العمل الخيري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
العمل الخيري

العمل الخيري

هو العمل الذي لا يعتمد على تحقيقِ أي مردودٍ مادي أو أرباح؛ بل يعتمد على تقديم مجموعةٍ من الخدمات الإنسانية للأفراد المُحتاجين لها، ويُعرف أيضاً بأنّه قيامٌ مجموعةٍ من الأفراد، والجمعيات، والمؤسسات بتقديم الدّعم والمساعدة للأشخاص ذوي الحاجات المختلفة، من طعام، ودواء، ومأوى، وغيرها.


إنَّ هدف هذا العمل هو تحقيق الخير، ونشر التكافل والتّضامن الاجتماعي بين الأشخاص، ممّا يُؤدي إلى المحافظةِ على تَعزيز دور القيم الدينية والأخلاق الحميدة في النهوض بالمجتمعات.


خصائص العمل الخيري

توجد مجموعةٌ من الخصائص التي يَتميز بها العمل الخيري، وهي:

  • لا يعتمد على تحقيقِ أي ربحِ مالي؛ فهو عملٌ مرتبطٌ بالخير والإحسان إلى الآخرين.
  • يُعزّز من دور المؤسسات الخيرية في تقديم المساعدات للمحتاجين.
  • يُساهم في نشر ثقافة التعاون بين الأفراد في المجتمع الواحد.
  • يَزيد من إحساس الفرد بالمسؤولية العامة اتجاه الأفراد الآخرين.
  • يُعدّ من الوسائل المُهمة في بناء المجتمعات.


أهمية العمل الخيري

للعمل الخيري أهميةٌ كبيرةٌ، وهو ذو تأثيرٍ إيجابيٍ على كافة الأفراد الذين يَعملون فيه، ومن أهمّ الأمور التي يَسعى العمل الخيري لتحقيقها:

  • يفعّل المشاركة بين الناس، والتعاون في تقديم الخير للجميع.
  • يُعد وسيلةً من الوسائل التي تُساعد على تقليل انتشار ظاهرةِ الفقر في المجتمعات.
  • يُحافظ على كرامةِ صاحب الحاجة؛ إذ لا يرغم على سؤال الناس بأن يقدّموا له المساعدة.
  • يجعل الإنسان يَتخلَّص من الأنانية، ويساهم في تعزيز شعور العطاء عنده.
  • يُقلل من انتشار الجرائم، وخصوصاً جريمة السرقة.


أنواع العمل الخيري

إنَّ للعمل الخيري أنواعٌ كثيرة مرتبطة بتحقيق الخير للناس، ولا يعتبر أيّ عملٍ يعتمد على مردودٍ مالي أو تحقيق الربح على حساب الآخرين من الأعمال الخيرية، ومن أهم أنواع العمل الخيري:


الصدقة

هي من أهم الأعمال الخيرة، والتي يَحث الدين على تطبيقها بشكلٍ دائم، وقد وردت في القرآن الكريم في الكثير من الآيات، وفي السُنة النبوية الشريفة، والأحاديث التي تحث على الزكاة من أجل مساعدة الأشخاص المحتاجين، والذين لا يَملكون أدنى مُقومات العيش الإنساني؛ إذ إنّ الزكاة تُساهم في المحافظةِ على كرامةِ الإنسان، خصوصاً عندما يقدمها الإنسان إلى أخيه الإنسان عن طيب خاطر، وهكذا تساهم الزّكاة في تعزيز المودة والتآخي بين الناس، ومن الأمثلة على الصدقة: التبرع لدار رعاية الأيتام.


التطوع

هو نوعٌ من أنواعِ الأعمال الخيرية، والذي يَقوم فيه مجموعةٌ من الأفراد بالتطوع عن طيب خاطرٍ للقيام بمساعدةِ غيرهم من الأشخاص، وخصوصاً الذين يُعانون من أزماتٍ إنسانية، فيقدّم المتطوّعون الطعام والماء لكلّ شخصٍ يُعاني من مشكلة ما، ويَحتاج إلى تقديم مساعدة له، ومن الأمثلة على العمل التطوعي الخيري: تقديم معونات غذائية للعائلات التي تَسكن في الأحياء الفقيرة.