الفائدة من قصة سليمان عليه السلام

الفائدة من قصة سليمان عليه السلام

الفائدة من قصة ملك سليمان عليه السلام

توجد العديد من الفوائد من قصة سُليمان -عليه السلام- وعظيم مُلكه، ومنها ما يأتي:

  • ورعه؛ وذلك عندما استعرض خيله التي يُجاهد بها في سبيل الله، فشغلته، فتصدق بها كُلها، فقال الله عن ذلك: (فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ* رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأَعْنَاقِ).[١][٢]
  • إقامة دولته على عِظمها على الدين، والالتزام بشرع الله، وتطبيقه في حياته وحياة الناس، فقد قدّم لبني إسرائيل نموذجاً للدولة والحضارة الفريدة.[٣]
  • معرفة الكثير من خصائص الجنّ وعالمهم، وانضباطهم مع جُند سُليمان -عليه السلام-.[٤]
  • تعويد جُنوده على الانضباط بأمره وتنفيذ أوامره وطاعته؛ فجُنوده كانوا قائمين بأمره وفق نظامٍ دقيقٍ.[٤]


الفائدة من قصة وفاة سليمان عليه السلام

توجد العديد من الفوائد التي يُمكن الاستفادة منها من قصة وفاة سُليمان -عليه السلام-، ومنها ما يأتي:[٥]

  • عدم معرفة الجن للغيب؛ وذلك بعد أن مات وهو مُتّكئ على عصاه، فلم تعلم الجن بموته إلا بعد أن أكلت دابة الأرض عصاه ووقع عنها، قال الله -تعالى-: (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ)،[٦] وهذا من باب تكريمه لنبيه سُليمان -عليه السلام-، وإلقاء هيبته على عالم الجن والإنس بعد موته.[٧]
  • إبطال ما اعتقده بعض الناس في معرفة الجن للغيب؛ فلو علموه لعلموا بوفاة سُليمان -عليه السلام-.[٨]


الفائدة من قصة سليمان عليه السلام مع النملة

توجد العديد من الفوائد من قصة سُليمان -عليه السلام- مع النملة، ومنها ما يأتي:[٩]

  • بيان عدل سُليمان -عليه السلام- وتديُّنه ورحمته، فهم لا يُحطمون نملةً ولا يدوسون عليها، وتبسّمه من قولها يدلُ على سروره بأمر الآخرة والدين، وبُعده عن الدُنيا، وإفهام الله له لكلامها؛ دليلاً على تأييد الله له بالمعجزات.
  • الدعوة إلى الإيمان بالله -تعالى-؛ حيثُ أودع في كُل حيوانٍ غرائز مُعينة يهتدي من خلالها إلى ما ينفعه، ويبتعد عما يضُره.
  • الرحمة بالمُستضعفين.[١٠]


الفائدة من قصة سليمان عليه السلام مع الهدهد

توجد العديد من الفوائد المُستخلصة من قصة سُليمان -عليه السلام- مع الهُدهُد، ومنها ما يأتي:[١١]

  • التحفيز وتهديد الأتباع؛ فقد تَغيّب الهُدهُد عن اجتماع سُليمان -عليه السلام-، فتوعّده بقوله: (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ* لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ)،[١٢] ومعرفته لغيابه دلالةٌ على يقظته وانتباهه، وتوعده أمام الجميع؛ لتغيبه من غير عُذر، ولكن إن جاء ما يُبررُ غيابه قام بتحفيزه.[١٣]
  • تفقُد الرعية والجُند من واجبات ولاة الأمر، ومُعاقبة المُخالفين منهم، وعدم التهاون في ذلك.[١٤]
  • إقامة العُذر للشخص الغائب، والتأني قبل إصدار الإحكام عليه.


الفائدة من قصة سليمان عليه السلام مع بلقيس

توجد العديد من الفوائد التي يُمكن استخلاصُها من قصة سُليمان -عليه السلام- مع بلقيس، ومنها ما يأتي:[١٥]

  • العلم والحكمة؛ حيثُ تأنّت في بيان رأيها من الكتاب الذي حمله الطير، وكون هذا الأمر لا يصدُر إلا من شخصٍ عظيم.[١٦]
  • الاستشارة ومشاركة الآخرين؛ وذلك بعد استدعاء بلقيس لمن حولها ومُشاورتهم في الكتاب الذي جاءها من سُليمان -عليه السلام-.[١٧]
  • اتخاذ المُلك وسيلةٌ إلى الدعوة، فلم يصدّ الملكة بلقيس بالرغم مما عندها من المُلك والسُلطان عن اتّباع الحق.[١٨]
  • أهمية الشورى في حياة الناس، وبناء الأُمم يعتمدُ على القوة، وأعضاء مجلس الشورى ينبغي أن يكونوا من أهل الرأي.[١٩]
  • الإيجاز والاختصار في حال وصف الأحوال، كما فعل الهُدهد عند وصفه لسليمان حال ملكة سبأ.
  • العلو يكون للمُسلم من غير النظر إلى الأُمور الدُنيويّة.


خلاصة المقال: هناك الكثير من العبر والفوائد العظيمة المستنبطة من قصص سليمان عليه السلام؛ ومن أبرز هذه العِبر: العدل والرحمة بالمستضعفين، وتسخير الملك في سبيل إقامة الدين ونشره، ومتابعة الرعيّة والجنود، ومعاقبة المُخطئ، مع التأني في إصدار الأحكام، وكوْن الجنّ لا يعلمون من الغيب شيئاً.


المراجع

  1. سورة ص، آية:32-33
  2. عطية سالم، شرح الأربعين النووية، صفحة 5-6، جزء 33. بتصرّف.
  3. أحمد غلوش (2002)، دعوة الرسل عليهم السلام (الطبعة 1)، صفحة 441. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سعيد حوّى (1424)، الأساس في التفسير (الطبعة 6)، القاهرة:دار السلام ، صفحة 3998-3999، جزء 7. بتصرّف.
  5. حمود الرحيلي (2004)، منهج القرآن الكريم في دعوة المشركين إلى الإسلام (الطبعة 1)، المدينة المنورة:عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، صفحة 142-143، جزء 1. بتصرّف.
  6. سورة سبأ، آية:14
  7. وهبة الزحيلي (1418)، التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج (الطبعة 2)، دمشق:دار الفكر المعاصر ، صفحة 313، جزء 19. بتصرّف.
  8. نخبة من أساتذة التفسير (2009)، التفسير الميسر (الطبعة 2)، السعودية:مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، صفحة 429، جزء 1. بتصرّف.
  9. وهبة الزحيلي (1418)، التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج (الطبعة 2)، دمشق:دار الفكر المعاصر ، صفحة 279، جزء 19. بتصرّف.
  10. عبد الكريم يونس الخطيب، التفسير القرآني للقرآن، القاهرة:دار الفكر العربي، صفحة 230، جزء 10. بتصرّف.
  11. الربح المكي دفع الله، قصة سيدنا سليمان مع ملكة سبأ الدروس والعبر، صفحة 11-14. بتصرّف.
  12. سورة النمل، آية:20-21
  13. إبراهيم داود (2016)، دور القيادة لترقية الأداء الوظيفي من سيرة النبي سليمان عليه السلام في القرآن الكريم، صفحة 114-118. بتصرّف.
  14. فايز الخطيب، الإعجاز القرآني البياني في آيات قصة سليمان عليه السلام مع ملكة سبأ، صفحة 323. بتصرّف.
  15. الريح المكي دفع الله، قصة سيدنا سليمان مع ملكة سبأ الدروس والعبر، صفحة 15-18. بتصرّف.
  16. إبراهيم داود (2016)، دور القيادة لترقية الأداء الوظيفي من سيرة النبي سليمان عليه السلام في القرآن الكريم، صفحة 96-97. بتصرّف.
  17. إبراهيم داود (2016)، دور القيادة لترقية الأداء الوظيفي من سيرة النبي سليمان عليه السلام في القرآن الكريم، صفحة 113-114. بتصرّف.
  18. فايز الخطيب، الإعجاز القرآني البياني في آيات قصة سليمان عليه السلام وملكة سبأ، صفحة 322-323. بتصرّف.
  19. عبد الحميد بن باديس (1995)، تفسير ابن باديس في مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير (الطبعة 1)، بيروت:دار الكتب العلمية ، صفحة 400. بتصرّف.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1201 مشاهدة
Top Down