الفرق بين خط الرقعة وخط النسخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ١٦ مايو ٢٠١٦
الفرق بين خط الرقعة وخط النسخ

الخطوط العربية

تتكون الخطوط العربية من ستة أنواعٍ رئيسية وهي خط الرّقعة، وخط النّسخ، وخط الثلث، والفارسي، والديواني، والكوفي، ويعتبر كل من خط النّسخ والرّقعة من أشهر الخطوط التي يتم استخدامها كثيراً في الكتابة فكلاهما يتشابهان بوضوح الكلمات فيهما ولكن بفروق واضحة، وسنتعرف معاً على الفرق بين خط الرّقعة والنّسخ.


خط النّسخ

هو من أبسط أنواع الخطوط التي يكتب بها لسهولة قراءة الأحرف فيه وجماليّة شكله والرّصانة، ويستعمل هذا الخط في كتابة جميع الكتب بأنواعها المختلفة مثل الكتب المدرسيّة والجامعيّة والكتب العلميّة وغيرها، فهو الأنسب لعمليّتي التعلم و القراءة لمختلف الأعمار والمراحل؛ ولهذا سمي بخط النّسخ لاستعماله الكثير في نسخ الكتب.


ظهر خط النّسخ في جنوب العراق في مدينتي الحيرة والأنبار، ويعتبر ابن مقلة أول من أسس هذا الخط في أوائل القرن الرابع الهجري أي في أواخر القرن التاسع الميلادي، ثم انتقل إلى مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، ثم ظهر في الكوفة في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وسمي بالخط الكوفيّ الذي كان يكتب على شكلين مختلفين مثل التقوير الذي يشتهر بالليونة والتّقوّس، والشكل الآخر هو البسط الذي لا توجد فيه مرونة حيث تكون الأحرف ذات شكل هندسيّ، ومن أنواع خطوط النّسخ هو خط النّسخ الأصلي الذي يكتب به القرآن الكريم، ويعتبر من أجود أنواع الخطوط لدقتها وجماليتها، وخط النّسخ البسيط والمسطّر والمقوّر، والمدوّر، والبديع، والخط الصحفي الذي تكتب به الصحف وطباعة الحاسوب.


خط الرّقعة

يتميز خط الرّقعة بسرعة وسهولة كتابة الأحرف العربيّة ولا يراعى أي تشكيل عند الكتابة فالأحرف تكون مطموسة ما عدا حرفي الفاء والقاف، وتكون الكتابة فوق السطر ولكن يعتبر حرف الهاء الذي في وسط الكلمة يكتب أسفل السطر، وكذلك أحرف الجيم والحاء والخاء والعين والغين والميم إذا كانت هذه الأحرف في أواخر الكلمة.


وظهر هذه الخط في المشرق العربي الاسلامي، وسُمّي بالرّقعة لاستخدامه في كتابة الرقاع المستعملة في الأمور الإداريّة والتحريريّة والرسائل، وتطور نوع أخر منه وهو خط الرّقعة الحديث الذي تم تحديثه من خطي الثلث وخط النّسخ، وظهر استخدامه بشكل شائع في الدولة العثمانية بينما بقي خط النّسخ مخصص لكتابة القرآن الكريم.


الفرق ما بين خطي الرّقعة والنّسخ

  • من أبرز الفروق الواضحة بينهما هو عند كتابة حرفي السين والشين، ففي خط النّسخ يتم كتابتهما بأسنان فقط مثل شمس، وأما في خط الرّقعة فتكونان مطموستين دون أسنان.
  • وخط الرّقعة هو الخط الأشهر في الاستخدام اليومي في كتباتنا اليومية أي بشكل سريع وعشوائي، ولا يراعى به وضع الحركات والتشكيل الهندسي، بينما خط النّسخ هو الأنيق والمفهوم عند قراءته ويستخدم في الطباعة بكل مجالاتها.
  • من حيث الحجم يعتبر خط الرّقعة هو الأصغر حجماً عند كتابة أحرفه ويليه خط النّسخ، ولهذا الرّقعة هو الأسهل في تعلمه فقواعد كتابة أحرفه أكثر وضوحاً وفهماً وتحديداً.