بحث حول الثورة الصناعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٩ يناير ٢٠١٦
بحث حول الثورة الصناعية

الثورة الصناعية

تمثّل الثورة الصناعيّة نقطةَ تحولٍ كبرى في التّاريخ، كما أنّها أثرت على كلّ جوانب الحياة اليومية، وهذا التأثير شمل انتقال أساليب الإنتاج من الأيادي إلى استخدام الآلات في تصنيع المواد الكيميائيّة الجديدة. عملت الثورة على تَحسين عمليات إنتاج الحديد، وكفاءة الطاقة المائية، واستخدام الطاقة البُخارية، وتطوير الأدوات والآلات في المصانع، وحسّنت من الحصول على فرص، كما حسّنت من قيمة الإنتاج.


على الرغم من أنّ الثورة الصناعية قد بدأت في عام 1760م إلّا أنّ استخدام هذا المصطلح لأوّل مرة كان في يوم 6 يوليو عام 1799م، وذلك بواسطة رسالةٍ بعثها الفرنسي لويس غيوم أوتو، وأشار في رسالته بأنّ فرنسا بدأت السّباق في التصنيع، وبعد ذلك أخذ المصطلح بالانتشار في القارة الأوروبية وفي العالم أجمع، وتمّت ترجمته إلى اللغة الإنجليزية في عام 1800م.


تاريخ الثورة الصناعية

بدأت الثورة الصناعيّة في المملكة المتحدة البريطانية، وكانت معظم الابتكارات التكنولوجيّة المهمة من إنتاجٍ بريطاني، وأوّل الصناعات التي ظهرت تحت هذا المُسمّى هي صناعة النّسيج، والتي انتشرت خلال القرن التاسع عشر في كافة أنحاء القارة الأوروبية، وكانت فرنسا بعد ذلك مركزاً مهمّاً للصناعة، وخلال السنوات التالية انتشرت الثورة إلى كافة أنحاء العالم.


أشار المؤرّخون الاقتصاديون إلى أنّ الثورة هي أحد أهم الأحداث التي جرتْ في تاريخ البشرية، وامتدّت الثورة الصناعية الأولى منذ عام 1760 وحتى 1820م، في حين امتدت الثورة الصناعية الثانية منذ عام 1840 وحتى 1870م، حيث شملت الثورة صناعة: الآلات البخارية، والسكك الحديدية، والقوارب، والسُّفن.


التطورات التكنولوجية الهامة

ارتبطت الثورة الصناعيّة بشكلٍ وثيقٍ مع عدد قليلٍ من الابتكارات، وذلك منذ النصف الثاني للقرن الثامن عشر، ومنذ عام 1830م تمّ تسجيل العديد من المكاسب التقنية المهمة، ومن أشهرها:

  • المنسوجات: تمَّ تصنيعُ العديد من الآلات التي تقوم بغزل القطن المدعوم بالبخار أو الماء، وزاد ذلك من كميّة إنتاج العامل بنسبةٍ قُدّرتْ بأكثر بأربعين مرة، كما أنَّ مَحلج القطن زادت نسبة إنتاجية العامل بنسبةِ خمسين مرة.
  • الطاقة البُخارية: أظهرت المُحركات البُخارية كفاءةً كبيرة، وحسّنتْ المحرّكات من كيفية استخدام الوقود.
  • صناعة الحديد: بدأت عمليّات صناعة الحديد للاستعاضة عن فحم الكوك، وخفّضتْ هذه العملية من تَكلفة الوقود، كما تمّت صناعة أسطواناتٍ حديديةٍ تُوضعُ للأفران وتُسهل عملية وَقدها.
  • علم المعادن: كان للصناعات المعدنية دورٌ مهمٌ في الثورة الصناعية؛ حيث استخدمت أنواعٌ عديدةٌ من المعادن كبديلة عن الخشب، وأيضاً كبديلٍ عن أنواع الوقود الحيوي.