الوقاية من عدوى الزكام

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٢ مارس ٢٠١٧
الوقاية من عدوى الزكام

الزكام

الزكام هو عبارة عن مرض ناتج عن عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي عن طريق تنفس الهواء الملوث بالغبار والرذاذ المتطاير من سعال وعطس الأشخاص المصابين بالمرض، أو عن طريق لمس الأسطح والأدوات والأيدي الملوثة بالفيروس، وتتمثل أعراض الزكام بسيلان وانسداد واحتقان بالأنف، والعطس المتواصل، والتهاب الحلق، والشعور بألم ووخزة وحكة بالحلق، وضيق بالتنفس، وصداع وتعب عام، وفي بعض الحالات ارتفاع درجة الحرارة، وقد تستمر الأعراض ما بين يومين إلى 14 يوماً، ويعتبر الصغار الأكثر عرضةً للإصابة بالزكام.


أسباب الإصابة بالزكام

  • الازدحام الزائد وبشكلٍ خاص في الغرف المغلقة.
  • سوء التغذية.
  • نقص المناعة.
  • تخفيف الملابس بشكل مفاجئ والتعرض مباشرةً للهواء.
  • عدم غسل الوجه قبل الخروج من المنزل.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين قبل الأكل.


علاج الزكام

  • تناول الأدوية والمضادات الحيوية تحت إشراف طبي، وأخذ قسط وافرٍ من الراحة.
  • استخدام التبخيرة لمعالجة احتقان وانسداد الأنف أو الاستحمام بالماء الدافئ واستنشاق البخار.
  • استخدام محاليل ملحية على شكل قطرات.
  • تدفئة الجسم باستخدام البطانية أو الملابس التي تمنح الدفء.
  • شرب السوائل الساخنة، مثل: شوربة الدجاج، وشوربة الخضروات، ومنقوع الأعشاب.
  • الإكثار من شرب وتناول الحمضيات؛ لاحتوائها على فيتامين C الذي يقوي الجسم ويعزز أداء الجهاز المناعي.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحول وتقليل شرب المنبهات التي تحتوي على الكافيين.
  • غرغرة الحلق بالماء الدافئ لتخفيف الالتهاب.


طرق الوقاية من عدوى الزكام

  • تفادي الاختلاط والتلامس مع المصابين بالزكام، وتجنب استخدام أدواتهم أو تجنب الجلوس معهم لفترات طويلة.
  • غسل اليدين قبل الأكل بالماء والصابون بشكل جيد، واستخدام المناديل المعقمة للتخلص من الفيروسات.
  • النوم لساعات كافية للتمتع بصحة جيدة وتجنب التعب.
  • تجنب التوتر والإجهاد والحرص على الاسترخاء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، والحرص على تنفس الهواء النقي لتعزيز نشاط القلب، وزيادة عدد الخلايا المضادة للزكام.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C والإكثار من شرب الماء وعصير البرتقال والليمون وتجنب المشروبات الباردة.
  • تجنب التعرض لتيارات الهواء الباردة والرطوبة، أو التعرض لتغيرات شديدة في الجو، مثل: التنقل من مكان حار إلى بارد في البيت أو الخارج وبالعكس، حيث تؤدي مثل هذه التغيرات لإصابة الجهاز التنفسي بالجفاف وزيادة تعرضه لعدوى الزكام.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل غني بالخضروات والفواكه.
  • عدم مشاركة الأغراض الشخصية مع الآخرين مثل الكوب والملعقة، والمناديل، والوسائد.
  • الإكثار من تناول الثوم؛ لاحتوائه على مضاد حيوي طبيعي يحارب عدوى الزكام يطلق عليه الأليسين .
212 مشاهدة