المحافظة على الصحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
المحافظة على الصحة

الصحّة

تُعرَّف الصحة (بالإنجليزية: Health) حسب منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: World Health Organization) على أنَّها حالة من الرفاه والسلامة البدنية، والعقلية، والاجتماعية، وليست مجرد غياب المرض أو الإعاقة،[١] حيث تستوجب الحياة الصحية اختيار نمط حياة معين يدعم الرفاه والسلامة البدنية، والنفسية أو العقلية، والروحية، والعاطفية، وفي بعض الأحيان قد يكون من الضروري التركيز على الحصول على الدعم والاهتمام، لأنَّ وجود توازن بين الجوانب الشخصية كافةً من متطلبات الصحة الجيدة، حيث يلعب كل من الجانب العقلي والعاطفي والروحي أيضاً دوراً مهماً في السلامة والصحة الجسدية والبدنية، والعكس صحيح، وتجدر الإشارة إلى أنَّ حالة السلامة المثلى تمتد أيضاً لامتلاك المهارات الكافية للتعامل مع المشكلات والظروف المختلفة الخارجة عن الإرداة الشخصية، وتجاوز مِحن الحياة، حيث يساعد امتلاك مهارات حياتية وصحة جيدة على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتأخير حدوثها،[٢] بالإضافة إلى أهمية مهارة إدارة الغضب والتعامل معه في تحسين صحة الشخص العقلية.[٣]


طرق الحفاظ على الصحّة

فيما يلي بيان لبعض الطرق المساعدة على الحفاظ على الصحة:[٤]

  • التقليل من السكر: يُنصح بتجنب تناول الأطعمة والمشروبات المضاف السكرية، مثل: المشروبات الغازية، حيث وجدت الدراسات أنَّ تناول المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري النوع الثاني بنسبة 26%، بالإضافة إلى ارتباط هذه المشروبات بالإصابة بالنوبات القلبية (بالإنجليزية: Heart attack)، والنقرس (بالإنجليزية: Gout)، والسمنة، لذلك يُنصح بالتقليل من تناول المشروبات الغازية وزيادة شرب الماء عوضاً عنها.
  • الحرص على تناول الفواكه والخضراوات: يُنصح بأن تشكل الخضراوات والفواكه ما يقارب نصف الصحن من أي وجبة يتناولها الفرد، بالإضافة إلى أنَّه يُفضل تناول حصص مختلفة من الفواكه والخضار بألوان مختلفة خلال اليوم، حيث من الأفضل عدم تناول نوع واحد فقط للحصول على كافة العناصر الغذائية.
  • تجنب الجلوس المطوّل: يُنصح بعدم الجلوس لفترات طويلة وزيادة الحركة الجسدية، حيث يمكن الوقوف وممارسة تمارين التمدد لبضع دقائق خلال ساعات العمل الطويلة، أو ركن السيارة بعيداً ثم المشي للمكان المراد، أو اكتشاف أي طريقة مسلية مناسبة للشخص لتحريك جسمه خلال فترات الجلوس.
  • تجنب تناول الكحول: فمن أضرار شرب الكحول زيادة خطر الإصابة بالسرطان وأمراض الكبد، ومن أجل ذلك يُنصح بتجنب شرب الكحول للحصول على صحة جيدة.
  • الحصول على قدر جيد من النوم: أغلب الأشخاص لا ينامون بشكل جيد خصوصاً في هذه الأيام، لكنّ الحصول على قدر جيد من النوم عنصر مهم في الحصول على صحة جيدة، حيث يزيد عدم النوم من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، والسكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke)، والسمنة، لذلك يُنصح بالنوم لمدة كافية للحفاظ على الصحة.
  • التقليل من التوتر: في حال المعاناة من مشاكل في المعدة أو النوم بسبب التوتر والقلق، والفشل في التفاعل مع ضغوطات الحياة، يجب على الفرد البحث عن وسائل للتخلص من عوامل التوتر والضغط وإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة للسيطرة عليها، مثل: ممارسة التمارين الرياضية، والتأمل، والضحك مع الأصدقاء، أو اللجوء إلى أخصائي نفسي للمساعدة على التخلص وإدارة التوتر للمحافظة على صحته.
  • غسل اليدين: يُعدّ غسل اليدين من أسهل الطرق لتجنب الجراثيم والإصابة بالعدوى، وتكون طريقة الغسل الصحيحة كالآتي: غمر اليدين بالصابون، ثم فرك باطن اليد، وتحت الأظافر، وبين الأصابع لمدة عشرين ثانية تقريباً.
  • ممارسة التمارين الرياضية: حيث يُنصح الأفراد من مختلف الأعمار بالمحافظة على نشاطهم، وممارسة التمارين الرياضية بهدف المحافظة على الصحة والاعتماد على النفس لفترات طويلة من العمر.[٥]


فوائد اتباع العادات الصحية

تُعبر العادات الصحية عن أي سلوك أو تصرف يعود بالفائدة على صحة الشخص الجسدية، والعقلية، والعاطفية، حيث تساعد هذه العادات على تعزيز السلامة العامة والشعور بالراحة، ومن الجدير بالذكر أنَّه من الصعب جداً تبني العادات الصحية، ولكن غالباً كل ما يحتاجه الشخص هو تعديل طريقة التفكير خاصته، ومن شأن هذه الخطوة ترك تأثير طويل المدى في الشخص بغض النظر عن العمر أو الجنس أو القدرة الجسدية، وفيما يلي بيان لفوائد اتباع نمط الحياة الصحي:[٦]

  • المحافظ على الوزن: تساعد ممارسة التمارين الرياضية وتناول طعام صحي على إنقاص الوزن، وتجنب زيادته، بالإضافة إلى أنََّ ممارسة النشاط الجسدي تحسّن صحة القلب والأوعية الدموية، وتعزّز نظام المناعة، وتزيد مستويات الطاقة لدى الأفراد.
  • تحسين المزاج: لا يساهم النشاط البدني في المحافظة على الوزن فحسب، بل يتعدى إلى تحسين الحالة المزاجية للشخص وجعله يشعر بالسعادة والاسترخاء أيضاً، وذلك يعود إلى مادة الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin) الكميائية التي يفرزها الدماغ أثناء ممارسة النشاط البدني، بالإضافة إلى الشعور بالثقة بالنفس وتعزيز الاحترام الذاتي، وتجدر الإشارة إلى عادة صحية أخرى تلعب دوراً مهماً في تحسين الصحة العقلية، وتتمثل بتعزيز الروابط الاجتماعية، وقضاء وقت مع الأصدقاء والعائلة، والمشاركة في الأنشطة التطوعية والمجتمعية، لأنَّ هذا من شأنه تحسين المزاج والأداء العقلي عن طريق الحفاظ على مستوى النشاط، ومستوى السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) في الدماغ.
  • مقاومة الأمراض: يساهم اتباع العادات الصحية على منع الإصابة بالأمراض، مثل: أمراض القلب، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، كما تساعد ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام صحي على تفادي مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية مثل: متلازمة الأيض (بالإنجليزية: Metabolic syndrome)، ومرض السكري، والاكتئاب، وأنواع معينة من السرطان، والتهاب المفاصل.
  • تعزيز الطاقة: قد يشعر الأشخاص بالخمول بعد تناول طعاماً غير صحي، ولذلك عند تناول الطعام الصحي واتباع نظام غذائي متوازن يأخذ الجسم الوقود الذي يحتاجه، وينظم مستويات الطاقة في الجسم.


السعادة والصحة

أُجريت دراسات على 100 شخص إن كان لهم الاختيار بين السعادة والصحة في حياتهم فماذا سيكون اختيارهم، وكانت النتيجة أنَّ 66 شخصاً اختاروا السعادة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ كلاً من الصحة والسعادة مهمة ولها قيمة في حياة الأشخاص، ومن الجدير بالذكر أنَّه ليست هناك صحة حقيقة دون سعادة لأنّهما مرتبطان جداً ببعضهما البعض، لأنَّه كما تؤدي التعاسة والحزن إلى الاكتئاب والتوتر وزيادة السلبية في الحياة والإصابة بالأمراض، كذلك تؤدي السعادة إلى الإيجابية، ومكافحة الأمراض، والحصول على صحة جيدة، والمحافظة عليها.[٧]


المراجع

  1. "Medical Definition of Health", www.medicinenet.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  2. "How to Live a Healthy Life", www.psychologytoday.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  3. "Mental health", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-5-2019. Edited.
  4. " Checklist for Staying Healthy", /www.webmd.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  5. "How does exercise support health later in life?", www.medicalnewstoday.com/,25-5-2019، Retrieved 29-5-2019. Edited.
  6. "The Benefits of Healthy Habits", www.healthline.com,4-8-2016، Retrieved 28-5-2019. Edited.
  7. "The Link Between Happiness and Health", www.verywellmind.com,25-12-2018، Retrieved 29-5-2019. Edited.