النمو في علم النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٣ يوليو ٢٠١٧
النمو في علم النفس

علم النفس

يُعتبر علم النفس من أهمّ العلوم الإنسانيّة، ويتميّز بتنوّع موضوعاته، وتشعّبها، حيث يتناول بالدراسة كافّة خفايا النفس الإنسانيّة، ومواجعها، وطموحاتها، ومُثبّطاتها، ويركّز على دراسة الحالة النفسيّة للإنسان في كافّة مراحل حياته، وفي جميع المواقف التي قد يتعرّض لها، والتي تبعث بداخله مشاعر مختلفة: كمشاعر الحزن، والفرح، والخجل، واليأس، والإحباط، فالنفس تطغى على الجسد، وما الجسد إلا أداة لتنفيذ رغبات النفس ومطامحها، وسنتطرّق في هذا المقال إلى النمو في علم النفس.


النمو في علم النفس

مرحلة ما قبل الميلاد

يُطلق عليها أيضاً المرحلة الجنينيّة، وهي تمثّل الأشهر التسعة التي يتكوّن خلالها الجنين، وتبدأ بالشهر الأوّل، وهو الإخصاب الذي يتم عند الجماع بين الزوجين، إذ يتمّ إخصاب بويضة أنثويّة بحيوان منوي عند اختراقه للغلاف الخارجي لها، وفي الشهر الثاني تتشكّل المضغة فيزداد نموّها بشكل سريع، ويزداد حجم الجنين، ويصل طوله إلى 2 سم، أمّا حجم الرأس فيصل إلى نصف حجم الجسم، وفي الشهر الثالث يستمرّ الجنين بالنمو السريع حيث يزداد حجمه، ويبدأ الكبد في العمل، إضافة إلى الكليتين، وتستمر العظام والعضلات في النمو، وتبدأ الأحبال الصوتيّة، والأسنان بالظهور، وفي الشهر الرابع تنمو الأطراف السفلى بشكل سريع حيث يصل طولها إلى ما يقارب إلى 12سم، ويزداد وزن الجنين ليصل إلى 300 غرام، وفي هذا الشهر ينقص حجم الرأس عن حجم الجسم، ويكتمل بناء القلب، والكبد، والأطراف، والدماغ، والبصر، والسمع، ويصل طول الجنين في الشهر الخامس إلى 30 سم، والوزن إلى 500 غرام، كما يصل حجم الرأس إلى ثلث حجم الجسم، ويبدأ كلّ من الشعر، والأظافر بالبروز، وتتحرّك أطراف الجنين في الشهر السادس، ويصبح قادراً على فتح عينيه، وتنمو الرموش، ويكتمل نمو الجنين في الشهر السابع، فيُصبح قادراً على التنفّس والبلع، وفي الشهر الثامن يصل طول الجنين إلى 50 سم، ووزنه إلى 3 كغ، ويكتمل نموّ أعضائه، وتزداد سرعة دقّات القلب، ويستعد الجنين للخروج من الرحم في الشهر التاسع بعد استكمال دورة نموّه.


مرحلة الطفولة

وتشتمل الطفولة على عدّة مراحل، وهي: الطفل الصغير، والطفولة المبكّرة، والطفولة المتوسّطة، والمراهقة، وتبدأ الطفولة عند انتهاء مرحلة الرضاعة، وتستمرّ إلى بداية فترة البلوغ، وفي هذه المرحلة يكتمل نضج كافّة الغدد، والأعضاء التناسليّة لدى الإنسان.


مرحلة الشباب

هناك ترادف بين مفهومي الشباب والمراهقة في علم النفس، ولكنّ هذا المصطلح لا يحدّد بفترة زمنيّة معيّنة، وإنما يُعرف بالمميّزات والخصائص التي يمر بها الشخص، سواء كان ذكراً أم أنثى عن طريق النشاط الكبير الذي يقوم به.


مرحلة الشيخوخة

تُعرف هذه الفترة باسم "الهرم"، وهي تُصيب الإنسان عند تقدّمه بالعمر، وتُصاب أجهزة الإنسان الحيويّة في هذه المرحلة بالتلف، وأضحت هذه المرحلة مهمّة لدى العديد من العلماء، إذ أعدّوا كثيراً من الدراسات حولها ليتم فهمها، ولمعرفة كيفيّة التعامل معها.