الماء والصحة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٨
الماء والصحة

الماء

الماء هو أساس الحياة، ولكل شيء حي موجود على سطح الكرة الأرضية، وهو المكون الأساسي لتشكيل الخلية في الإنسان، والنبات، والحيوان، وهذا ما يعني بأنه يمتلك العديد من الأسرار، والتي يتمحور أحدها حول قدرته على إطفاء النيران المشتعلة، بالرغم من تكونه من الغازات القابلة للاشتعال، وبهذا فإنه لا يمكننا تخيل الحياة بدون الماء الذي ذكر لفظه في العديد من الآيات القرآنية التي تُظهر أهميته، ومنها قوله تعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي).[١]


كمية الماء التي يُنصح بشربها

يحتاج جسم الإنسان في الظروف الطبيعية إلى ثمانية أكواب من الماء بشكل يومي، وذلك حتى يتمكن من أداء جميع وظائفه بالشكل الصحيح، وتزداد هذه الحاجة عندما يزداد النشاط الذي يقوم به الفرد أثناء ممارسته للكثير من التمارين الرياضية، التي تزيد من تبخر الماء الموجود في الجسم عن طريق العرق، ولهذا ينصح بالإكثار من تناول الماء بدون انتظار الشعور بالعطش، حيث بالإمكان الحصول عليه عن طريق تناول الخضار والحليب .[٢]


الفوائد الصحية لشرب الماء

لشرب المياه العديد من الفوائد، أهمها:[٣]

  • التقليل من علامات كبر السن عن طريق إبقاء البشرة رطبة، ونضرة، حيث إنّ شرب الماء بشكل يومي يساهم في منح الجسم الرطوبة اللازمة للحفاظ على جماله.
  • التقليل من الوزن بشربه قبل تناول الوجبات، الأمر الذي يساعد في تقليل كمية الطعام المتناولة من خلال منح الشعور بالشبع بسرعة .
  • إغلاق مسامات البشرة خاصة عندما يتم غسلها بالماء البارد .
  • التخلص من القلق الذي يحدث عندما تنقص كمية الماء الموجود في الدماغ، وهذا يعني بأن الإكثار من تناول الماء يحافظ على كمية الماء الموجودة في الجسم.
  • تقليل التوتر، والتعب، عن طريق تناوله أثناء تأدية المهام اليومية التي يؤدي تراكمها إلى إرهاق الجسم.
  • التخلص من آلام الحلق، وذلك من خلال المضمضة بالماء المضاف إليه الملح.
  • حماية الجسم من الفيروسات الدخيلة عليه، وذلك عن طريق تنظيفه بالماء والصابون، مع التركيز على الأجزاء المكشوفة كاليدين، والوجه، وذلك بسبب تعرضهما للأوساخ المنتشرة في الجو.
  • زيادة نمو عضلات الجسم، حيث إن شربه يزيد من قدرة الشخص على العمل بدون الشعور بالإرهاق.
  • زيادة قوة التركيز بتوفير الأكسجين الذي يحسن من عمل الدماغ.
  • معالجة الصداع الذي يحدث بسبب الجفاف، حيث يمكن التخلص منه عن طريق تناول المزيد من الماء.
  • تسهيل عملية الهضم، وتحسين حركة الأمعاء من خلال تناول الماء الدافئ.
  • ضبط حرارة الجسم من خلال زيادة النشاط، والتخلص من الحرارة عن طريق تبخر العرق.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة بزيادة كمية الماء المتناولة .


المراجع

  1. "ماء"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2018. بتصرّف.
  2. عماد البليك (4-2-2018)، "ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها يومياً؟"، www.alarabiya.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2018. بتصرّف.
  3. منى خير (15-4-2013)، "9 أسباب مقنعة لزيادة شرب الماء"، www.webteb.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-7-2018. بتصرّف.