الفرق بين طابعة الليزر والحبر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٠ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
الفرق بين طابعة الليزر والحبر

الفرق بين طابعة الليزر والحبر

تختلف الطابعة الليزرية (laser printer) وطابعة الحبر عن بعضهما البعض من حيث العديد من الأمور، وفيما يأتي بعض من هذه الاختلافات:[١]

  • الاستخدام: تعتبر الطابعة النافثة للحبر خياراً مُلائماً للاستخدامات المنزلية أو للأعمال الصغيرة، في حين تُعتبر طابعة الليزر أفضل في حال الحاجة لطابعات متوسطة أو كبيرة، كما تعمل طابعة الحبر بشكل ميكانيكي أسهل من نظيرتها الليزرية.
  • السرعة: تعتبر طابعة الليزر أسرع من الطابعة الحبرية؛ وذلك لكونها تقوم بعملية طباعة الصفحة كجزءٍ واحدٍ، في حين تعمل الطابعة الحبرية على طباعة الأحرف حرفاً تلوَ الآخر، وتختلف سرعة الطابعات تِبعاً لاختلاف طِرازها، وتِبعاً لنوعية الطباعة التي تقوم بها؛ كالطباعة باللونين الأسود والأبيض، أو الطباعة المُلونة.
  • الوقت المستغرق للتشغيل: حيث تحتاج الطابعة الليزرية إلى وقتٍ طويلٍ للبدء بالعمل، على النقيض من الأخرى التي تعمل بدون الحاجة لأي إحماء.
  • جودة الطباعة: تُعد الطباعة التي تُنتجها الطابعة الليزرية أفضل وأعلى جودة من نوعية الطباعة التي تقوم بها الطابعة النافثة للحبر.


الطابعة الحبرية

تعمل الطابعة النافثة للحبر (بالإنجليزية: Inkjet) من خلال استخدام ألواح مغناطيسية لرش الحبر المُتأين على أوراق الطباعة، وعادةً ما يُستخدم هذا النوع من الطابعات في المنازل، ويتوافق على معظم أنواع الورق، وتمتاز هذه الطابعة بحاجتها لمساحة قليلة لوضعها فيه، وجدير بالذكر أن هناك بعض المآخذ على هذا النوع من الطابعات؛ حيث يُعد حبرها ذا تكلفة مادية مرتفعة بعض الشيء، كما أنه مُعرض للجفاف، الأمر الذي قد يؤدي إلى انسداد مسامات الطباعة.[٢]


الطابعة الليزرية

يعود تاريخ أول طابعة ليزرية (بالإنجليزية: laser printer) إلى العام 1975م، وذلك عندما قامت شركة آي بي أم (IBM) بصناعة أول طابعة ليزرية، وقد تم ربطها للعمل على أجهزة الكمبيوتر المركزية، وبعد هذا التاريخ بما يُقارب عقد من الزمان، وتحديداً في عام 1984م، قامت شركة هيلويت باكارد (Hewlett-Packard) بإحداث طفرة في عالم الطباعة الليزرية، وذلك عندما تم تصنيع أول طابعة ليزرجت (LaserJet) التي أصبحت مُتاحة للاستخدام عبر الكمبيوترات الشخصية، وتعمل الطابعات الليزرية بالعديد من السرعات المختلفة التي تختلف تِبعاً لاختلاف نوع الطابعة.[٣]


المراجع

  1. JOHN PAPIEWSKI, "Difference Between Inkjet and Laser Printers"، itstillworks.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  2. "Inkjet Printer", www.techopedia.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  3. Margaret Rouse, "laser printer"، whatis.techtarget.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.