بحث عن بيتهوفن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩
بحث عن بيتهوفن

بيتهوفن

هو لودفيج فان بيتهوفن، وهو موسيقار ومُلحِّن ألمانيّ شهير، وُلِد في مدينة بون في كولونيا إمارة الإمبراطوريّة الرومانيّة المُقدَّسة، وكان تاريخ ميلاده هو 16 كانون الأول/ديسمبر من عام 1770م، وعلى الرغم من أنّ تاريخ ميلاده غير دقيق، إلّا أنَّه من المُؤكَّد أنَّه كان قد عُمِّد في 17 كانون الأول/ديسمبر من عام 1770م. ويُعتبَر بيتهوفن من أعظم المُلحِّنين الذين عاشوا في تلك الفترة؛ حيث إنَّ فنَّه الموسيقيّ كان يضاهي في روعته فنَّ موزارت، وجوزيف هايدن، وقد كان بيتهوفن مُبتكِراً عظيماً، وتميَّز بأعماله الرومانسيّة المُعبِّرة، وعلى الرغم من أنَّه لم يكن شخصاً رومانسيّاً إلى حدٍّ كبير، إلّا أنَّ أعماله وُصِفَت بالرومانسيّة وإثارة العاطفة، ومن أشهر السيمفونيّات التي عُرِفَ بها السيمفونيّة السادسة، والتي تمَّ وصفها بأنَّها مُعبِّرة إلى درجة كبيرة، تفوق درجة تعبير اللوحات الفنيّة المَرسومة.[١][٢]


ويُعَدُّ بيتهوفن شخصيّة انتقاليّة تربِط بين العصر الكلاسيكيّ، والعصر الرومانسيّ للموسيقى الغربيّة، ومن الجدير بالذكر أنّ بيتهوفن كان يصارع الصَّمَم؛ حيث إنّه كان قد ألّف أعماله الأكثر أهميّة خلال السنوات العشر الأخيرة من حياته، عندما كان أصمّاً وغيرَ قادرٍ على سماع مَعزوفاته، وقد تُوفِّي في فِييَنَّا في النمسا في 26 آذار/مارس من عام 1827م، عن عمر يناهزُ 56 عاماً، وقد كَتبَ بيتهوفن في عام 1801م إلى أحد أصدقائه، وهو فرانز ويجيلر مُعترِفاً له بأنَّه يعيش حياة بائسة، وبأنَّه قد توقَّف منذ عامين عن أيّة لقاءات اجتماعيّة؛ وذلك لأنّه يجد صعوبةً في إخبار الناس بأنّه أصمّ؛ حيث إنّه ليست لديه أيّ مهنة أخرى سوى العزف والتلحين، كما بيَّن لصديقه في الرسالة أنّه قادرٌ على مواجهة الصَّمَم، على الرغم من أنَّه كان يشكِّل عقبة كبيرة في مهنته.[١][٢]


نشأة بيتهوفن

كان لودفيج فان بيتهوفن الابن الأكبر ليوهان وماريا ماجدلينا فان بيتهوفن، وقد كان والده مُغنِّياً؛ ولذلك يمكن القول إنّ بيتهوفن قد نشأ في عائلة مُحِبَّة للغناء والعزف، حيث حاول يوهان أن يجعل من بيتهوفن الطفل المعجزة في العزف والغناء؛ ليصبح مثيلاً لموزارت، إلّا أنّه كان يفشل في ذلك؛ إذ إنّ ميول بيتهوفن للعزف وتنمية موهبته لم تظهر إلّا بعد سنّ البلوغ،[٣] وقد قِيلَ إنَّ والده كان يتعامل معه بوحشيّة وصرامة شديدة إزاء ارتكابه لأيّ خطأ أثناء تعليمه العزف، وكان بيتهوفن يُجبَر على الإقامة في القَبو يوميّاً لعدّة ساعات إضافيّة، بحيث يُحرَم فيها من النوم؛ وذلك ليتمرَّن على العزف.[١]


وقد رتَّب والد بيتهوفن حفلاً موسيقيّاً له، وكان أوّل حفل يقوم فيه بالعزف، حيث أُقِيم هذا الحفل في 26 آذار/مارس من عام 1778م، وقال والد بيتهوفن للحشد إنَّ ابنه يملك الموهبة رغم أنَّه يبلغ من العمر ستّ سنوات، وفي الحقيقة فإنّ هذا غير صحيح، إذ كان عمر بيتهوفن في ذلك الوقت سبع سنوات؛ وهذا لأنَّ والده كان يقصد بهذا الفعل أن يوحي للحشد أنّ بيتهوفن في المرحلة العمريّة نفسها التي كان فيها الموسيقيّ موزرات لدى ظهوره لأوّل مرة أمام ماريا تيريزا، وعلى الرغم من موهبة بيتهوفن وعزفه بشكل جيِّد في الحفل، إلّا أنَّه لم ينجح في لفت انتباه الصحافة على الإطلاق،[١] وعندما تُوفِّي جَدُّه -الذي كان رئيس أساقفة كولونيا- في عام 1773م، انحدر مستوى عائلته المَعيشيّ، وأصبحوا يعانون الفقر، كما أدمن والده على تناول الكحول؛ الأمر الذي اضطرَّ بيتهوفن أن يصبح مُعِيلاً لأسرته في سنّ الثامنة عشرة.[٣]


وعندما تَولَّى جوزيف الثاني حُكْم الإمبراطوريّة الرومانيّة في عام 1780م، عيَّن شقيقَه ماكسيميليان فرانسيس مساعداً له، والذي حوَّل بدوره بون من قرية صغيرة، إلى مدينة مُزدهِرة، وفتحَها أمام النهضة الألمانيّة، وأمام العديد من الأدباء والنّاهضين، أمثال غوته، وشيلر، وفريدريش، ومن ثم تمّ ترشيح جوتلوب نيفي؛ ليكون عازفاً على الأورغ في الأوركسترا، وأصبح يدرِّس الموسيقى لبيتهوفن؛ حيث كان مُلحِّناً مَعروفاً آنذاك، وفي عام 1782م اختار نيفي بيتهوفن؛ ليكون مساعداً له في عمله كعازفٍ للأورغ، حيث تمّ تعيينه في عام 1783م؛ لتمثيل الأوبرا في مدينة بون، وعندها أحرزَ تقدُّماً واضحاً وأثبت نفسه، واستطاع أن يقنعَ ماكسيميليان فرانسيس أن يرسله إلى فِييَنَّا ليدرس الموسيقى مع موزارت، إلّا أنه ألغى رحلته عندما علم بوفاة والدته، وقضى بيتهوفن وقته بعد وفاة والدته في بون، وأصبح يعزف الكمان على المسارح، كما شرَعَ في تدريس الأطفال الموسيقى، وكان يُدرِّس الموسيقى للعديد من الأطفال الأثرياء.[٣]


مراحل الإنتاج الموسيقيّ عند بيتهوفن

كان كاتب السيرة فيلهلم فون لينز هو أوّل من قسَّم حياة بيتهوفن العمليّة إلى ثلاث مراحل، وقد استثنى منها المرحلة التي قضاها بيتهوفن في بون مسقط رأسه،[٤] وتعتبر هذه المراحل الثلاث وسيلة مرجعيّة لمن يريد أن يعرفَ أكثر عن حياة بيتهوفن، وفي ما يأتي نبذة عن هذه المراحل الثلاث:


المرحلة الأولى

بدأت المرحلة الأولى من عام 1794م، وامتدَّت إلى عام 1800م،[٤] وفي هذه المرحلة ألَّف بيتهوفن السيمفونيَّة الأولى والثانية، بالإضافة إلى ثلاث من تأليفات الكونشرتو والتي لم يتمّ نشرها فوراً، وإنَّما حُجِبت عن العَلَن لعدّة سنوات، كما ألَّف في هذه الفترة أوّل ستّ مجموعات رباعيّة، وقد لعب البيانو دوراً أساسيّاً في حياة بيتهوفن الموسيقيّة المُبكِّرة، وكان أداتَه الرئيسيّة التي يعزف عليها، وخاصة في المرحلة الأولى؛ حيث إنّه ألَّف في هذه الفترة أكثر من نصف معزوفات البيانو خاصّته،[٥] والجدير بالذكر أنّ أعمال بيتهوفن في هذه الفترة كانت مُتأثِّرةً بشكلٍ كبيرٍ بأعمال كلٍّ من موزرات، وهايدن.[٦]


المرحلة الثانية

بدأت هذه الفترة في عام 1801م، بتأليف بيتهوفن لمقطوعة سوناتا بيانو رقم 14 والتي تُعرَف باسم سوناتا ضوء القمر (بالإنجليزيّة: Quasi una fantasia)، وبعدها السيمفونيّة الثالثة والمعروفة باسم السيمفونيّة البطوليّة (بالإنجليزيّة: Sinfonia Eroica)، والتي نَشرَها في عام 1804م، ومن الجدير بالذكر أنّ بيتهوفن كان قد قام بتأليف هذه السمفونيّة؛ تقديراً لنابليون بونابرت عندما أعلن نفسه إمبراطوراً لفرنسا في ذلك الوقت، كما أنّه قام بتأليف كونشرتو البيانو الرابعة والتي نَشرَها في عام 1806م، وفي عام 1804م بدأ بيتهوفن في السيمفونيّة الخامسة وانتهى منها، ونشرَها مع السيمفونيّة السادسة في عام 1808م، وقد تميَّزت أعماله في هذه الفترة بأنّ إيقاعها الموسيقيّ كان أبسط من الإيقاع الموسيقيّ لموسيقى موزارت، كما شهدت أعماله تطوُّراً واضحاً، وأصبحت الحركات البطيئة في معزوفاته أقصر بكثير مقارنة بالفترة السابقة، وكانت أحياناً تتلاشى في المقطوعات، والجدير بالذكر أنَّ بيتهوفن كان قد ألّف مقطوعة تُسمَّى من أجل إليزه (بالإنجليزية: For Elise) في هذه الفترة، إلّا أنَّها لم تُنشَر إلّا بعد مرور 40 عاماً على وفاته، أي في عام 1867م، عندما اكتشفها عالم موسيقيّ ألمانيّ، وقد فُقِدَت المَخطوطَة منذ ذلك الوقت.[٧][١]


المرحلة الثالثة

بدأت المرحلة الثالثة منذ عام 1814م وامتدَّت إلى عام 1827م،[٤] وألَّف بيتهوفن فيها مقطوعات البيانو من تصنيف 101، و106 والتي تُدعَى هامركلافير (بالإنجليزية: Hammerklavier)، بالإضافة إلى مقطوعات من تصنيف 109، و110، و111، وقد ألَّف هذه المقطوعات في الفترة ما بين عامي 1815 و1822م،كما ألّف مقطوعة البيانو التي تعرف باسم (Missa Solemnis)، والتي بدأ بها في عام 1811م وأنهاها في عام 1824م، وتُعَدُّ هذه المقطوعة الموسيقيّة من أشهر أعماله، وأكثرها شعبيّة، كما ألّف السيمفونيّة التاسعة، والتي بدأ فيها عام 1815م وأنهاها في عام 1824م، وأخيراً ألّف السلسلة الرباعيّة الأخيرة في الفترة ما بين عامي 1624 و1826م، والتي بلغ طولها 40 دقيقة، كما احتوت على سبع حركات متتالية غير منقطعة، وقد تميَّزت أعمال بيتهوفن في هذه الفترة باتِّساعها وعمقها؛ لتضاهي الأعمال الموسيقيّة للموسيقيّين الآخرين، ولتثير انتباه أعظمهم.[٨][١]


فيديو من الاكتئاب والفِصام إلى الشهرة

إن كنت ترى الإعاقة عقبة في طريق النجاح، شاهد الفيديو لتتعرف على مشاهير تحدوا إعاقتهم ليصلوا للقمة :

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Ludwig van Beethoven", www.biography.com, Retrieved 2018-3-4. Edited.
  2. ^ أ ب "Julian Medforth Budden ,Raymond L. Knapp", www.britannica.com,2018-1-25، Retrieved 2018-3-5. Edited.
  3. ^ أ ب ت Julian Medforth Budden, Raymond L. Knapp (2018-1-25), "Ludwig van Beethoven, Life And Work, The early years"، www.britannica.com, Retrieved 2018-3-4. Edited.
  4. ^ أ ب ت Raymond L. Knapp Julian ,Medforth Budden (2018-1-25), "Ludwig van Beethoven, Three periods of work"، www.britannica.com, Retrieved 2018-3-6. Edited.
  5. "Ludwig Van Beethoven, First Period", www.encyclopedia.com, Retrieved 2018-3-6. Edited.
  6. Raymond L. Knapp Julian ,Medforth Budden (2018-1-25), "Ludwig van Beethoven, First period"، www.britannica.com, Retrieved 2018-3-6. Edited.
  7. Raymond L. Knapp Julian ,Medforth Budden (20181-25), "Ludwig van Beethoven, second period"، www.britannica.com, Retrieved 2018-3-6. Edited.
  8. "Third Period, Ludwig Van Beethoven", www.encyclopedia.com, Retrieved 2018-3-6. Edited.
598 مشاهدة