الفطر الهندي

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
الفطر الهندي

الفطر الهندي

يعرف الفطر الهندي بأنه حليب مخمر، ويعود أصله إلى المنطقة الجبلية التي تفرق بين آسيا وأوروبا. وهو يشبه اللبن ولكنه مشروب، ويمتلك مذاق لاذع وطعم حامض وفوار قليلاً، نتيجة وجود ثاني أكسيد الكربون وهو المنتج النهائي لعملية التخمير. ويؤثر طول فترة التخمير على مذاقه. بعتبر الفطر الهندي مصدراً جيداً للكالسيوم، كما أنه غني ببكتيريا البروبيوتيك. وبما أن الفطر الهندي منتج مخمّر، يجب الالتزام بإرشادات صارمة لضمان أنه آمن للاستهلاك البشري، فإذا صنع بطريقة غير صحيحة فمن المحتمل أن يسبب المرض. وينصح بشرائه من مصدر موثوق به مع الحرص على اتباع تعليمات التخزين على العبوة، بدلاً من صنعه في المنزل. [١]


فوائد الفطر الهندي

يعتبر الفطر الهندي مصدر غني بالمواد الغذائية، والبروبيوتيك، والكالسيوم، وفتيامينات ب، وهو مفيد جدا للهضم وصحة القناة الهضمية. وكثير من الناس يعتبرونه أكثر صحة من اللبن. وفيما يلي أهم فوائده الصحية:[٢]

  • يحتوي على ما يصل إلى 61 كائنًا مجهرًيا مختلفًا، مما يجعله مصدرًا أكثر فعالية للبروبيوتيك من منتجات الألبان المخمرة الأخرى.
  • يحتوي على البكتيريا النافعة، التي تحمي الجسم من البكتيريا الضارة.
  • يعتبر مصدراً ممتازاً للكالسيوم، كما يحتوي على فيتامين ك2، وتعزز هذه المغذيات صحة العظام.
  • يمكن أن يمنع نمو الخلايا السرطانية.
  • يمكن للبروبيوتيك علاج عدة أنواع من الإسهال، كما يحسن من صحة الجهاز الهضمي، ويقلل الأمراض التي تصيبه.
  • يعتبر مصدراً منخفضاً في اللاكتوز لأن بكتيريا حمض اللاكتيك تهضم اللاكتوز. ويمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز شربه دون أن يعانوا من أيّ أعراض.


السعرات الحرارية في الفطر الهندي

يعتبر استهلاك سعرات حرارية أكثر مما يمكن للجسم حرقه السبب الرئيسي لزيادة الوزن. ولا يسبب تناول الفطر الهندي زيادة الوزن، لكنه يميل إلى أن يكون طعامًا كثيفًا بالسعرات الحرارية. لذلك إذا تناول الشخص عدة حصص في اليوم منه، قد يسبب استهلاك سعرات حرارية أكثر مما يحتاج. حيث يحتوي كوب من الفطر الهندي العادي على 150 سعرة حرارية.[٣]


مراجع

  1. "The health benefits of kefir", www.bbcgoodfood.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  2. "9 Evidence-Based Health Benefits of Kefir", www.healthline.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  3. "The Disadvantages of Kefir", www.livestrong.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.