الهربس التناسلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
الهربس التناسلي

الهربس التناسُليّ

يُصنَّف مرض الهربس التناسُليّ ضمن الأمراض المنقولة جنسيّاً (بالإنجليزيّة: sexually transmitted disease)، ويُسبِّب الإصابة به نوعان من فيروس الهربس البسيط، حيث يدخل الفيروس إلى الجسم عبر الأغشية المُخاطيّة الموجودة في الأنف، والفم، والأعضاء التناسُليّة، ويستقرُّ في الخلايا العصبيّة في منطقة الحوض، ثمّ يتكاثر، وغالباً ما يكون فيروس الهربس البسيط 2 (بالإنجليزيّة: 2-Herpes simplex virus)، واختصاراً (HSV-2) هو المُسبِّب للإصابة بمرض الهربس التناسُليّ، بينما يتسبَّب فيروس الهربس البسيط 1 (بالإنجليزيّة: 1-Herpes simplex virus) بالإصابة بالتقرُّحات الباردة حول الفم،[١] ويُمكن لفيروس الهربس البسيط 1 أن ينتقل للأعضاء التناسُليّة ويسبب الإصابة بالهربس التناسُليّ.[٢]


أعراض الإصابة بالهربس التناسُليّ

تظهر أعراض الهربس التناسُليّ غالباً بعد يومَين إلى 12 يوماً بعد الإصابة بالفيروس، حيث يُعاني المُصابون لأوَّل مرَّة من أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، كما يُمكن ملاحظة أعراض أخرى، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • الشُّعور بالألم، والحكَّة في المنطقة التناسُليّة.
  • ظهور نتوءات حمراء، أو بُثور بيضاء على الأعضاء التناسُليّة.
  • تقشُّر الجلد في مكان الإصابة، ممّا يُسبِّب ألماً أثناء التبوُّل.
  • انتفاخ الغُدَد اللمفاويّة.[١]


تشخيص الإصابة بالهربس التناسُليّ

يتمّ تشخيص الهربس التناسُليّ غالباً عبر الفَحْص العينيّ من قِبَل الطبيب المُختصّ، إلا أنَّه في بعض الحالات يتمّ اللُّجوء إلى إجراء بعض الفحوصات المخبريّة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تفاعل البوليميراز المُتسلسل (بالإنجليزيّة: Polymerase chain reaction)؛ لتحديد نوع فيروس الهربس البسيط المُسبِّب للمرض.
  • تحليل الدم؛ للكشف عن وجود أجسام مُضادّة لفيروس الهربس البسيط.
  • زراعة الفيروس مخبريّاً.


علاج الهربس التناسُليّ

لا يُوجَد علاج شافٍ لمرض الهربس التناسُليّ، إلا أنَّه يُمكن اللُّجوء للعلاجات التي تُقلِّل من تفشِّي المرض، ومنها:[١]

  • الأدوية: حيث يتمّ اللُّجوء إلى استخدام مُضادّات الفيروسات؛ للتقليل من الأعراض، والألم، كما يُمكن استخدام بعض العلاجات؛ للتقليل من احتماليّة الإصابة بالمرض مرَّة أخرى.
  • العلاج المنزليّ: وذلك من خلال اللُّجوء إلى استعمال المُنظِّفات الخفيفة عند استخدام المرحاض، أو الاستحمام بالماء الدافئ، والحفاظ على نظافة المنطقة التناسُليّة وجفافها، بالإضافة إلى ارتداء الملابس القُطنيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Genital Herpes", www.healthline.com, Retrieved 15-1-2019.
  2. "Genital Herpes - CDC Fact Sheet", www.cdc.gov, Retrieved 15-1-2019.
  3. ^ أ ب "Genital herpes", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-1-2019.