العيوب الخلقية للعين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
العيوب الخلقية للعين

العيوب الخلقية للعين

العيوب الخلقية للعين هي عبارة عن وجود خلل غير طبيعي في العين نتيجة عدة أسباب أبرزها العوامل الوراثية، وحدوث اضطرابات في النمو الجنيني خلال فترة الحمل، وإصابة الأم ببعض الأمراض أثناء الأشهر الأولى من الحمل مثل الحصبة الألمانية، أو تناول الأم لأنواع معينة من الأدوية يمنع تناولها خلال فترة الحمل، وقد تظهر هذه العيوب الخلقية بعد الولادة مباشرة أو بعد سنوات من الولادة.


أنواع العيوب الخلقية للعين

المياه البيضاء الخلقية

هي عبارة عن عتامة عدسة العين، وقد تصيب العينين أو عين واحدة، وينتح عن هذا العيب الخلقي عدم قدرة الطفل على الرؤية، مما يستدعي التدخل الجراحي لمعالجتها في مرحلة مبكرة، لتجنب حدوث كسل شديد في العين المصابة.


المياه الزرقاء الخلقية

تُعرف باسم الغلوكوما الخلقية ويحدث هذا العيب الخلقي قبل الولادة أو بعدها مباشرةً نتيجة ارتفاع ضغط العين في مرحلة مبكرة عندما تكون أنسجة العين شديدة المرونة، مما يؤدي إلى نمو العين بشكل غير طبيعي وزيادة حجم العينين، وعندما يزداد تأثير الضغط يبدأ السائل الموجود في العين بالارتشاح داخل القرنية، مما يؤدي إلى حدوث عتامة كلية أو جزئية بالقرنية وظهورها باللون الأزرق أو الرمادي.


انسداد القناة الدمعية

تعتبر من أكثر الأمراض الخلقية شيوعاً عند الأطفال، وتحدث نتيجة عدم انثقاب القناة الدمعية بين العين والأنف بشكل تام، وتتمثل الحالة بغزارة الدمع لعدم تصريفه بشكل طبيعي عبر قناة الدمع، مما يؤدي إلى حدوث التهابات متكررة في الملتحمة، وظهور إفرازات مخاطية، والتصاق جفني العين، وتتم معالجة الحالة من خلال التدخل الجراحي في حال لم تفتح القناة لوحدها بعد تسعة أو عشرة أشهر من الولادة.


الكولوبوما

هي غياب خلقي لأحد أجزاء العين، وبشكل خاص الجفن أو قعر العين أو القزحية أو أجزاء أخرى، وينتج هذا العيب الخلقي لأسباب وراثية بسبب صفة جسمية سائدة، وقد يحدث أيضاً بشكل منفرد نتيجةً لوجود شذوذ داخل العين يشمل قاع العين والعصب البصري، ويعتمد نظر الطفل على توضع الكولوبوما، فقد يكون طبيعياً أو قد يتأثر بها بشدة، وهي نوعان:

  • كولوبوما الجفن: غياب جزء من الجفن، قد يكون صغيراً أو كبيراً يشمل كل الجفن، مما يسبب الأذى والجفاف للقرنية لعدم توفر الحماية لها من العوامل الجوية، وقد يرافق هذا العيب الخلقي تشوهات أخرى في الوجه، لذلك ينصح بإجراء تدخل جراحي في وقت مبكر لمعالجة الحالة.
  • كولوبوما القزحية: تصيب الحالة أي جزء من الجزء السفلي للقزحية، وتظهر على شكل جزء متصل مع البؤبؤ، أو على شكل ثقب في القزحية.