الطفل في عمر الشهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
الطفل في عمر الشهر

الطفل

تعتبرُ الشهور الثلاثة الأولى من عُمر الطفل من المراحل المتعبة بالنسبة للأُمّ؛ حيث يستيقظُ الطفل كثيراً خلالَ يومِه، وقد يستغرقُ الأمر لفتراتٍ تصلُ إلى عشرِ ساعات يوميّاً، وذلك لرغبته في الرضاعة، كما أنّه في هذه الفترة كثيرُ البكاء، وقد تجهلُ الأم أحياناً سببَ بكاء طفلِها، وربما يكون السبب في ذلك شعورَه بالمغص، الذي يحدثُ للطفل كثيراً خاصّة في الشهر الأول؛ بسبب عدم اكتمال جهازه الهضميّ.


بالرغم من صغر سنّ الطفل في هذه المرحلة إلا أنه يُمكن ملاحظة التطوّرات الحاصلة على نموّه واكتساب مهاراتِه البسيطة. سنتحدّث عن أهمّ هذه التطوّرات التي تحصلُ للطفل في شهره الأول.


الطفل في عمر الشهر

  • يتراوحُ عدد الرضعات اليوميّة التي يحتاجُها الطفل في الشهر الأول ما بين 6 إلى 8 رضعات، ويُنصح بألّا تقلّ مدّة الرضاعة عن نصف ساعة، حتّى يشعر الطفل بالشبع وينام لأطول وقتٍ ممكن.
  • في عُمر الشهر يزدادُ وزن الطفل بمقدار كيلوغرام، وقد يكون أقلّ من ذلك إن كان المولود أنثى، إذ غالباً ما تزداد الأُنثى ما بين 600-800 غم شهريّاً.
  • يبدأ الطفل في الشهر الأول بالتغيّر من حيث المهارات والنموّ في كلّ أسبوع، ولكنه لا زال صغيراً على تعلُّم المهارات الحركيّة، وربما يتّضح ذلك أكثر من خلال تحريك لعبة ملوّنة أمام عينيه، وستُلاحظ الأُم انتباهه لها ومحاولة تحريك رأسه نحوها، وربما يحاول الإمساك بها، ولكنّه لن يستطيع مسكها أوحملها.
  • يمكنُ ملاحظةُ تطوُّر المهارات الحسيّة لدى الطفل في هذا العُمر، إذ تلاحظ الأمّ أنه يقوم بالنظر إليها في كلّ مكان تذهب إليه، وربما يستطيع مع نهاية الشهر الأول أن يُصدر أصواتاً هادئة تُعبّر عن فرحه لرؤية لوالدتِه، ففي عُمر الشهر يستطيع الطفل أن يرى ويسمع، ومن المُمكن أيضاً أن يقوم بمد يديه والإمعان بالنظر إليهما كمحاولة منه لاستكشاف هذا الجُزء الموجود في جسمه.
  • إذا كان الطفل مولوداً قبل أوانه "خديج" فلا داعيَ لقلق الأمّ، إذا أنه من الطبيعي أن يتأخر هؤلاء الأطفال في تعلّم بعض المهارات عن أقرانهم، فمن الناحية الطبية فإن هذا الطفل من المفترض أن يكون جنيناً في بطن أمه، فإن لاحظت الأُمّ اختلافه عن باقي الأطفال من سنّه في الشهور الأولى من عمره فلتعلم بأنّه أمرٌ طبيعيّ، والكثير من هؤلاء الأطفال سيصلون لمرحلة عُمرية يُصبحون فيها كباقي الأطفال من سنهم.


يجب على الاُم أن تقوم الأمّ بزيارة الطبيب ولو لمرّة واحدة للاطمئنان على طفلها في عُمر الشهر، ومن المُهم أن تتابعَ التطعيماتِ المطلوبةَ منه، من خلال زيارة مراكز الأمومة ومتابعة الوزن والطول؛ للتأكّد من خلوّ الطفل من أيّة مشاكلَ صحيّة.