بحث عن الكمبيوتر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٥
بحث عن الكمبيوتر

الكمبيوتر

الكمبيوتر هو ذلك الجهاز الإلكتروني الذي يقوم باستقبال البيانات، وتطبيق عدد من العمليات عليها، بهدف تحويلها إلى معلومات تمهيداً لتخزينها وعرضها على المستخدم.


يعتبر الكمبيوتر جهاز العصر بلا منازع؛ وذلك لما يمتلكه من قدرات هائلة مكنته من دخول كافة المجالات؛ الحكومية، والتعليمية والعسكرية، والصناعية، والطبية، وغيرها، وهو بذلك يعتبر ركيزة رئيسية من ركائز النهضة والتطور في أي مجتمع.


مكونات الحاسوب

للحاسوب اثنان من المكونات هما المادية والبرمجيات، وهنا سنقدم شرحاً مفصلاً عن كل منهما، كالتالي:

المكونات المادية

تعتبر المكونات المادية جسد الحاسوب الذي يتضمن أعضاءه المختلفة، حيث تضم المكونات المادية لجهاز الحاسوب العديد من القطع ومنها: وحدة المعالجة المركزية، والذاكرة العشوائية، والوحدات التخزينية، ووحدات الإدخال والإخراج التي يتعامل المستخدم معها بشكل مباشر، واللوحة الأم، وغيرها.


يؤدي كل مكون من مكونات الحاسوب السابقة وظيفة معينة وبطريقة تكاملية، لذا فإنه من الصعوبة بمكان الاستغناء عن واحدة من هذه المكونات لأي سبب من الأسباب. كما وتعتبر المكونات السابقة الوسيلة التي يتم بها تقييم الحاسوب، ومعرفة إمكانياته وقدراته تمهيداً لمعرفة نوعية الوظائف التي يمكن استغلاله في تأديتها.


البرمجيات

البرمجيات هي الوسيلة التي يستطيع بها المستخدم التعامل مع الجزء المادي من الحاسوب، حيث تتضمن البرمجيات أنظمة التشغيل المختلفة والتي لا يمكن للمستخدم استغلال قدرات حاسوبه بدونها، أما القسم الثاني فهو البرامج التي يتم تنصيبها وتحميلها على الحاسوب من خلال نظام التشغيل، حيث تُمكِّن هذه البرامج المستخدم من القيام بالوظائف التي يريد القيام بها باستعمال حاسوبه.


الحواسيب الشخصية

لقد تنوعت واختلفت أنواع الحواسيب، حيث أتى هذا التنوع تماشياً مع متطلبات المهام والوظائف المختلفة التي تم إيكالها إلى الحاسوب عوضاً عن الإنسان، غير أن هناك نوعاً شائعاً بين الناس، يستعمل من قبل الجميع بكثرة كونه يمتلك القدرة على تنفيذ نسبة كبيرة جداً من وظائف المستخدمين، وهذا النوع هو الحاسوب الشخصي PC.


يمتلك هذا الحاسوب الشخصي قدرات محدودة، غير أنها تؤهله للقيام بوظائف المستخدمين اليومية والاعتيادية: كالطباعة، والولوج إلى شبكة الإنترنت، ومشاهدة الفيديوهات، وسماع الملفات الموسيقية، وقراءة النصوص المختلفة، ولعب الألعاب، والتصميم، وتنفيذ الأعمال الفنية، والقيام بالأعمال المكتبية المختلفة، والعديد من الوظائف الأخرى البسيطة.


للحواسيب الشخصية شكلان هما: الحواسيب المكتبية، والحواسيب المحمولة، حيث يتناسب هذان الشكلان مع وظائف المستخدمين المختلفة، فيمكن للحواسيب المكتبية الثابتة تنفيذ العديد من الوظائف المكتبية، والأعمال المختلفة بشكل ثابت غير متحرك.


أما الحواسيب المحمولة فيمكن تنفيذ الوظائف بشكل متحرك، مما يتلاءم بشكل كبير مع بعض أنواع الوظائف خاصة الميدانية منها، غير أن كلا النوعين يتساويان بنسبة كبيرة في المواصفات والإمكانيات مما يجعلهما قادرين على تنفيذ أي نوع من الأعمال والوظائف.