الليزر لعلاج التشققات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٢٣ مارس ٢٠١٧
الليزر لعلاج التشققات

تشققات الجلد

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة التشققات الجلدية التي تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، مثل: البطن، والخصر، والأرداف، وأسفل الذراعين، بسبب نمو الجسم بشكلٍ أسرع من قدرة الجلد على التمدد، وبالتالي يتشقق، ومن أبرز أسباب تشقق الجلد: الحمل، واستخدام الكورتيزون لفتراتٍ طويلة، وزيادة الوزن بسرعة أو انخفاضه بسرعة، وزيادة الكتلة العضلية بشكلٍ سريع، وحدوث اضطرابات هرمونية، ويتمّ معالجة التشققات الجلدية أو التخفيف من حدتها، عن طريق استخدام الكريمات الطبيعية أو الصناعية المرطبة التي تحتوي على زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو كمكونٍ رئيسي، أو من خلال اللجوء إلى تقنية الليزر التي سنتناولها خلال هذا المقال.


الليزر لعلاج تشققات الجلد

يستخدم الليزر لعلاج التشققات، ومختلف المشاكل الجلدية كبديل عن العمليات الجراحية والتقشير الكيميائي، ويقوم مبدأ العلاج على توجيه ومضات ضوئية قوية، تشجع نمو وإنتاج الكولاجين والإيلاستين، وتوازن لون الجلد، وتغيير نسيج علامات التمدد من دون أن تؤثر على الطبقات الخارجية من الجلد، واستهداف الشعيرات الدموية التي تغذي التشققات، وبالتالي تقلل حدتها بشكل ملحوظ، ويعتمد عدد جلسات الليزر على شدة الحالة، وتتراوح كلّ جلسة ما بين ربع ساعة إلى أربعين دقيقة تقريباً.


يتم استخدام أنواع مختلفة من الليزر، حيث يتوفر أنواع لإخفاء شكل التشققات من خلال تلوينها، وإكسابها لوناً قريباً من لون الجلد، وأنواع أخرى لمعالجة اللون الزهري المصاحب لبدايات ظهور التشققات، أمّا التشققات البيضاء (القديمة)، فيتمّ تخفيف حدتها فقط، وهناك أنواع مختصة بصنفرة الجسم.


إزالة تشققات الجلد بالليزر

  • مراجعة الطبيب، لمعرفة التاريخ الطبي للمريض بشكلٍ كامل، والتأكد من خلوه من الأمراض، ومن قدرته على الخضوع للعلاج بالليزر.
  • تحديد المناطق المراد استهدافها لإزالة التشققات، ثمّ دهنها باستخدام كريم مخدر، لتخفيف حدة الألم الناتج عن الومضات الضوئية.
  • تطبيق مادة هلامية (جل)، لتسهيل عملية الانزلاق، ثمّ البدء بعلاج الليزر.


آثار جانبية لعلاج التشققات بالليزر

تختلف الآثار الجانبية بناءً على سبب ظهور التشققات وحدتها ونوع البشرة، وتتمثل بشكل عام بالآتي:

  • ظهر نمش.
  • احمرار الجلد لفتراتٍ طويلة، وعدم التئام أنسجة الجلد بسرعة.
  • تقشر الجلد، وظهور تقرحات.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية في حالات نادرة.
  • تهيج البشرة، وظهور الحساسية.
  • حروق في حال استخدام الليزر بشكلٍ خاطئ.


الأشخاص غير المؤهلين لعلاج التشققات بالليزر

  • من يعانون من عدم التئام الجروح بسرعة.
  • من يعانون أمراض جلدية، مثل: البهاق والصدفية.
  • من يتناولون أدوية تمنعهم من التعرض لأشعة الشمس أثناء تناولها.
  • مرضى السكري.
  • النساء خلال فترة الحمل.