الوضعية الصحيحة لقياس ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
الوضعية الصحيحة لقياس ضغط الدم

ضغط الدم

يمكن تعريف ضغط الدم بأنّه قوة دفع الدم عبر جدران الأوعية الدموية، ويسبب ارتفاع الضغط عادة أمراضاً عدة لجسم الإنسان، مثل: الفشل الكلوي، وأمراض القلب، والسكتات الدماغية، ويُعرف باسم القاتل الصامت؛ لأنّ الإنسان يجهل عادة إصابته به، ولا تظهر عليه أية أعراض إلا في حالات نادرة، ولا يمكنه معرفة ذلك إلا في حالة قياس ضغطه باستخدام جهاز الضغط، ويعود سبب الإصابة بارتفاع ضغط الدم إلى أسباب عدة، مثل: السمنة، والوراثة، والتدخين، وشرب الكحول، وعدم ممارسة الرياضة، والعادات الغذائية السيئة.


النسبة الطبيعية لضغط الدم

يُستخدم عادة لقياس الضغط أجهزة خاصة، ويوجد حالياً نوعان من الأجهزة لقياس الضغط هما: جهاز الضغط الزئبقي، وجهاز الضغط الإلكتروني، وتتراوح معدلات ضغط الدم الطبيعية للأشخاص الأصحاء حول 80/120 ملليمتر زئبقي، ويعتبر ضغط الدم مرتفعاً إذا كان قياسه مساوٍ أو متجاوزاً للقيمة 90/140 ملليمتر زئبقي، ويُعتبر ضغط الدم مرتفعاً بشدة إذا كان قياسه أعلى من 110/180 ملليمتر زئبقي، ويُمثل البسط في القيم السابقة قراءة الضغط في حال انقباض عضلة القلب ويُعرف باسم الضغط الانقباضي، في حين يمثل المقام قراءة الضغط في حالة انبساط عضلة القلب ويُعرف باسم الضغط الانبساطي.


الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم

يستطيع المريض قياس ضغطه لوحده باستخدام الجهاز الإلكتروني، أما في حالة استخدام الجهاز الزئبقي فإنّ المريض يحتاج عادة إلى شخص آخر ليقيس الضغط له، وفيما يأتي بعض النصائح لقياس الضغط بالصورة الصحيحة:

  • الجلوس والراحة قبل نصف ساعة تقريباً من قياس الضغط، واختيار كرسي مريح مع مسند للظهر عند القياس، ووضع القدمين على الأرض.
  • وضع جهاز الضغط على طاولة بجانب المريض بارتفاع مساوٍ لقلب المريض، ووضع ذراع المريض على الطاولة بعد كشفها، وإسنادها على المرفق ومدها مع التأكد من توجيه الكف نحو الأعلى.
  • لف القطعة القماشية المتصلة بالجهاز (الكيس المطاطي القابل للنفخ) حول العضد، بحيث يكون طرفها السفلي فوق المرفق بإنش واحد تقريباً، وأن تكون ضيِّقة بشكل مناسب؛ بحيث تتسع تقريباً لإدخال إصبعين فقط بينها وبين ذراع المريض.
  • التأكد من وجود الأنابيب الخاصة بالجهاز في الجزء الأمامي من الذراع.
  • عند استخدام جهاز الضغط الزئبقي فإنّ قياس الضغط يتم عن طريق وضع سماعة الطبيب مكان وجود الشريان تحت القطعة القماشية، ثمّ إغلاق صمام الهواء والبدء بنفخ الكيس المطاطي حتى يصل مؤشر الزئبق إلى 200 ملم زئبقي تقريباً، ثمّ البدء بتفريغ الهواء من خلال الصمام، وتسجيل قيمة الضغط الانقباضي عند سماع صوت النبض، وتسجيل قيمة الضغط الانبساطي لحظة اختفاء صوت النبض.
  • عند استخدام الجهاز الإلكتروني فلا حاجة لسماعة الطبيب، ويتم القياس بصورة بسيطة وسهلة عن طريق الضغط على زر تشغيل الجهاز فقط، ثمّ قراءة القيمة على شاشة الجهاز عند انتهاء القياس.
  • عند الحاجة لإعادة القياس يجب التأكد من انتظار من دقيقتين إلى ثلاث بين كلّ قراءة وأخرى، وتسجيل القراءات في كل مرة.
  • مراجعة الطبيب في حال ملاحظة ارتفاع أو انخفاض الضغط عن الوضع الطبيعي.


نصائح لنتائج دقيقة أثناء القياس

  • تجنب التفكير في الضغوطات والمشاكل أثناء القياس، ومحاولة تهدئة الأعصاب وإزالة التوتر والخوف.
  • تجنب شرب المنبهات والتدخين قبل القياس بنصف ساعة على الأقل.
  • تجنب قياس ضغط الدم مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم.
  • تجنب الكلام والحركة أثناء القياس.