القسط الهندي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
القسط الهندي

القسط الهندي

القسط الهندي (بالإنجليزيّة: Saussurea) هو نباتٌ معمّرٌ ينمو ليصل طوله إلى 3 أمتار، أمّا زهوره فتنمو في الفترة بين تمّوز/ يوليو، وآب/ أغسطس، في حين إنّ بذوره تنضج في الفترة بين آب/ أغسطس، وأيلول/ سبتمبر، ومن الجدير بالذكر أنّ جذور هذا النبات تُستخدم كنوعٍ من التوابل، كما شاع استخدامه في الصين كعشبةٍ طبية، وذلك لخصائصه المعقّمة، والمحفّزة، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يُعتقد بأنّه يمنع ظهور الشيب في الشعر، كما أنّه يمتلك خصائص مسكّنة، ومضادّة للبكتيريا والتشنجات، وطاردة للريح، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ جذور هذا النبات تُستخدم لاستخراج الزيت العطري، والذي يمتلك العديد من الخصائص الطبية.[١]


فوائد القسط الهندي

شاع استخدام القسط الهندي في الطبّ البديل في العديد من الحالات الصحية؛ مثل حبّ الشباب، والتهاب المفاصل، والسُعال، والتهاب القصبات، وأمراض القلب، والتهاب المعدة، وارتفاع ضغط الدم، ولكنّ معظم الدراسات التي أُجريت على نبات القسط الهندي كانت دراساتٍ حيوانيةً أو مخبرية، وما زالت هناك حاجةٌ لإجرائها على البشر لتأكيدها.[٢] ومن فوائد القسط الهندي نذكر ما يأتي:[٣]

  • التقليل من عدوى الديدان الأسطوانية؛ فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ جذور القسط الهندي قد قلّلت من عدد البيوض في البراز بنفس فعالية بعض الأدوية المُستخدمة لعلاج هذه الحالة.
  • التخفيف من المشاكل الهضمية.
  • التقليل من الغازات.
  • تخفيف الربو.
  • التقليل من الزحار (بالإنجليزيّة: Dysentery).


أضرار القسط الهندي

يُعدّ تناول جذور القسط الهندي آمناً لمعظم الأشخاص إذا أُخِذ بشكلٍ صحيح، إلّا أنّه قد يكون ملوّثاً بمادةٍ تُسمّى حمض الأريستولوشيك (بالإنجليزيّة: Aristolochic acid)، والتي تسبّب الضرر في الكلى، وقد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، ولذلك فإنّ منتجات القسط الهندي التي تحتوي على هذه المادة تُعدّ غير آمنة، ويُنصح بعدم استخدام أيٍّ من هذه المنتجات إلّا في حال الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تناول القسط الهندي يرتبط ببعض التحذيرات، ونذكر منها:[٤]

  • الحمل والرضاعة: حيث إنّه ليست هناك معلوماتٌ كافيةٌ تؤكد سلامة استخدام القسط الهندي للحامل والمُرضع، ولذلك تُنصح النساء بتجنّبه خلال هذه الفترات.
  • الحساسية من عشبة الرجيد: (بالإنجليزيّة: Ragweed)؛ حيث إنّ القسط الهندي قد يسبّب ردّ فعلٍ تحسسي لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه نباتات العائلة النجمية (بالإنجليزيّة: Asteraceae)، ويُنصح هؤلاء الأشخاص باستشارة الطبيب قبل تناول القسط الهندي.


المراجع

  1. "Saussurea costus - (Falc.)Lipsch.", www.pfaf.org, Retrieved 08-01-2019. Edited.
  2. Cathy Wong (07-09-2018), "The Benefits of Saussurea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 08-01-2019. Edited.
  3. "COSTUS", www.webmd.com, Retrieved 08-01-2019. Edited.
  4. "COSTUS", www.rxlist.com, Retrieved 08-01-2019. Edited.