الفرق بين الصحة والعافية

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٢٧ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
الفرق بين الصحة والعافية

المعنى اللغوي للصحة والعافية

الصحةُ في اللغةِ تعني البراءة من العللِ، والصحةُ هي السلامةُ من أسبابِ الفسادِ والبطلان أمّا العافيةُ فهي مأخوذةٌ من قولِ عافاه اللهُ أي أصحَّه، وشفاه وأبرأه من مرضهِ وعِلَّته، ودَفَعَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْبَلاَءَ وهي مصدرٌ مثل كلمةِ العاقبةِ. الصحةُ أعمُ من العافيةِ فيُقال للرجلِ صحيح وللآلةِ والخشبةِ صحيحتان؛ أي لا خلل فيهما ولا كسر، وتَستعيرُ اللغةُ كلمةَ صحيح فستخدِمُها في قولِنا صحَ القولُ، أمّا العافية فهي مقابلة للمرض، ومع هذا فإنّه لا يُقال صحَ الرجلُ ولا عُوفي إلا بعد مرضٍ يصيبُه.[١]

الفرق بين الصحة والعافية

نستطيعُ ممّا سبق أن نقولَ أنّه ليس ثمةَ فرقٍ بينَ الصحّةِ والعافيةِ سوى أنّ الصحةَ في مفهومِها أعمّ وأشمل من العافيةِ، لكنّ كليهما تعنيان تمتع الجسدِ بالقوةِ والبعدِ عن البلاءِ والمرضِ.[٢]


أسبابُ الصحة والعافية

لعلّ مجموعةً من الأسبابِ تشكلُ أساسَ الصحة والعافية في جسمِ الإنسانِ، وتمنحُه القوةَ والصلابةَ في مواجهةِ الأمراضِ، وفيما يلي أهمها:[٣]

  • الشمس: إذ تشكّلُ الشمسُ المصدر الأساسي لفيتامين د، وهو أحد أهم الفيتامينات الداعمة لصحّة لإنسان، وينجُمُ عن نقصِه علل وأمراض كثيرة كالكساحِ والإجهاض.
  • العسل: يشكّل العسلُ غذاءً مهماً وداعماً للصحةِ؛ إذ يُعدّ تناول ملعقةٍ صغيرةٍ منه يومياً أمراً مهماً لمقاومةِ الأمراضِ، والدليل على ذلك في قوله تعالى: (فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ)[النحل:68].
  • الماء: يُعدُّ الماءُ العامل الأول للتمتعِ بالصحّةِ والعافيةِ؛ فَقَد قال اللهُ تعالى في مُحكم كتابِه:(وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ )[الأنبياء:30]، فالماء يقومُ بمهام كثيرة في الجسم أهمُها المساهمة في عملية هضم الطعام، وتخليص الجسم من السموم القاتلة، ويحتاج جسم الإنسان ما يعادل ثمانية أكواب في اليوم الواحد.
  • التفاح: يُعدُّ التفاحُ من الفواكهِ اللذيذة التي تدعمُ الجسمَ بالطاقةِ والأليافِ الضرورية لتنظيفِ الجهاز الهضمي، إضافة إلى قدرتِه الهائلةِ على تسهيلِ عمل الكبد، والتخلّصِ من البلغمِ، وتفتيتِ الحصى، وتقويةِ العضلات، والتقليلِ من احتمالِ الإصابة بمرضِ السرطان.
  • النوم: إنّ الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يُعدُّ من أهمِ أسبابِ الصحّة والعافية؛ فالجسمُ يحتاجُ ما يُعادل سبع إلى ثماني ساعات نوم يومياً، ومهما حاول الإنسان أن يعوضَ نوم الليل في النهار فإنّ ذلك لن ينفعَه؛ لأنّ نوم الليل لا يعوّضه ساعات طويلة من النوم نهاراً.
  • الغذاء الصحي والمتوازن: فجسم الإنسان بحاجة إلى الفيتامينات، والكربوهيدرات، والأملاح والبروتين، وهذه العناصر مجتمعةً يحصلُ عليها الجسم من الغذاءِ الصحيِ كالفواكهِ، والخضارِ واللحومِ.
  • الرياضة: إنَّ ممارسةَ الرياضةِ تقومُ بتقويةِ عضلاتِ الجسمِ وتمنحُهُ القوّةَ والنشاطَ، والقدرةَ على ممارسةِ العملِ، إضافةً إلى المحافظةِ على الوزن المناسب والتمتعِ بجسمِ رشيق، وتُعدُّ السباحة والمشي، وممارسة التمارين الرياضيّة من أهمِّ أشكالها.


المراجع

  1. "الصحة.. مفهوماً وأهميةً"، www.annaharkw.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-11-2018. بتصرّف.
  2. آمنة كاظم مراد المنصوري (2014-1-21)، "التربية الصحية (تعريف الصحة والصحة العامة ومجالاتها) م1"، University of Babylon كلية التربية الأساسية، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-13. بتصرّف.
  3. Joseph Nordqvist (14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
319 مشاهدة