الهدف من الوظيفة

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:١٨ ، ١٦ نوفمبر ٢٠٢٠
الهدف من الوظيفة

الهدف من الوظيفة

فيما يأتي أهم أهداف الوظيفة:[١]

  • تحقيق الأهداف الشخصية: تُعدّ الوظيفة والعمل من وسائل تحقيق الأهداف والوصول إليها، وتجدُر الإشارة إلى أنّ تحقيق الأهداف لا يقتصر فقط على الحياة العملية والوظيفة، بل يُمكن أن ترتبط أهداف الحياة بالعائلة والهوايات وخدمة المجتمع، وكلّما ازداد النشاط والعمل الدؤوب تزداد احتمالية الوصول إلى هذه الأهداف.
  • الشعور بالإنتاجية: يهدف حصول الفرد على وظيفة إلى تعزيز شعوره بالرضا عن نفسه وشعوره بالإنجاز، في حين قد تتحوّل هذه الإيجابية إلى سلبية نتيجة مواجهة الفرد لبعض المشكلات والصعوبات التي تؤثّر على الشعور بالإنجاز خلال اليوم؛ لذا يُنصح بوضع قائمة مهام يومية وإنجازها لضمان الشعور بالإنتاجية والإنجاز.
  • االإبداع والابتكار: يُعدّ ابتكار الأفكار المُنتجة والإبداع من أهم أهداف الوظيفة؛ إذ تُساعد الوظيفة الفرد على ابتكار أفكار ومُنتجات جديدة، وقد سهّلت وسائل التكنولوجيا الحديثة تحقيق ذلك التطوّر والتقدّم المستمرّ الذي من شأنه جعل الحياة أسهل.
  • كسب المال: تُعدّ حاجة الفرد إلى المال لتوفير احتياجاته الخاصة ومتطلّبات الحياة الكريمة والوصول للمستوى المعيشي المطلوب إحدى أهداف الوظيفة، لكن ليس بالضرورة أن يكون ذلك هو الهدف الرئيسيّ والأهم لعمل الفرد؛ إذ ينبغي على الفرد أن يُحدّد لنفسه هدفاً ماديّاً معيّناً يعمل للوصول إليه بحيث يُحقّق حاجاته الماديّة، بالإضافة إلى ضرورة تحقيق الموازنة بين مقدار ما يكسبه والمصروفات المختلفة.[١][٢]
  • الاستقلالية: تهدف الوظيفة إلى منح الفرد الاستقلاليّة وحريّة التحكّم في حياته وقراراته، كما تمنح الوظيفة الفرد فرصةً للتعلّم، وتطوير الذات، واكتساب المهارات الجديدة، وتكوين صداقات وعلاقات مع الأشخاص في الحياة العملية.[٢]
  • التواصل الاجتماعي: يُمكن للوظيفة أن تزيد من مهارات الفرد في التواصل الاجتماعيّ وأن تجعله عنصراً فعّالاً في بناء المجتمع وازدهاره، حيث تُساهم بيئة العمل في تحقيق هذه المزايا من خلال تواصل الفرد مع زملائه.[١][٢]


أهمية الحصول على الوظيفة

فيما يأتي بعض المزايا التي تمنحها الوظيفة للفرد:[٣]

  • الحصول على دخل ثابت: إذ تمنح الوظيفة الفرد استقراراً ماديّاً من خلال الدخل الشهري الذي يحصل عليه من الوظيفة.
  • تحسين الصحة النفسية والجسدية: حيث يتمتّع الأفراد الذين يعملون في وظيفة بحياة أكثر فرحاً واستقراراً وصحةً نفسيّةً وجسديةً أفضل مقارنةً بمن فقدوا وظائفهم أو توقّفوا عن العمل لسببٍ ما.
  • الشعور بالإنجاز: يُعدّ الحصول على وظيفة مستقرّة أحد أسباب شعور الفرد بالإنجاز والرضا والثقة بالنفس.
  • التطوّر والتقدّم: تمنح الوظيفة الفرد فرصة اكتساب مهارات جديدة، وتطوير نفسه، واكتشاف نقاط قوته ومواهب لم يكن يعرفها من قبل.


كيفية البحث عن وظيفة

يُنصح بضرورة الاستعداد الجيّد قبل البحث عن وظيفة ما بهدف زيادة فرص الحصول عليها، ويبدأ التحضير بتعديل السيرة الذاتية وتحديثها عند التقدّم لكلّ وظيفة، والتأكّد من دقّة المعلومات والخبرات المُدرجة فيها، وخلوّها من أيّ أخطاء، ثمّ الاستعداد لمقابلات العمل بتحضير الإجابات المُناسبة للأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات ممّا يمنح الفرد الهدوء والثقة بالنفس أثناء المقابلة، كما يُنصح بحضور الندوات وورشات العمل التي تُمكّن الشخص من التعرّف على مسؤولي التوظيف في الشركات، وبقائه على اطّلاع بأحدث الشواغر المُتاحة، كما يُنصح بالانضمام إلى المنظّمات التي تهتم بمجال العمل المُراد الحصول على وظيفة فيه.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tom Ewer, "5 Reasons We’re Meant to Work"، www.bidsketch.com, Retrieved 27-10-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Lesson 1. Why people work", www.employmentfirstfl.org, Retrieved 27-10-2020. Edited.
  3. "Four Benefits of Having a Job ", workroutes.co.uk,16-1-2019، Retrieved 27-10-2020. Edited.
  4. "How to Search for a Job", www.glassdoor.com, Retrieved 27-10-2020. Edited.