الماء الحار على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
الماء الحار على الريق

فوائد شُرب الماء الحار على الريق

يقوم بعض الأفراد بشُرب الماء الساخن صباحًا، وقد اتّخذوها عادةً يُمارسونها كأول عملٍ ضروري عند استيقاظهم من النوم؛ وذلك لاعتقادهم بالفوائد الرائعة التي تُقدّمها هذه العادة، وفيما يلي أهم تلك الفوائد:[١]

  • يُخفّف من احتقان الجيوب الأنفية: عند وضع الماء الساخن في كوب فإنّه يبعث البخار، ويُساعد استنشاق هذا البخار الساخن على تليين الجيوب المُغلقة، وترطيب الأغشية المخاطيّة المُتراكمة عند الحلق، والتي تُسبّب التهاباتٍ فيه.
  • يُهدّئ الأعصاب: يُساعد شُرب الماء على تهدئة الأعصاب خلال اليوم، وتخفيف حدّة المزاج، كما قد يُساعد هذا بدوره على تخفيف آلام التهاب المفاصل كذلك.[١]
  • يُحافظ على ترطيب الجسم: يجب الحرص على إبقاء الجسم رطباً بشكلٍ دائم؛ ليتمكن من القيام بوظائفه بشكلٍ جيد، ويُساعد الماء على ترطيبه؛ لهذا فإنّه من الجيد شُرب كوبٍ من الماء الساخن في بداية اليوم ونهايته، وسيكون من الجيد أيضاً شُرب الماء خلال اليوم لتصل الكمية إلى ثمانية أكواب، أو ما يُعادل لتران من الماء.[١]
  • يُقلّل من التوتر: إذ يتميز الماء بقدرته على تهدئة الأعصاب، فإنّها تمتلك القدرة أيضاً على تخفيف حالات التوتر والارتباك التي قد تُصيب الفرد.[١]
  • يُحارب الشيخوخة المُبكّرة: إذ يُساعد الماء على إصلاح خلايا البشرة، وجعلها أكثر ليونة، وهذا ما يُساعد على حمايتها من الإصابة بعلامات التقدم في السن في وقتٍ مُبكّر.[٢]
  • يُعالج الإمساك: إذ يحدث الإمساك عادةً بسبب قلّة الماء في الجسم، والتي تُسبّب ضعفاً في حركة الأمعاء، ممّا يُنتج حالة الإمساك، ومن هنا يُنصح بشُرب الماء الساخن بعد الاستيقاظ من النوم مباشرةً؛ حيث أنّه يُساعد على تحسين حركة الأمعاء، ممّا يُساهم في علاج الإمساك.[٢]
  • يُعزّز من الدورة الدموية: إذ يعمل الماء على تخليص الدم من الرواسب الموجودة فيه، وهذا ما يُساعد على زيادة تدفقه بشكلٍ أفضل.[٢]


مخاطر شُرب الماء الحار

لا يمتلك شُرب الماء الساخن أيّة مضارٍ صحيّة، إلّا أنّ درجة حرارته العالية قد تُسبّب بعض الحروق في اللسان، أو الحلق؛ ولهذا لا يُنصح بشُرب الماء عندما يكون على درجة الغليان، ويجب الحرص على شُرب رشفةٍ صغيرةٍ منه قبل شُرب كميةٍ كبيرةٍ قد تحرق اللسان والحلق.[٣]


درجة الحرارة المُناسبة لشُرب الماء

عندما يرغب الفرد بشُرب الماء الساخن للحصول على فوائده، يجب مراعاة درجة حرارة الماء، فالمقصود بالماء الساخن هو أنّ تكون درجة حرارة الماء أعلى من درجة حرارة الجسم، ولكن دون أنّ تصل لدرجة الغليان، ولا يجب أن تزيد درجة حرارة الماء عن 57.8 درجة سيليسيوس، وإلّا فإنّه سوف يتسبّب بالحروق.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Kathryn Watson (31-1-2019), "Benefits of Drinking Hot Water"، www.healthline.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "7 Surprising Benefits Of Drinking Warm Water In The Morning", www.lifehack.org,31-1-2019، Retrieved 31-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Zawn Villines (31-1-2019), "What are the benefits of drinking hot water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.