هبوط الضغط عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥
هبوط الضغط عند الحامل

هبوط الضغط عند الحامل

على الرغم من جمال فترة الحمل وخصوصيتها عند الأنثى كونها تنتظر فلذة كبدها يأتي إلى هذه الحياة ليلعب ويكبر أمامها، إلّا أنّها ومن ناحية أخرى تعتبر الأصعب والأكثر خطورة؛ بسبب تعرّض الأم للعديد من الأمراض والمشاكل الصحيّة، وإحدى هذه المشاكل هو اضطراب ضغط الدم وتحديداً انخفاض معدّله في الجسم، فالضغط الطبيعي لدى الحامل يصل إلى 80/120، وعندما ينخفض مستواه في الجسم تعاني المرأة من الكثير من المشاكل؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز الأسباب التي تؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم خلال فترة الحمل ومن أهمّها ما يلي:


الأسباب

  • إنَّ اضطراب معدّل السكر في الدم يؤدّي تلقائياً إلى اضطراب معدل الضغط في الدم، فعندما ينخفض السكر سينخفض الضغط.
  • اتّباع نظام غذائي سيّئ بحيث لا يحتوي على العناصر الغذائية ولا سيّما الضرورية للجسم كالفيتامينات والمعادن.
  • الإصابة بأحد الأمراض بحيث يكون انخفاض الضغط أحد الأعراض الجانبية للإصابة بها؛ لأسباب مختلفة كالعدوى وغيرها، ومنها مثلاً الجفاف.
  • الاضطرابات التي تتعرض لها الحامل كتمدد الأوعية الدموية والتي تؤدّي تلقائياً إلى انخفاض ضغط الدم وتحديداً في المرحلة الأولى من الحمل أي الشهر الأول والثاني.
  • الجلوس في المناطق التي تتركّز فيها أشعة الشمس لفترات طويلة، وبالتالي الإصابة بالجفاف.
  • الإرهاق نتيجة العمل الشاق وعدم أخذ قسط كافٍ من الراحة.


الأعراض

عندما ينخفض الضغط عند الحامل يصاحب ذلك مجموعة من العلامات والأعراض ومن أهمّها ما يلي:

  • الدوخة والإغماء أكثر من مرة.
  • تعب وإرهاق كبير في الجسم ككل.
  • الشعور بالعطش الشديد والحاجة لتناول الماء بشكل متكرّر.
  • مشاكل في العين والقدرة على الرؤية بشكل واضح.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بتصلب الرقبة.


العلاج

يكون العلاج هنا بتجنّب الأسباب التي تؤدّي إلى هبوط الضغط عند الحامل، كالراحة وتناول أغذية صحية وعدم إرهاق الجسم والإكثار من تناول السوائل، وفي الحالات الصعبة يرجى الذهاب إلى الطبيب، كما أنّ هناك مجموعة من الأعشاب والعلاجات الطبيعية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم عند الحامل، ومن أهمها ما يلي:

  • نبات الميرمية: أو كما يسمّيها البعض القصعين، بحيث يتمّ خلط كمية منها بما يعادل الملعقة الكبيرة مع كمية من المياه المغليّة، ثمّ تصفية الخليط الناتج وتناولها بمعدل ثلاث مرات كل يوم.
  • خليط العسل: وهنا يتم خلط مئتي جراماً من حبوب اللقاح المطحونة مع كيلو جراماً من العسل، وتناول الخليط الناتج ثلاث مرات كل يوم بمقدار ملعقة واحدة.