عيوب الإبصار

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
عيوب الإبصار

عيوب الإبصار

يعتبر البصر من أهمّ النعم التي وهبها الله سبحانه وتعالى للإنسان، وهي أداة التواصل بينه وبين العالم المحيط به، وتتم الرؤية في الوضع الطبيعي من خلال ارتداد الفوتونات الساقطة على الأجسام حولنا إلى العين، ثمّ تصل هذه الفوتونات إلى شبكية العين، وتولّد إشارات كهربائيّة تنتقل إلى الدماغ عبر العصب البصري، ليقوم الدماغ بتحليلها وبالتالي يصبح لدنيا القدرة على تمييز الأشكال والألوان، أمّا في حال وجود أي خلل في هذه الآلية أو وجود خلل في العين أو أحد أجزائها يتسبب في حدوث مشاكل مختلفة في الإبصار، وهناك العديد من عيوب الإبصار التي قد تصيب الإنسان، والتي سنعرّفكم عليها في هذا المقال.


عيوب الإبصار

قصر النظر

قصر النظر هو عبارة عن رؤية الأشياء القريبة بشكلٍ جيّد، بينما الأشياء البعيدة تصعب رؤيتها ويحدث تشويش، وعندما يتم بذل جهد في رؤيتها فذلك يعرض العين لإجهاد كبير، وبالتالي يُمكن أن يُسبب الصداع والإعياء، ويحدث قصر النظر لدى الأشخاص بعد سنّ البلوغ، ويتمّ تشخيصه من خلال الفحص الطبي للعين، ويكون العلاج باستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات الطبيّة.


طول النظر

على عكس قصر النظر، يتمكّن الشخص بهذه الحالة من رؤية الأشياء البعيدة بوضوح بينما تكون الصعوبة في رؤية الأشياء القريبة فيجد صعوبةً بالقراءة والكتابة وبعض الأمور الحياتيّة اليوميّة، وكما هو الحال في قصر النظر فبذل الجهد الكبير لرؤية الأشياء القريبة يُسبب الصداع والإعياء، وكذلك يتم التشخيص من خلال زيارة طبيب العيون لإجراء الفحص الطبي، وبعد ذلك يقوم بعمل العدسات اللاصقة أو النظارات الطبية المناسبة.


الاستجماتيزم

يطلق عليها أيضاً اسم اللابؤرية ويحدث فيها أن يرى المصاب جميع الأشياء بصورةٍ ضبابية غير واضحة، سواءً الأشياء القريبة أو الأشياء البعيدة، وتحدث هذه المشكلة نتيجة الشكل غير المتساوي لتحدب قرنية العين، وبالتالي يتم تركيز الأشعة المنعكسة إلى العين في أكثر من نقطة بدلاً من تركيزها على الشبكية، ويتم التشخيص من خلال الفحص الطبي للعين، أمّا علاجه فيعتمد على سن المريض وطبيعة عمله وغيرها من العوامل، ويتم العلاج من خلال العدسات اللاصقة و عدسات التوريك أو النظارات الطبية.


تصحيح النظر باستخدام الليزر

يُعتبر العلاج بالعدسات اللاصقة والنظارات الطبية من الحلول المؤقتة لعيوب الإبصار، لذلك يكون الحل باستخدام الليزر، وتُعتبر عملية الليزك من أكثر عمليات الليزر استخداماً، حيثُ تعمل على تصحيح النظر بشكل كامل أو تقليل الحاجة إلى استخدام العدسات والنظارات الطبية.