك على التخلُّص من الشعور بالحاجة لاستهلاك المشروبات الغازية، كما يساعد شُرب الماء على ترطيب الجسم.[١٦]


تجنُّب الشعور بالجوع

يُعدّ الشعور بالجوع الدافع الرئيسي في الرغبة الشديدة باستهلاك المشروبات الغازية، ولذلك قد يساعد تناول الطعام بانتظام طوال اليوم، مع تناول وجباتٍ خفيفةٍ صحيةٍ على تجنُّب الشعور بالجوع، وبالتالي التقليل من الرغبة الشديدة باستهلاك المشروبات الغازية، كما يساعد التحضير المُسبق للوجبات على تجنُّب الشعور بالجوع في أوقاتٍ معينة.


تناول بدائل تحتوي على السكر الطبيعي

تساعد بدائل المشروبات الغازية الصحية الحلوة على كبح الرغبة الشديدة في استهلاك المشروبات الغازية في بعض الحالات، ومن هذه البدائل: الفواكه؛ كالتفاح، والتوت، والأناناس، والمانجا، والعنب، إضافةً إلى اللبن الذي يحتوي على قطع الفواكه الصغيرة، إلّا أنّه يجب تجنُّب استبدال المشروبات الغازية بعصائر الفواكه على الرغم من احتوائها على العناصر الغذائية؛ وذلك لأنّها تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر.


شرب المشروبات الخالية من الكافيين

يعود سبب صعوبة التوقف عن استهلاك المشروبات الغازية إلى احتوائها على الكافيين، الذي يُسبّب الإدمان بشكلٍ معتدل، ولذلك يُنصح باختيار المشروبات الغازية الخالية من الكافيين، كما يساعد التقليل تدريجيًا من المشروبات الغازية المُتناولة بشكلٍ يوميّ خاصة تلك التي تحتوي على الكافيين على التوقف عن شرب المشروبات الغازية تمامًا، بالإضافة إلى التخلُّص من إدمان الكافيين، وعادةً ما يستغرق هذا الأمر عدّة أسابيعٍ للتخلُّص من الرغبة الشديدة في استهلاكها.[١٧]


شرب المشروبات الغازية الخالية من السكر

قد تكون خطوة التحوّل الأساسية للتخلُّص من شرب المشروبات الغازية هي باستبدالها بالمشروبات الغازية الخالية من السكر، ولذلك يُنصح بتناول حجمٍ أصغر من مشروبٍ غازيٍّ لا يحتوي على السكر بدلاً من تناول الحجم الكبير من المشروب الغازي العادي المليء بالسعرات الحرارية.


ملخص المقال

تُسبّب المشروبات الغازية العديد من المشاكل الصحية للجسم؛ مثل: زيادة الوزن، وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض القلب، وداء النقرس، واحتمالية التسبّب بتسوس الأسنان، بالإضافة إلى ارتباطها ببعض أمراض الكبد، ومتلازمة الأيض، وانخفاض كثافة المعادن في العظام عند النساء بعد سن اليأس، كما تجدر الإشارة إلى عدم وجود أيّة فوائدٍ صحيةٍ لها، ولذلك يُنصح بتجنُّبها أو التقليل من استهلاكها من خلال التغييرات والنصائح التي ذُكرت سابقًا في المقال.

المراجع

  1. ^ أ ب "Soft drinks, juice and sweet drinks – limit intake", betterhealth, Retrieved 10-7-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "13 Ways That Sugary Soda Is Bad for Your Health", healthline, Retrieved 10-7-2021. Edited.
  3. "Consumption of sugar-sweetened and artificially sweetened soft drinks and risk of obesity-related cancers", Public Health Nutrition, Issue 9, Folder 21, Page 1618-1626. Edited.
  4. "Diet soft drink is associated with increased odds of proliferative diabetic retinopathy", wiley, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  5. "Intake of high fructose corn syrup sweetened soft drinks, fruit drinks and apple juice is associated with prevalent coronary heart disease, in U.S. adults, ages 45–59 y", BMC Nutrition, Issue 51, Folder 3, Page 1. Edited.
  6. "Consumption of sugar sweetened beverages and dietary fructose in relation to risk of gout and hyperuricemia: a systematic review and meta-analysis", tandfonline, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  7. "The Link Between Soft Drinks and Aggression in Children", verywellmind, Retrieved 10-7-2021. Edited.
  8. "Water, drinks and your health", nhs, Retrieved 10-7-2021. Edited.
  9. "Association of sugar sweetened beverages consumption with nonalcoholic fatty liver disease: a systematic review and meta-analysis", researchgate, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  10. "Soft drink consumption is associated with increased incidence of the metabolic syndrome only in women", British Journal of Nutrition, Issue 2, Folder 117, Page 315-324. Edited.
  11. "Association between soft drink consumption and osteoporotic fractures among postmenopausal women: the Women's Health Initiative", Menopause, 11-2019, Issue 11, Folder 26, Page 1234-1241. Edited.
  12. ^ أ ب "Thirsty? Try One of These 11 Refreshing Alternatives to Soda", everydayhealth, Retrieved 11-7-2021. Edited.
  13. "Is diet soda better for you than regular soda?", wexnermedical, Retrieved 11-7-2021. Edited.
  14. "A Wide Perspective on Nutrients in Beverages", sciencedirect, Retrieved 11-7-2021. Edited.
  15. "Health Safety of Soft Drinks: Contents, Containers, and Microorganisms", hindawi, Retrieved 11-7-2021. Edited.
  16. ^ أ ب "How to Stop Drinking Soda: A Complete Guide", healthline, Retrieved 12-7-2021. Edited.
  17. "How Can I Stop Drinking So Much Soda?", webmd, Retrieved 11-7-2021. Edited.
1393 مشاهدة
Top Down