لماذا سمي خط النسخ بهذا الإسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٣١ يوليو ٢٠١٨
لماذا سمي خط النسخ بهذا الإسم

تسمية خط النسخ بهذا الاسم

سُمي خط النسخ بهذا الاسم لأنَّ النسّاخون كانوا يستخدمونه في نسخ الكتب، ولقد سُمي هذا الخط بعدد من التسميات، ومنها: البديع، والمدوّر، والمقوّر، وهو واحد من ستة خطوط عربيّة، ويجمع بين الرصانة والبساطة، وهو بمثابة أوضح الخطوط العربيّة، حيث يُستخدم في كتابة المطبوعات اليوميّة، والكتب التعليميّة، والمصاحف الكريمة، والمواقع الإلكترونيّة، وهو أيضاً أول خط يتعلمه الناشئة في العالم العربيّ والإسلاميّ؛ فهو أهل الخطوط من حيث القراءة والكتابة.[١]


تاريخ خط النسخ

يُعد الوزير ابن مقلة هو الشخص الأول الذي وضع قواعد خط النسخ، وحسّن الأتابكة هذه القواعد، ولذلك سُمي باسم خط النسخ الأتابكي، ويُشار إلى أنَّ الأتراك تفننوا في تنميقه، وأبدعوا في ذلك، وكان من الذين تفننوا فيه الحافظ عثمان، وهو الذي وضع ميزان الحروف لهذا الخط، ومحمد عزيز الرفاعي، حيث قام بنقل خط النسخ إلى مصر، ثمَّ كان ماجد الزهريّ حيث نقله إلى العراق.[١]


أنواع الخطوط

اتفقت المصادر العربيّة على أنَّ الخط لم ينل مكانة مميزة مثلما ما ناله الخط العربيّ عند المسلمين، حيث تفننوا فيه، وأولوه العناية الفائقة، حيث كان في بداياته وسيلة من أجل المعرفة، ثمَّ أصبح لباساً قدسياً من الدين، ومن أنواع الخطوط العربيّة ما يلي:[٢]

  • الخط الكوفي.
  • الخط النسخي.
  • الخط الأندلسي المغربي.
  • خط الرقعة.
  • خط الديواني.
  • خط التعليق (الفارسي).
  • خط الإجازة.


الخط العربيّ

يُعتبر الخط العربي فناً إسلاميّاً بكل معنى الكلمة، وذلك لأنَّه من نتاج الدين الإسلاميّ الحنيف، ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالقرآن الكريم، ويقول الدكتور مصطفى عبد الرحيم: إنَّ الخط العربيّ هو ذلك الفن الوحيد الذي نشأ نشأة عربيّة خالصة، ويتميز بصفائه ونقاوته، حيث إنَّه لم يتأثر بأيّ مؤثر خارجيّ، ولذلك يقول المستشرقون: من يريد دراسة الفن الإسلاميّ ما عليه إلّا أنْ يتوجه بشكل مباشر إلى فن الخط العربيّ.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب الاء الطائي (26-5-2011)، "فنون الخط العربي"، www.purescience.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018. بتصرّف.
  2. أ. صالح بن أحمد الشامي (19-4-2015)، "خصائص فن الخط الإسلامي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018. بتصرّف.
  3. أ.د. راغب السرجاني (30-7-2008)، "فن الخط العربي في الحضارة الإسلامية"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018. بتصرّف.