اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٤١ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال

مفهوم تشغيل الأطفال

يُعرّف مصطلح تشغيل الأطفال أو عمالة الأطفال (باللغة الإنجليزية: child labor) على أنّه عمل يحرم الأطفال من حقوقهم في الطفولة والكرامة، ويُقلّل من إمكانيّاتهم البدنية والعقلية، الأمر الذي يضر بنمو الأطفال العقلي أو الاجتماعي، وغالباً ما يتداخل عمل الأطفال مع تعليمهم، سواء كان ذلك عن طريق حرمان الأطفال من فرصة الالتحاق بالمدرسة، أو إجبارهم على ترك المدرسة قبل الأوان، أو إلزامهم بمحاولة الجمع بين الالتحاق بالمدرسة والعمل الشاق الذي قد يستغرق ساعات طويلة.[١]


ومن أخطر أشكال هذه الظاهرة هو فصل الأطفال عن أسرهم واستعبادهم، الأمر الذي قد يؤدّي إلى تعرّضهم لأمراض خطيرة، بينما من غير الممكن أن يتمّ اعتبار الأعمال التي يقوم بها الأطفال بما يتناسب مع قدرتهم البدنية والعقلية والتي من شأنها أن تُقوّي أبدانهم وتُساعدهم على تنمية المهارات والخبرات سواء كان ذلك عن طريق مساعدة أهلهم داخل المنزل أو العمل بعد الدراسة بأنّها تنتمي إلى ظاهرة تشغيل الأطفال السلبية.[١]


اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال

تُعتبر قضية تشغيل الأطفال من القضايا المهمّة عالمياً؛ ولذلك أطلقت منظمة العمل الدولية اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال منذ عام 2002م، حيث يُعدّ الثاني عشر من حزيران هو اليوم العالمي للقضاء على عمالة الأطفال، ويُعتبر هذا اليوم يوماً دوليّاً لرفع مستوى الوعي واتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف عمل الأطفال بجميع أشكاله السلبية والقضاء عليه نهائيّاً.[٢]


إحصائيّات حول تشغيل الأطفال

يبلغ عدد الأطفال الذين يتعرّضون لمشكلة عمالة الأطفال 152 مليون طفل، 73 مليون طفل منهم يعملون في الأعمال الخطيرة، ولا تقتصر عمالة الأطفال على الذكور فقط، إذ من بين 152 مليون طفل يوجد 88 مليون من الفتيان و64 مليون من الفتيات، حيث تتركّز عمالة الأطفال بشكل أساسيّ في الزراعة؛ والتي تشمل صيد الأسماك، وزرع المحاصيل وحصادها، ورعي الماشية، إلى جانب العمل في القطاع الصناعي.[٣]


مراجع

  1. ^ أ ب "What is child labour", www.ilo.org, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. "World Day Against Child Labor", www.compassion.com، 30-3-2019. Edited.
  3. "World Day Against Child Labour 12 June", www.un.org, Retrieved 30-3-2019. Edited.