الفرق بين السندس والإستبرق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ١ أغسطس ٢٠١٦
الفرق بين السندس والإستبرق

الحرير

يعدّ الحرير من أفضل أنواع الأقمشة، وهو لباس أهل الترف والنعيم، يمتاز بملمسه الناعم وفخامته، ومتانة نسيجه، وهو ملائمٌ لمختلف أحوال الطقس، فيمد لابسه بالدفء شتاءً وبالبرودة صيفاً، وقد ذُكر في القرآن الكريم على أنه لباس أهل الجنة، وحرير الدنيا لا يساوي شيئاً أمام حرير الجنة ونعومته، ومن أنواع الحرير السندس والإستبرق، فما الفرق بينهما؟


أصل الحرير

سائلٌ لزج تفرزه يرقة دودة القز وتلفّه على نفسها، وما إن يلامس هذا السائل الهواء حتى يشتد قوامه ويتصلّب، ويتحوّل إلى خيوط الحرير المعروفة، ثم يأخذه المختصّون وينسجونه ويحوّلونه إلى أنواع مختلفةٍ من الأقمشة الحريريّة.

هناك نوعان من الحرير، الأول وهو الفاخر والطبيعي ويسمى بالبري، وأما الثاني فهو المستزرع حيث يجمع المزارعون الديدان ويربّونها ويهيّئون الظروف المناسبة لها.


الفرق بين السندس والإستبرق

السندس والإستبرق هما من أفضل أنواع الحرير على الإطلاق فهما لباس أهل الجنة، فالسندس هو الديباج النفيس الناعم الرقيق والشفاف له بريقٌ أخّاذ، وأما الإستبرق فهو ديباجٌ ثخينٌ غليظٌ لا يشّف ولا يصف، جميلٌ له بريقٌ شديدٌ، ومعنى الديباج نوعٌ من الحرير المنسوج، وأصل كلمتي سندسٌ واستبرقٌ فارسي، فالسندس يُلبس على الجسد مباشرةً ويلامسه، بينما الإستبرق يتم لبسه فوق الثياب من الخارج.


طريقة الحصول على الحرير

إن خروج الفراشة من الشرنقة يؤدي إلى تمزّج خيوط الحرير، والتي قد يصل طولها إلى مئات المترات، لذا يعمد المزارعون إلى الحصول على هذه الخيوط بطرقٍ تمنع تمزقها وذلك من خلال قتل الفراشة وهي داخل الشرنقة قبل خروجها والتخلّص منها بعدة طرقٍ:

  • توضع الشرنقات في أشعة الشمس وتُقلّب لعدة أيام.
  • تُسخّن الأفران وتوضع بداخلها الشرنقات.
  • تُعرّض الشرنقات لبخار الماء الساخن.
  • يغلى الماء وتوضع بداخله الشرنقات وبعدها تجفف.


دودة القز

تضع الفراشات الأم بيوضها والتي قد يصل عددها لبضع مئاتٍ من البيوض، وبعد حوالي عشرة أيام تفقس هذه البيوض لتخرج منها اليرقات الصغيرة، ثم تفرز هذه اليرقة بعد عدة أسابيع سائلاً لزجاً تلف به نفسها، وبعد ملامسته للهواء يتصلب ويتحول إلى خيوطٍ منسوجةٍ من الحرير ويسمى الشرنقة، تبقى الشرنقة في داخله دونما حركة مدة أسبوعين، وبعد مرور هذه المدة تكون قد تحولت إلى فراشةٍ كاملةٍ، فتمزّق خيوط الشرنقة لتخرج إلى الحياة الجديدة.


تعيش دودة القز على أوراق شجر التوت الأبيض، فنتنج أفضل أنواع الحرير وأرقاها، كما يمكنها العيش على أوراق أشجارٍ أخرى كالبرتقال والخس والبلوط، ولكن إنتاجها من الحرير لا يرقى لمستوى السابق.