اللاعب عمر عبد الرحمن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
اللاعب عمر عبد الرحمن

اللاعب عمر عبد الرحمن

هو عمر عبد الرحمن أحمد الراقي العمودي، والمشهور باسم عموري، وهو من مواليد مدينة الرياض في السعودية، وهو لاعب كرة قدم إماراتي، ويلعب كجناح لمنتخب الإمارات، ولنادي الخليج العربي العين، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه يعدّ من أفضل لاعبي كرة القدم الإمارتية والآسيوية، إذ إنّه مصنّف كواحدٍ من أفضل عشرة لاعبين في قارة آسيا لعام 2012م، وقد تمّ إدراجه في قائمة الفيفا ضمن أفضل سبع مواهب شابة، علما أنّه حصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2016م، وفي هذا المقال سنعرفكم عليه أكثر.


نشأة اللاعب عمر عبد الرحمن

ولد اللاعب عمر في الرياض، وهو منحدر من أصول يمنية من محافظة حضرموت، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ والده عبد الرحمن أحمد الراقي لاعب كرة قدم سابق، علماً أنّ له ثلاثة أخوة أكبر منه، هم: محمد، وأحمد، وخالد، وقد ترعرع في بيئة متواضعة، وكان ذا موهبة من صغره، وقد بدأ ممارسة كرة القدم منذ صغره، حيث إنّه كان يشارك في دورات وبطولات، إلى أن حصل على الجنسية السعودية مع كل عائلته، كما انضم بعدها إلى نادي العين، وانتقل للعيش مع عائلته في دولة الإمارات، ثمّ التحق بأكاديمية الشباب في النادي.


مسيرة اللاعب عمر عبد الرحمن

بدأ اللاعب عمر مسيرته مع الهلال عام 2000م وهو في عمر التاسعة، ثمّ انضم عام 2006 مإلى نادي العين وهو في عمر الخامسة عشر، ثم صعد إلى الفريق الأول عام 2008م، ولعب أول مباراة في عام 2009م، وقد فاز بثلاثة ألقاب، هي: كأس رئيس الدولة، وكأس الاتصالات، وكأس السوبر، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه ابتعد عن اللعب لمدة 6 أشهر نتيجة غصابته في الرباط الصليبي، وقد أصبح بعد ذلك لاعب أساسي في الفريق الأول، علماً أنّه أنهى الموسم وفي رصيده أحد عشر هدفاً حققّها في تسعٍ وعشرين مباراة، ثم اختير على إثر ذلك كأفضل لاعب واعد، وقد ترك اللعب في موسم 2011م بسبب نفس الإصابة، ثمّ عاد ومنح فريق الدوري، ثمّ عاد إلى العين ليصبح كأهم لاعب فيه في موسم 2012م.


أسلوب اللاعب عمر عبد الرحمن في اللعب

يعتبر اللاعب عمر من أفضل اللاعبين في التمريرات الدقيقة وفي صناعة اللعب، إذ إنه يمتاز بتمريراته الدقيقة، كونه يلعب بقدمه اليسرى، إذ إنه يستطيع اختراق الدفاعات بتمريراته الماكرة، حيث يجعل المهاجم في حالة انفراد تامّة أمام المرمى، كما أن بإمكانه تمرير الكرة إلى زملائه وإن كان مراقباً أو تحت الضغط، كما يستطيع مراوغة الكثير من اللاعبين، إذ إنه يتقن الركنيات، والكرات الثابتة، حتى أطلق عليه لقب مارادونا الخليج.