انخفاض ضغط الدم عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٥ يناير ٢٠١٦
انخفاض ضغط الدم عند الحامل

انخفاض ضغط الدم عند الحامل

يرافق الحملَ كثيرٌ من التغيرات الفسيولوجية والنفسية للمرأة، ولهذا تلجأ المرأة الحامل دائماً للطبيب طول فترة الحمل، وقد تكون هذه التغيرات خطيرة وتعرض المرأة الحامل أحياناً إلى الموت؛ كالنزيف، أو ارتفاع ضغط الدم أو ما يعرف بالتسمم، وتغيرات أخرى ليست بخطيرة؛ كتورم القدمين، أو انخفاض ضغط الدم لدى المرأة الحامل.


إن ضغط الدم هو أكثر الأشياء التي يهتم بقياسها الطبيب للمرأة الحامل، ويكون ضغط الدم الطبيعي من 8 إلى 120، أما إذا كان معدل ضغط الدم أقل من 90 وأعلى من 60 فيعتبر الضغط في هذه الحالة منخفضاً، وغالباً ما ينخفض ضغط الدم في الشهور الأولى من الحمل عند أغلبية النساء.


أعراض انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • التعب الشديد.
  • الغثيان.
  • العطش.
  • الدوخة أو الإغماء، ولذلك يجب الحذر، فأحياناً يؤدي سقوط الحامل وارتطامها بالأرض إلى حدوث ضرر للجنين، وقد يموت الجنين إذا اصطدمت الحامل بجسم صلب عند سقوطها.
  • يقلل الضغط المنخفض من التركيز والرؤية لدى الحامل، ويعمل أيضاً على الرؤية المزدوجة؛ وهي ما تعرف بزغللة العين .
  • ضعف في التنفس .
  • تصلب مفاصل الرقبة.
  • آلام في البطن .


أسباب انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • انخفاض مستوى السكر في الدم .
  • نقص التغذية.
  • الإصابة بالجفاف لقلة شرب السوائل، أو التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة.
  • تمدد الأوعية الدموية لدى الحامل خلال فترة الحمل، خصوصاً خلال الشهور الثلاثة من الحمل .
  • عدم أخذ قسط من الراحة والعمل بمشقة.
  • فقر الدم من شأنه أن يؤدي الى انخفاض ضغط الدم ومن ثم الدوخة .
  • كما قد يحدث في آخر الحمل نتيجة الاستلقاء على الظهر، فيتداخل مع عمل الدورة الدموية في الجسم، وهذا يؤدي إلى حدوث هبوط في الضغط ودوخة أحياناً.


علاج انخفاض ضغط الدم عند الحامل

  • الإكثار من شرب السوائل باستمرار.
  • الحفاظ على التغذية الصحية الجيدة، فيجب على الحامل أن تتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الطبيعية والصناعية التي يصفها لها الطبيب خلال فترة الحمل .
  • عند النوم يجب أن تستلقي الحامل على جانب واحد من الجسم، لتحقق أقصى تدفق للدم لعضلة القلب.
  • عند الشعور بالإغماء يجب عليها الجلوس فوراً لكي لا تسقط الحامل ويؤدي سقوطها إلى الإضرار بصحتها أو صحة جنينها .
  • عند نهوض الحامل من الاستلقاء يجب عليها الجلوس ببطء أولاً لدقائق مع تنزيل ساقيها على جانب السرير، ومن ثم محاولة النهوض ببطء.
  • لبس جوارب مدعمة للأوردة السفلية للقدمين أو الساقين .
  • أما بالحالات القصوى يجب على الحامل أن تتناول الأدوية التي يصفها لها الطبيب لكي تحافظ على جنينها وصحتها من انخفاض ضغط الدم.


ولهذا لا بد من المرأة الحامل أن تقوم بمراجعة الطبيب باستمرار لمتابعة صحتها وصحة جنينها، والتأكد من عدم تأثير ضغط الدم لديها على الحمل، ففترة الحمل تحتاج إلى عناية ومتابعة جيدة بعيداً عن الإهمال.