بحث عن بعثة رسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
بحث عن بعثة رسول

بعثة الرسول

بُعث النبي محمدٍ -عليه الصلاة والسلام- عندما بلغ من العمر أربعين سنةً، وكان أول أمرٍ من أمور النبوة التي أصابته الرؤيا، فكانت جميع الرؤى التي يراها لا تكون إلّا مثل فلق الصبح، فكانت الرؤيا جزءاً من ستٍ وأربعين جزءاً من النبوة، ثمّ تحققت النبوة بالملك الذي أُرسل إليه وهو في غار حراء الذي كانت يختلي فيه، وكان أول ما نزل عليه قول الله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)،[١] وذلك ما رجّحه الجمهور من العلماء وعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها.[٢]


الرسول قبل البعثة

كان النبي -صلّى الله عليه وسلّم- يرعى الغنم مع إخوته من الرضاعة وهو في سن الطفولة، ثمّ رعى الغنم لأهل مكة بمقابلٍ، فكان يعيش بما يعمل به، وكذلك عندما عمل بالتجارة مع السيدة خديجة رضي الله عنها، وتجدر الإشارة إلى أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- لم يُعرف عنه أي أمرٍ سيءٍ قبل بعثته، فكان أحسن الناس خُلقاً، وأصدقهم قولاً، وأكثرهم أمانةً، حتى أُطلق عليه الأمين، كما أنّ الحكم في وضع الحجر الأسود كان له عندما أعادت قريش بناء الكعبة بعد هدمها بسبب سيلٍ جارفٍ شقّقّ جدرانها.[٣]


الحكمة من بعثة الرسول

بيّن النبي -عليه الصلاة والسلام- الغاية من بعثته، حيث قال: (إِنَّما بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ صالِحَ الأَخْلاقِ)،[٤] فكان الهدف الأسمى من بعثة الرسول يتمثّل بإتمام مكارم الأخلاق، وتجدر الإشارة إلى أنّ أخلاق العرب لم تكن معدومةً قبل بعثته، إلّا أنّ البعض منها كان سيئاً، فنهى الرسول عن السيء والفاسد منها، وعزّز الحسنة منها، فالغاية من إرسال جميع الرسل -عليهم السلام- تتمثل بإخراج الناس من الظلمات إلى النور، وهدايتهم إلى الحق، والوصول بهم إلى الجنة، وذلك لا يكون إلّا بحُسن الخلق مع الله تعالى ومع الناس على حدٍ سواءٍ.[٥]


المراجع

  1. سورة العلق، آية: 1.
  2. "بعثة النبي وأول ما نزل من الوحي"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-1-2019. بتصرّف.
  3. "أضواء على بعثة النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-1-2019. بتصرّف.
  4. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2349، صحيح.
  5. "لماذا بعث النبي صلى الله عليه وسلم؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-1-2019. بتصرّف.