المحافظة على التنوع الحيوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٦ مايو ٢٠١٩
المحافظة على التنوع الحيوي

المحافظة على التنوع الحيوي

وُجِدت الحياة على الأرض منذ 3.5 مليار سنة، إلا أن أكثر من 95% من الأنواع التي وُجِدت عليها قد انقرضت، لذا كان من الضروري وضع أُسُس للمحافظة على استمرارية التنوع الحيوي،[١] وفيما يأتي طرح لهذه الأسس:


داخل الموئل

يُقصَد بالمحافظة على التنوّع الحيوي داخل الموئل المحافظة على أنواع الكائنات الحية داخل مواطنها الطبيعية، وهي أفضل طريقة للمحافظة على التنوع الحيوي، وفي هذه الاستراتيجية يتم تحديد المنطقة ذات التنوع الحيوي العالي؛ أي تلك المنطقة التي يوجد فيها عدد كبير من الحيوانات والنباتات، ثمّ تحويلها إلى محميّة طبيعيّة أو متنزّه قوميّ مثلاً، وبهذه الطريقة يمكن حماية التنوع الحيوي من الأنشطة البشرية وآثارها.[٢]


خارج الموقع

يُقصَد بها المحافظة على أنواع الكائنات الحية خارج مواطنها الطبيعية، ويتضمّن هذا الحفاظ على الموارد الوراثيّة، والموارد البريّة والمزروعة، والأنواع الحيوانيّة، ويمكن القيام بهذا على النحو الآتي:[٢]

  • إنشاء بنوك الجينات؛ حيث تُخزَّن البذور، والحيوانات المنوية، والبويضات ضمن درجات حرارة ورطوبة منخفضة جداً.
  • جمع أعداد كبيرة من النباتات والحيوانات في مساحة صغيرة جداً.
  • إنشاء حديقة حيوانات وحديقة نباتات؛ وذلك لأغراض البحث، وزيادة الوعي العام بأنواع الكائنات الحية.
  • جمع الأنسجة النباتية في الأنبابيب المختبريّة، بالإضافة إلى الميكروبات.
  • تربية الحيوانات، وإجراء التكاثر الاصطناعي للنباتات، وإعادتها إلى البرية.


فوائد المحافظة على التنوع الحيوي

تحقّق المحافظة على التنوع الحيوي عدّة فوائد للإنسان والطبيعة، وفيما يأتي بعض هذه الفوائد:[٣]

  • الحفاظ على استمرارية السلاسل الغذائية.
  • الحفاظ على التنوع الجيني لدى كل من النباتات والحيوانات.
  • ضمان استدامة الأنظمة الداعمة للحياة على الأرض.
  • توفير معرفة واسعة للمجتمع العلمي.
  • تقديم فوائد لأفراد المجتمع، مثل: الترفيه، والسياحة.
  • توفير خطة تأمين للمستقبل.
  • الاحتفاظ بالحيوانات والنباتات البرية، والحفاظ عليها، ممّا يتيح إدخالها إلى المناطق البرية المحيطة إذا لزم الأمر.


تعريف التنوع الحيوي

يُطلَق على التنوع الحيوي أيضاً اسم التنوع البيولوجي، ويُقصَد به تنوّع أشكال الحياة الموجودة في منطقة ما على سطح الأرض، أو في كثير من الأحيان التنوع الكلي للحياة على الكرة الأرضيّة، وله مقياس شائع يُسمّى ثراء الأنواع (أي عدد الأنواع الموجودة في منطقة معينة)؛ حيث تختلف الأرقام من منطقة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال تتمّ تربية أكثر من 1000 نوع من الطيور في كولومبيا وكينيا، في حين يُربّى أقل من 200 نوع في غابات بريطانيا العظمى وشرق أمريكا الشمالية، ومن الجدير بالذكر أنّ التنوع البيولوجي يشمل التنوع الجيني داخل كل نوع، كما يشمل تنوّع النظم البيئية.[٤]


المراجع

  1. Carol Ann Kearns, "Conservation of Biodiversity"، www.nature.com, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  2. ^ أ ب Joseph Wanjui (2013-12-24), "Biodiversity Conservation Needs and Method to Conserve the Biological Diversity"، www.omicsonline.org, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  3. "Conservation of Biodiversity", vikaspedia.in, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  4. Stuart L. Pimm, "Biodiversity"، www.britannica.com, Retrieved 2019-4-10. Edited.