بحث عن أهمية اللغة العربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٧ مايو ٢٠١٨
بحث عن أهمية اللغة العربية

مفتاح لفهم القرآن والسنة

لا يُمكن فهم كتاب الله عز وجل وسنة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم - إلا من خلال اللغة العربية، وإدراك قواعدها وأساليبها ومغازيها،[١] فهي وسيلة العبادة التي أنعم الله بها على عباده، لأن الإنسان يوجه عمله ويفسره بالعقل والكلام، ويُحقق الهدف من خلقه، وهو العبادة،[٢] حيث جاء في القرآن الكريم "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ".[٣]


رسالة إلى الأمة

اللغة العربية هي رسالة موجهة إلى الأمة العربية، وأساس التكاتف والتفاعل بين أفراد المجتمع، وشعار العالم العربي، وحاضنة الثقافة العربية، ووعاء الفكر، وهي الصلة بين الحاضر والماضي، لهذا يجب الحفاظ عليها، واستخدامها في كل وقت، والاعتزاز بها، فقد تنبه المستعمر إلى أهمية اللغة العربية في توجيه العرب، وتحقيق الوحدة بينهم، ففرضوا لغاتهم عليهم حتى تنقطع صلتهم بالقرآن الكريم، ويقل ارتباطهم ببعضهم البعض.[٤]


الوحدة العربية

تعتبر اللغة العربية من أهم عوامل توحيد العرب، فهي التي وحدَت صفوفهم في نهاية القرن التاسع عشر، وبداية القرن العشرين من خلال النهضة القومية التي حدثت على يد سلاطين القومية العربية، مثل: رفاعة الطهطاوي، وجورج البستاني، وساطع الحصري، وعبد الرحمن الكوكبي، وبشكلٍ عام إذا ركَّز الإنسان على الخطابات القومية مثل مؤتمر القومية العربية الذي حدث في باريس عام 1913م، سيجد أنَّ طموحات الحركات القومية وجهودها في توحيد البلاد العربية ارتبط ارتباطاً وثيقاً باللغة العربية آنذاك.[٥]


وظائف اللغة

تُحقق اللغة وظائف مختلفة، وهي كما يلي:[٤]

  • الوظيفة الاجتماعية: اللغة هي مفتاح الفهم والتفاهم، والتعبير عن الآراء المختلفة في مجالات الحياة السياسية والدينية والاجتماعية، والوسيلة التي يُعبِّر بها الإنسان عن حاجاته.
  • الوظيفة الثقافية: اللغة هي وسيلة لحفظ التراث الأدبي والديني والعلمي، وأسلوب ينقل الأفكار والتجارب بين الأمم، ووسيلة تعلم وتعليم يتمكن الدارس من خلالها تعلم المواد الدراسية المختلفة، والتزود بمناهل الثقافة والمعرفة.
  • الوظيفة النفسية: تعتبر اللغة وسيلة من وسائل التعبير عن المشاعر الإنسانية مثل الحب والسرور، والفرح والحزن، والشعور بالظلم.


المراجع

  1. د. الوليد حسن علي (6-3-2017)، "أهمية اللغة العربية في حياتنا"، www.mysite.kku.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 24-4-2018. بتصرّف.
  2. عبد الرحمن أحمد البوريني، "اللغة العربية أصل اللغات كلها "، www.ar.scribd.com،ص 28،29، اطّلع عليه بتاريخ 24-4-2018. بتصرّف.
  3. سورة الذاريات، آية: 56.
  4. ^ أ ب محمد عبد الشافي، "عبقريـة اللغـة العربيـة"، www.isesco.org.ma،ص،168، 169، 223 ،224، اطّلع عليه بتاريخ 24-4-2018. بتصرّف.
  5. أ.د. محمود ميعاري، أ.د. محمد أمارة، أ.د. جورج قنازع وآخرون، "لغتنا العربية"، www.dirasat-aclp.org،ص18،19، اطّلع عليه بتاريخ 24-4-2018. بتصرّف.