بحث عن ابن بطوطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
بحث عن ابن بطوطة

ابن بطوطة

هو محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي، ولد في مدينة طنجة في المغرب، وعرف بكونه رحّالة ومؤرخاً شهيراً، طاف الكثير من البلدان ومدح ملوكها وأمراءها بشعره، فكانوا يقدمون له الهبات التي استعان بها على ترحاله، وقد اجتاز أكثر من مئة وواحد وعشرين كيلو متراً خلال رحلاته تلك.


رحلات ابن بطوطة

أمضى ابن بطوطة معظم حياته مرتحلاً بين البلاد، فكانت له العديد من الرحلات نذكر منها:

  • كانت أولى رحلات ابن بطوطة إلى مكة قاصداً الحج في عام 1324م، فمر بالجزائر وتونس ومصر وفلسطين، وكان وحيداً دون رفيق، وبعد وصوله إلى تونس التي أمضى فيها شهرين، انضم لقافلة، ودفعه حبه للخروج لزيارة بيت الله، وقبر نبيه -عليه الصلاة والسلام-.
  • أما ثاني رحلاته فكانت للعراق وبلاد فارس عام 1326م، فبعد أن قضى شهراً في مكة المكرمة، اتجه للمدينة المنورة مع قافلة من الحجاج القادمين من العراق، وافترق عن القافلة ليزور ضريح علي بن أبي طالب، كما أنه كان يضيف في الخانات ثم وصل العراق فزار دجلة، والنجف، والبصرة، وأصفهان، وشيراز، ثم عاد إلى بغداد، ومن ثم اتجه إلى بلاد الحرير، وبعدها عاد لمكة ليؤدي حجة ثانية، ولكنه كان مرهق القوى بسبب إصابته بالإسهال الشديد، فمكث بها قليلاً.
  • انطلق ابن بطوطة إلى البحر الأحمر من مدينة جدة، وركب إحدى السفن باتجاه الجنوب ليصل إلى اليمن، فزار صنعاء، وعدن.
  • اتجه ابن بطوطة إلى الصومال بحراً، فزار ساحلها الجنوبي، ومقديشو، والقرن الإفريقي، ثم واصل مسيره حتى وصل بلاد الزنج، ومن ثم جزيرة مومباسا، ثم عاد للجزيرة العربيّة عبر مضيق هرمز، وأدى حجة أخرى عام 1332م، وأمضى فيها عاماً.
  • توجه بمرافقة السلطان محمد بن توغلوك الذي كان يحكم دلهي، فقد طلب منه مرافقته ليستدل على الطريق، ويترجم له، وكان هدف السلطان هو التعرف على ممالك السلاجقة في الأناضول، فركبا البحر إلى أن وصلا ميناء اللاذقية في سوريا، وانطلقا إلى ساحل البحر الأسود، وجزيرة القرم، ومن ثم بولغار التي تعد أقصى نقطة وصلها ابن بطوطة شمالاً.
  • اتجه ابن بطوطة إلى القسطنطينيّة مرافقاً القافلة التي اصطحبت زوجة من زوجات أوزبك خان، كي تلد في بيتها، فكانت هذه أولى رحلاته لخارج لدولة الإسلاميّة، فزار أيا صوفيا، ومن ثم إلى بخارى وسمرقند، ثم اتجه إلى أفغانستان، وحدود الهند.


موروث ابن بطوطة

كتب ابن بطوطة كتاب تُحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، حيث وصف فيه البلاد التي زارها، والمجتمعات التي تعرف عليها بثقافتها، وأفكارها، وثيابها، وأكلاتها.


ممات ابن بطوطة

عاد ابن بطوطة إلى طنجة بعد حوالي ثلاثين عاماً من الترحال، وتوفي فيها عام 1378م.

483 مشاهدة