انخفاض نبضات القلب الطبيعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
انخفاض نبضات القلب الطبيعية

القلب

يعتبر القلب أحد أهم أعضاء جسم الإنسان، فهو ينقل الدم والأكسجين إلى باقي الأعضاء الأخرى من خلال عمليتي الانقباض والانبساط فيما يعرف بالدقات أو النبضات، لكنه يتعرض في بعض الأحيان إلى العديد من الأمراض التي تؤثر على كفاءة عمله، وأهمها: اضطراب دقات القلب بشكلٍ يفوق أو يقل عن الوضع الطبيعي نتيجة العديد من الأسباب، وضعف عمله وانخفاض نبضاته يؤثر على أجهزة الجسم الأخرى؛ لأنها لن تأخذ كفايتها من الأكسجين الذي يحمله الدم الخارج من القلب عبر الشرايين.


إذا استمرت مشكلة انخفاض نبضات القلب الطبيعية لفترة فيفضل التوجه إلى الطبيب في الحال؛ لأنّ هذا الاضطراب يهدد صحة الإنسان، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب انخفاض نبضات القلب الطبيعية، وأعراضها، وطرق علاجها.


أسباب انخفاض نبضات القلب الطبيعية

  • التقدم في السن، وتغير وظائف القلب، حيث يتراجع أداؤه بشكلٍ ملحوظ.
  • المعاناة من بعض الأمراض التي تؤدي إلى إحداث خللٍ في النظام الكهربائي الذي يخص القلب، مثل: أمراض شرايين القلب، والجلطات القلبية.
  • العيوب الخلقية الموجودة في القلب منذ الولادة.
  • التوقف عن التنفس بالشكل الطبيعي أثناء النوم.
  • مشاكل الغدة الدرقية، وانعدام توازن الملح في الجسم بسبب علو نسبة البوتاسيوم الموجود في دم الإنسان.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تؤخذ كعلاجٍ لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • التكلس الذي يصيب عنصر الحديد في الجسم.


أعراض انخفاض نبضات القلب الطبيعية

  • الشعور بالدوار.
  • فقدان الوعي أو ما يعرف بالإغماء.
  • المعاناة من ضيق التنفس.
  • الألم في منطقة الصدر.
  • تشوش الرؤية.
  • التعب السريع جراء أي نشاطٍ بدني حتى لو كان بسيطاً.
  • نسيان التفاصيل، والتواريخ، والأشخاص، والأماكن.


علاج انخفاض نبضات القلب الطبيعية

  • التخلص من وزن الجسم الزائد من خلال حرق الدهون، فهو يؤثر بشكلٍ مباشرٍ وسلبي على القلب.
  • ضبط جرعات الدواء التي يتناولها الشخص إذا كان التأثير من هذه الأدوية سلبياً على صحته.
  • ممارسة الرياضة بانتظامٍ يومياً حتى لو كانت لوقتٍ قليل، بشرط ألا تكون عنيفةً أو خطيرةً على الصحة.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية الخاصةً بالقلب؛ كاتناول الفواكه، والخضروات، والحبوب، والبقوليات.
  • الابتعاد عن التدخين الذي يضر بصحة القلب بالدرجة الأولى، وخاصةً بالنسبة للمدخنين بشراهة.
  • علاج الأمراض التي تؤثر سلباً على القلب؛ كارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • تركيب جهاز منظم لضربات القلب تحت الجلد، وخاصةً إذا كان الشخص يعاني من بطء ضربات القلب نتيجة الخلل في النشاط الكهربائي للقلب.