العالم ابن البيطار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
العالم ابن البيطار

العالم ابن البيطار

ابن البيطار هو أبو محمد ضياء الدين أبو محمد عبد الله بن أحمد المالقي؛ وسمي بالمالقي نسبةً إلى المدينة التي ولد فيها وهي مالقة في الأندلس، ولد في أواخر القرن السادس للهجرة، ولُقّب بابن البيطار؛ لأن والده كان بيطرياً متقنًا لمهنته بشكل كبير، وقد كان ابن البيطار يقضي أغلب أوقاته في الغابة القريبة من قريته؛ بسبب حبه بالطبيعة، ليراقب التنوع الحيواني والنباتي هناك، فكانت هذه الغابة المدرسة الأولى له في صغره، وبعد أن كبر درس على يد عالم إشبيلية أبي العباس أحمد بن محمد بن فرج النباتي، المشهور في علم النباتات، ولكن ابن البيطار كان حاذقاً وتفوّق على معلمه.[١]


رحلته الاستكشافية

بدأ ابن البيطار حياته المهنية في دولة إسبانيا، وبعدها شرع في رحلته الاستكشافية عبر ساحل شمال إفريقيا سنة 1219م، فجمع الأعشاب والنباتات الطبية بعدد كبير، واستمر في الدراسة والعمل في مجال النباتات حتى أصبح سنة 1224م معالج الأعشاب للكامل حاكم مصر، الذي مكّنه بعد ثلاث سنوات عند استيلائه على سوريا من جمع عينات كثيرة من نباتات متنوعة هناك، وألف ابن البيطار كتاباً سماه "كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية"، والذي استُخدم بشكل كبير حتى أواخر القرن الثامن عشر، وناقش الكتاب ما يقارب من 1,400 نبتة طبية، منها أكثر من 200 نوع لم يحددها أحد قبله.[٢]


مؤلفات ابن البيطار

توفّي ابن البيطار سنة 646 للهجرة في مدينة دمشق، وترك وراءه الكثير من المؤلفات؛ كان أهمها كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية المشهور بمفردات كان يستعملها ابن البيطار، ويصف الكتاب الكثير من العلاجات المأخوذة من الطبيعة، إلى جانب كتابه المغني في الأدوية المفردة، والذي تناول فيه أعضاء جسم الإنسان مع ذكر طريقة معالجة كل منها والأدوية المستخدمة في ذلك، كما ترك أيضاً كثيراً من المؤلفات المفيدة للبشرية مثل كتاب الأفعال الغريبة والخواص العجيبة، وكتاب الإبانة والإعلام على ما في المنهاج من الخلل والأوهام.[٣]


المراجع

  1. أ.د. راغب السرجاني (14-1-2009)، "ابن البيطار.. عبقرية علمية نادرة"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-3-2019. بتصرّف.
  2. "Ibn Al-Baitar", www.encyclopedia.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. "ابن البيطار"، articles.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.