بحث عن دولة سويسرا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٢٢ مارس ٢٠١٨
بحث عن دولة سويسرا

دولة سويسرا

تقع دولة سويسرا التي عاصمتها برن في قارة أوروبا بين خطوط العرض 45.820-47.800 وخطوط الطول 5.970-10.490، وتبلغ مساحة أراضيها 39.997 كم، وتغطي المسطحات المائية فيها مقدار 1.280كم، بمساحة إجمالية مقدارها 41.277 كم، وتشترك سويسرا في حدودها مع كلاً من البلدان التالية: ليختنشتاين، وألمانيا، والنمسا، إيطاليا، وفرنسا.[١]


حقائق عن دولة سويسرا

نذكر فيما يلي بعضاً من الحقائق والمعلومات المهمة عن دولة سويسرا ومنها الآتي:[٢]

  • العاصمة: إنَّ عاصمة دولة سويسرا هي مدينة برن، ويبلغ عدد سكانها 123.466 نسمة.
  • السكان: بناءً على إحصائيات السكان لعام 2013م فقد بلغ عدد سكان دولة سويسرا 7996.026 نسمة.
  • العملة: الفرنك.
  • أكبر المدن: تم حساب أكبر المدن بناءً على عدد السكان وهم: زيورخ، وجنيف، وبازل، وبرن، ولوزان.
  • العرق: الألماني بنسبة 65%، والفرنسي بنسبة 18%، والإيطالي بنسبة 10%، والروماني بنسبة 1%، وأعراق أخرى بنسبة 6%.
  • اللغات: تعتبر كلاً من اللغة الألمانية والفرنسية والإيطالية لغات رسمية يتحدث بها سكان سويسرا ونسبهم على الترتيب 63.7%، 20.4%، 6.5%، كما يتحدث السكان بلغات أخرى وهي: الصربية الكرواتية بنسبة 1.5%، والألبانية بنسبة 1.3%، والبرتغالية بنسبة 1.2%، الإسبانية بنسبة 1.1%، ولغات أخرى بنسبة 2.8% .
  • الديانة: الكاثوليك الروماني بنسبة 41.8%، والبروتستانت بنسبة 35.3%، والإسلام بنسبة 4.3%، والأرثوذكس بنسبة 1.8%، والمسيحية الأخرى بنسبة 0.4%، وديانات أخرى بنسبة 1%، وغير معلوم بنسبة 4.3%، ولا دين بنسبة 11.1%.


موجز عن تاريخ دولة سويسرا

إنَّ تاريخ دولة سويسرا يعود إلى ما قبل 150 ألف سنة وذلك عندما كان الصيادين يسكنون هذه المنطقة، وفي الأعوام 50-450 قبل الميلاد سيطر عليها وعلى معظم المناطق الموجودة في أوروبا قبائل تدعى "سلتيك"، وفي هذه الفترة تحديداً في عام 58 قبل الميلاد غزى الرومانيون سويسرا، وبقيت دولة سويسرا تحت سيطرتهم لمدّة تزيد عن 500 عام، وفي هذه الأثناء ساهم الرومانييون بتطوير قطاعي التجارة الدولية والسفر، وفي عام 400م تراجعت الإمبراطورية الرومانية في سويسرا وقد سيطر عليها بعضاً من القبائل الألمانية، أمَّا في عام 600م كانت البداية في السيطرة على سويسرا من قِبَل فرنسا التي كانت تتعاون مع تشارلمان لحكم معظم منطقة أوروبا، وفي القرن الثالث عشر حكمت سويسرا عائلة هابسبورغ النمساوية بعد تقسيمها إلى أجزاء بين أحفاد شارلمان، وفي عام 1291م تم الإعلان عن تنحي الأسرة الحاكمة بالإضافة إلى إنشاء الكونفدرالية السويسرية التي أسسها كلاً من أوري، وشويز، وونتيروالدن وقد اجتمعوا متحالفين ضد هابسبورغس، وحتّى عام 1499م لم تحصل سويسرا على استقلالها الرسمي من الإمبراطورية الرومانية.[٣]


الفنون والثقافة في سويسرا

تأثرت دولة سويسرا بالعديد من الثقافات المتنوعة كالثقافة الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانية، مما أدّى إلى إكتسابها تراث غني وتاريخ مجيد في مختلف المجالات، كما كان للثقافة الأجنبية يداً في التأثير على الثقافة السويسرية ويعود السبب في ذلك لوجود عدد كبير من الأجانب الذين كانوا يسكنون هذه المنطقة، وقد تفوقت دولة سويسرا في الأدب، والفنون الجميلة، والموسيقى، والدراما، والأفلام، كما تم الاعتراف دولياً ببعض من الفنانين السويسريين، وإحدى تقاليد دولة سويسرا المعروفة هي الأغاني الموسيقية الشعبية، وقد أضافت دولة سويسرا للموسيقى الكلاسيكية الأوروبية لمسات مميزة تُجسدها دور الأوبرا المتعددة، ومن الجدير بالذكر أنّ سويسرا تستضيف سنوياً العديد من المهرجانات المختلفة مثل: مهرجان الموسيقى الدولي لوسيرن، ومهرجان لوكارنو السينمائي الدولي المعروف والذي يهتم بفئة صانعي الأفلام الشباب.[٤]


الإقتصاد في سويسرا

تغطي الغابات والجبال والبحيرات ما يُقارب ثلثي دولة سويسرا، لذلك لا تمتلك موارداً معدنية فهي تعتمد على استيراد المواد الخام وتُعيد تصنيعُها ثمّ تنتجها وتقوم ببيعها، على الرغم من ذلك تعدّ سويسرا من أعلى مستويات المعيشة في العالم،[٤] ونذكر فيما يلي بعضاً من المعلومات الاقتصادية الهامة عن دولة سويسرا:[٥]

  • يعتبر إجمالي الناتج المحلي هو 646.2 مليار دولار.
  • يعدّ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي يساوي 54.800 دولار.
  • يبلغ النمو الاقتصادي لدولة سويسرا 2%.
  • تبلغ البطالة نسبة 3.2%.
  • تبلغ نسبة التضخم -0.4%.
  • يبلغ ي عام 2012م لدين الخارجي لدولة سويسرا مقدار 1.544 تريليون دولار.
  • تساهم دولة سويسرا في إنتاج العديد من المنتجات المختلفة، نذكر اهمها: الآلات، والكيمائيات، والمعادن، والساعات، والمنتجات الزراعية والفواكه والخضروات كما تعدّ السياحة والبنوك والتأمين مصادراً جيدة تدعم الاقتصاد في سويسرا.


الجغرافيا في سويسرا

مناخ دولة سويسرا

تتأثر دولة سويسرا بأنماط مختلفة من أنواع الطقس المتعددة، وتفاوت كبير في درجات الحرارة، وفي فصل الصيف تتميز بهواء دافئ ويساهم البحر الأبيض المتوسط في جلب الهواء الرطب والحار، ويصبح المناخ أكثر برودة في فصل الشتاء بسبب الهواء القاري الجاف والبارد الذي يأتي من المناطق القطبية الشمالية.[٦]


التضاريس في سويسرا

تحتوي دولة سويسرا على العديد من التضاريس المختلفة والمتنوعة تِبعاً للعناصر الطوبوغرافية التي تمتلكها، وتنقسم إلى ثلاثة أجزاء وهي: جبال جورا في الجهة الشمالية الغربية، وجبال الألب في الجهة الجنوبية والجهة الشرقية بالإضافة إلى الهضبة الوسطى التي تُسمى "ميتلاند" التي تقع بين جبال الألب وجبال جورا، كما تحتوي سويسرا على الأنهار المختلفة ومن أهمها نهر الروان الذي يتدفق إلى البحر الأبيض المتوسط ونهر الراين الذي يَصُّبُ في بحر الشمال.[٦]


المراجع

  1. "Where Is Switzerland?", worldatlas,02-10-2015، Retrieved 22-02-2018. Edited.
  2. "Switzerland Facts", worldatlas, Retrieved 22-02-2018. Edited.
  3. "Switzerland Map", mapsofworld,04-07-2017، Retrieved 22-02-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Switzerland", mapsofworld, Retrieved 22-01-2018. Edited.
  5. "سويسرا", aljazeera, Retrieved 22-02-2018. Edited.
  6. ^ أ ب "Switzerland", britannica, Retrieved 22-02-2018. Edited.