بحث عن المحافظة على الماء من التلوث

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
بحث عن المحافظة على الماء من التلوث

المحافظة على الماء من التلوّث

لأنّ تلوث المياه يعد مصدراً للقلق لذا لا بد من المحافظة عليها من التلوث عبر القيام ببعض الممارسات الشخصية على مستوى الفرد والتي تتمثل في:[١]

  • الفحص الدوري للسيارة للتأكد من عدم تسريبها للنفط والزيوت، وإصلاحها فوراً في حال تسريبها.
  • استخدام مواد التنظيف صديقة البيئة الغير مسببة للتلوث في حال طرحها عبر شبكات الصرف الصحّي.
  • تقليل استهلاك المواد البلاستيكية، وفي حال استخدامها التخلّص منها بالطرق الصحيحة وإعادة تدويرها.
  • استخدام الأسمدة العضوية الغير مسببة للتلوث عبر امتصاص التربة لها وتسربها عبر المجاري المائية وللمياه الجوفية.
  • التخلّص من الكيماويات السامّة عبر المناطق المعنيّة بذلك وتجنّب طرحها في شبكة الصرف الصحّي.


فئات تلوّث المياه

تصل الملوثات بمختلف أنواعها لموارد المياه الموجودة على سطح الأرض أو تلك الموجودة في الجوف ومن هذه الموارد المائية ما يلي:[٢]


المياه الجوفيّة

تعد المياه الجوفيّة من أهم مصادر الماء الصالح للشرب، وتعد مياه الأمطار النقيّة مصدراً لها، وعند تعرّضها للتلوث بفعل مدافن النفايات، أو بفعل مياه الصرف الصحيّ فإنها تبقى ملوثة لمدةٍ طويلةٍ جداً، بالإضافة لارتفاع تكلفة تنظيفها، مما يؤثر سلباً على الأشخاص المعتمدين عليها كمصدر للمياه النظيفة.[٢]


المياه السطحية

تشكل المياه السطحية ما يقارب 70% من مساحة الكرة الأرضيّة، والتي تتعرض لخطر التلوث بفعل الفوسفات والنترات، بالإضافة لفضلات الأسمدة وفضلات المزارع، الأمر الذي يؤثر سلباً في النباتات والحيوانات المعتمدة على هذه المياه، كما تصبح غير صالحة لصيد الأسماك والسباحة فيها.[٢]


مياه المحيطات

تتلوث مياه المحيطات بفعل الممارسات الخاطئة التي تحصل على اليابسة، عن طريق تخلّص المصانع والمزارع من ملوثاتها في مصبّات الأنهار والخلجان، كما تتلوث بفعل تسربات النفط والزيوت، بالإضافة لامتصاص المحيطات لثاني أكسيد الكربون المنبعث من النشاطات البشرية المختلفة.[٢]


تلوّث الماء

هي عملية تحرير الملوّثات والنفايات إلى المجاري المائيّة المختلفة سواء أكانت بحاراً، أم بحيرات، أم أنهاراً أم حتى مياهاً جوفيّة، حيث تختلط هذه الملوثات بالمياه مما يؤدي لتلوّثها واختلال دورها ونظامها البيئيّ، كما تشتمل الملوثات على إطلاق أي شكل من أشكال الطاقة الإشعاعية والنفايات الكيميائية، بالإضافة للزيوت والمواد المشعة وأيّة بقايا لتحلل النباتات والنفايات العضويّة، ومياه الصرف الصحي التي تعد المصدر الأساسي للكائنات الحيّة الدقيقة المسببة للأمراض نظراً لاحتواءها على البكتيريا التي تكثر في البراز، ولا يمكن التغافل عن النفط الذي يسبب تلوث مياه المحيطات مسبباً الضرر للحياة المائيّة.[٣]


المراجع

  1. "WATER POLLUTION FACTS, CAUSES, EFFECTS & SOLUTIONS", www.whalefacts.org, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Melissa Denchak (14-5-2018), "Water Pollution: Everything You Need to Know"، www.nrdc.org, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  3. Jerry A. Nathanson, "Water pollution"، www.britannica.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.