بحث عن شجرة الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
بحث عن شجرة الزيتون

شجرة الزيتون

شجرة الزيتون من النباتات الشجرية التابعة للفصيلة الزيتونية، وهي من الأشجار المعمرة دائمة الخضرة، وتعتبر ذات ثروة بيئية واقتصادية، وهي شجرة مباركة ورد ذكرها في القرآن الكريم، وذات ثمار مباركة، وتشتهر زراعتها في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ويعود تاريخ زراعتها إلى أكثر من أربعة آلاف سنة قبل الميلاد، وتعتبر شجرة الزيتون من أكثر الأشجار استخداماً حول العالم، حيث تستخدم في الغذاء، والدواء، والطاقة، وفي الزينة والأثاث.


عمر شجرة الزيتون

تعيش شجرة الزيتون لفترات طويلة، ومعدل نموها بطيء، وتوجد العديد من أشجار الزيتون المعمرة في جميع أنحاء العالم، وبشكل خاص في دول البحر الأبيض المتوسط، حيث توجد شجرة في فلسطين يزيد عمرها على ألف سنة، وبعضها يقدر عمرها بحوالي ألفي سنة؛ أي منذ زمن السيد المسيح.


ثمار الزيتون

الزيتون هو حبة صغيرة وبيضوية الشكل، تتميز بلونها الأخضر المائل إلى الأصفر أو البنفسجي، وبطعمها المر، ولها نواة واحدة شديدة الصلابة، وللزيتون أهمية كبيرة، حيث يستخرج منه زيت الزيتون، كما يستخدم مباشرةً في المأكولات والطهي، كما يمكن تعليب الثمار الخضراء، وتركها حتى تنضج عن طريق غمر الزيتون بالماء المملح، وإضافة الأعشاب ذات الروائح الزكية إليه لمنحه الطعم اللذيذ.


زيت الزيتون

زيت الزيتون عبارة عن محصول طبيعي يستخرج من حبات الزيتون ذات الجودة العالية من النضج، ويعتبر زيت الزيتون الزيت الوحيد الذي يمكن استعماله بشكله الخام، حيث يستخدم في الطهي وتحضير السلطات، ويتميز بقيمته الغذائية والعلاجية والدوائية؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات، والأحماض الدهنية، والمعادن، والعناصر الأساسية، ونسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تمنع نمو وانتشار الجذور الحرة في الجسم.


تصنيف زيوت الزيتون

  • زيت الزيتون البكر: وهو الزيت المستخلص من ثمار الزيتون بطرق طبيعية فقط، وتحت ظروف حرارية مناسبة لا تؤثر على صفاته، وينقسم زيت الزيتون البكر إلى:
    • زيت الزيتون البكر الممتاز: يعتبر أفضل أنواع الزيوت، ويتميز بطعمه ورائحته الخارقين للعادة، ودرجة حموضته لا تتجاوز درجة واحدة.
    • زيت الزيتون البكر النقي: يعتبر بأنه أقل جودة من البكر الممتاز، ويتميز بطعمه المقبول، وتبلغ درجة حموضته ما بين 1-1.5 درجة.
    • زيت الزيتون البكر النصف نقي: يمنع تعليب هذا النوع إلا في الحالات المخصصة، وتبلغ درجة حموضته ما بين 1.5-3 درجات.
  • زيت الزيتون المكرر: وهو زيت زيتون بكر، ولكن بدرجة حموضة عالية، ويمكن تكريره باستخدام طرق كيميائية، مما يؤدي إلى فقدان الزيت خصائصه الطبيعية ومواصفاته الأصلية ومن دون لون ورائحة وطعم.


الجفت

الجفت عبارة عن بقايا الزيتون بعد عصره، واستخراج زيت الزيتون منه، حيث يتم تجفيف بقايا الزيتون، واستخدامه في التدفئة وكبديل للفحم أو الحطب.