العلاج بالتنويم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٣١ مارس ٢٠١٤
العلاج بالتنويم


العلاج بالتنويم


مثل التأمل والتخيل فان العلاج بالتنويم الذي يسمى خطأ التنويم المغناطيسي وسيلة سهلة يستطيع الطبيب المتمكن او المعالج ان يستحث حالة عقلية ايجابية عند الشخص.

ان المعالج يحاول تهدئة عقل الشخص الواعي ليجعل من السهل الوصول الى العقل الاواعي (العقل الباطن).

التنويم قد صمم لخلق حالة من الاسترخاء العميق وفيها توجد أعلى درجة لتقبل الايحاء من خلال التكرار الهادئ للكلمات والجمل.

بمجرد أن يصبح الفرد في هذه الحالة, فإن المعالج يمده بإيحاءات لغوية بسيطة تساعد الذن على عدم الانتباه للألم واستبداله بشعور أكثر ايجابية مثل الاحساس بالدفء . اذا كان الألم نتيجة لإصابة مبكرة , فان الطبيبي المعالج ربما يساعد الشخص ايضا ان يتذكر بوضوح الحادث وهو أسلو يساعد غالبا في تخفيف التوتر وبالتالي تقليل الألم

التنويم يزيد من التخيل الايجابي ويساعد على تقليل الانفعال ويحدث مستوي عميقا من الاستراخاء . أثناء حالة التنويم يكون الذهن مركزا بدرة عالية وواعيا تماما للموقف مما يجعل الشخص في حالة تركيز بدون تشتت وأثناء التنويم فان التنفس ومعدل النبض يبطئان وربما ينخفض ضغط الدم

لا يوجد شخص يساق بالقوة الى حالة التنويم . يجب ان تكون مشاركا برغبتك في العملية والعلاقة الطيبة بين الطبيب المعلاج والمريض مهمة

لقد تم استخدام التنويم بنجاح في السيطرة على آلام الظهر , ألم المفاصل , ألم الحرق وألم الصداع النصفى والانواع الاخرى من الصداع.

هذه الطريقة يمكن ان تكون وسيلة مساعدة ذاتية لأنك تستطيع ان تتعلم تنويم نفسك عندما تحتاج لذلك ومع ذلك فالتنويم الذاتي يجب تعلمه اولا من طبيبي نفسي مرخص له بذلك او منوم مرخص او مهنيين آخرين ذوي خبرة في التنويم


المراجع

د.جيمس ف. باش , د. فيليس أ. بالش ,2001,الوصفة الطبية للعلاج بالتغذية, الترجمة والنشر محفوظة لمكتبةجرير