بحث عن الصدق والأمانة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٢ فبراير ٢٠١٨
بحث عن الصدق والأمانة

الأخلاق الإسلاميّة

يتميّز الدين الإسلامي بالأخلاق الفاضِلة ونشرِها بين المسلمين، وخُلقا الصِّدق والأمانة من أهم الصِّفات التي يجب على المسلم الاتصاف بهما، فالنبي محمد صلى الله عليه وسلّم اتّصف بهما قبل بعثته نبياً ورسولاً.


الصِّدق

الصِّدق هو التلّفظ بالواقِع بعيداً عن تغيير الحقائق وفعل ما هو صحيح، ومطابقة القول بالفِعل، وهو عكس الكذب، وهو يُعتبر سيف الله تعالى في أرضه، حيث إنه دائماً ينتصر عند مواجهة الباطل، وهو من صِفات المؤمن بالله تعالى وبرسالة سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلّم.

ويظهر الصادِق دائماً بمظهر القويّ والمطمئن والواثق بنفسه، على عكس الكاذِب الذي يبقى خائفاً من كشف كذبه، ووقوعه في المشاكِل وتغيّر نظرة الناس عنه.


أنواع الصِّدق

للصِّدق أنواع كثيرة هي:

  • الصِّدق في النِّيات: ويكون بالإخلاص في الأعمال لله تعالى وحده، فالله تعالى لا يقبل العمل إلّا إذا كان خالِصاً لوجهه، بعيداً عن كل مظاهِر الرِّياء.
  • الصِّدق في الأقوال: وهو مطابقة القول بالفِعل، وبما هو في الواقِع، بحيث يقول المسلِم ما هو حقيقيّ بعيداً عن تغييره ومطابقاً للواقِع ومطابقاً لما في قلبِه، فالِّسان هو أصغر عضوٍ في جِسم الإنسان، لكنه إذا استُعمِل بشكلٍ خاطئ أودى بصاحبه إلى النار.
  • الصِّدق في الأعمال: وهو مطابقة العمل مع القول، فمثلاً إذا قال المسلم أنّه سيعمل عملاً معيناً وجب عليه القِيام به.


الأمانة

الأمانة تُعتبر مكمّلاً للصِّدق فهما خلُقان متلازمان، وللأمانة مفهومُ كبير حيث إنها عبارة عن دَيْن في رقبة المسلِم، حيث عليه المحافظة عليها وتأديتها بحق وجه الله تعالى، وهو من الأخلاق الطيِّبة المحببّة، فالشخص الأمين هو شخص محبوب ومصدَّق بين الناس.


أنواع الأمانة

للأمانة وجوهٌ كثيرة لا يمكن إحصاؤها فالدين الإسلامي كلّ ما فيه أمانة، ونورد بعض الوجوه من هذه الأمانة:

  • الدين: يُعتبر الدين الإسلاميّ أمانة في أعناق المسلمين جميعاً، يجب عليهم الالتزام بأوامره ونواهيه، كما يجب تبليغه لجميع الناس ونشره فيما بينهم.
  • السر: إنّ السِّر أمانة فلا يجوز للمسلم أن يفشي أسرار الآخرين التي سمعها منهم أو من غيرهم، فالاحتفاظ بالسِّر من الصِّفات المحببة لدى الناس، وتقرِّب المسلمين من بعضهم البعض.
  • المال: المال من الأمانات التي أودعها الله تعالى عند الناس، وسوف يحاسَب عنها المسلم يوم القيامة، فيجب عليه أن يحصّله بالطرق الحلال ويصرفه في أوجه الحلال.
  • الأولاد: الأبناء هم أمانة لدى الوالدين، فيجب تربيتهم على الدين وتفقيههم وتدريبهم على الشريعة الإسلاميّة، فالطفل عندما يولد يكون الإسلام هو دينه، لأنّه يولد على الفطرة الربانيّة، ولكنّ أبويه هما من يوجِّهانه، فلذلك يجب عليهما مخافة الله في هذا الطفل.


فيديو عن الأمانة و آثارها

للتعرف على المزيد شاهد الفيديو


600 مشاهدة